الانهيار الأضخم لليرة التركية منذ 10 أشهر.. قلق المستثمرين يتصاعد

قبيل قرار وشيك سيصدر عن البنك المركزي بشأن السياسة النقدية

تراجعت الليرة التركية أمام الدولار، اليوم الثلاثاء، إلى أضعف مستوياتها في التداولات العادية منذ مايو الماضي.

جاء ذلك قبيل قرار وشيك من البنك المركزي بشأن السياسة النقدية وسط قلق المستثمرين حيال التوترات في إدلب السورية، حيث تحشد تركيا قواتها.

وخلص استطلاع رأي أجرته "رويترز" إلى أن البنك المركزي التركي، الذي خفض سعر فائدته 1275 نقطة أساس منذ يوليو، سيخفض على الأرجح أسعار الفائدة 50 نقطة أساس أخرى إلى 10.75 %غدًا الأربعاء.

ويرى المستثمرون أن الإفراط في التيسير النقدي قد ينال من قوة العملة في ظل ارتفاع التضخم في الأشهر الأخيرة.

ويساور بعض المستثمرين قلق في ظل توقع تصاعد الصراع في إدلب بشمال غرب سوريا، حيث أرسلت تركيا آلاف الجنود والمركبات العسكرية إلى هناك وأعطت قوات الحكومة السورية مهلة حتى نهاية الشهر للانسحاب من مواقع مراقبة حاصرتها في تقدم حققته حديثًا.

وأشارت "سكاي نيوز عربية" إلى أنه في الساعة 09:17 بتوقيت غرينتش، سجلت الليرة 6.0695 للدولار، بعد أن ضعفت حتى 6.0710 مقارنة مع 6.0485 في إغلاق أمس الاثنين.

وخلال "انهيار خاطف" في المعاملات الآسيوية يوم 26 أغسطس آب الماضي، لامست الليرة لفترة وجيزة مستوى 6.47 وسط سيولة بالغة التدني آنذاك.

وفقدت الليرة التركية حوالي 2% منذ بداية العام أمام الدولار، بالإضافة إلى هبوط 36 بالمئة على مدى العامين الأخيرين انطلقت شراراته خلال أزمة عملة في 2018.

وتراجع المؤشر القياسي لبورصة اسطنبول 0.9 %، إذ نزل مؤشر القطاع المصرفي أكثر من 1%.

وهبطت الأسهم الأوروبية بعد أن ألقى تحذير بشأن الإيرادات من شركة أبل الضوء على تأثير تفشي فيروس كورونا على سلاسل الإمداد العالمية.

الليرة التركية
اعلان
الانهيار الأضخم لليرة التركية منذ 10 أشهر.. قلق المستثمرين يتصاعد
سبق

تراجعت الليرة التركية أمام الدولار، اليوم الثلاثاء، إلى أضعف مستوياتها في التداولات العادية منذ مايو الماضي.

جاء ذلك قبيل قرار وشيك من البنك المركزي بشأن السياسة النقدية وسط قلق المستثمرين حيال التوترات في إدلب السورية، حيث تحشد تركيا قواتها.

وخلص استطلاع رأي أجرته "رويترز" إلى أن البنك المركزي التركي، الذي خفض سعر فائدته 1275 نقطة أساس منذ يوليو، سيخفض على الأرجح أسعار الفائدة 50 نقطة أساس أخرى إلى 10.75 %غدًا الأربعاء.

ويرى المستثمرون أن الإفراط في التيسير النقدي قد ينال من قوة العملة في ظل ارتفاع التضخم في الأشهر الأخيرة.

ويساور بعض المستثمرين قلق في ظل توقع تصاعد الصراع في إدلب بشمال غرب سوريا، حيث أرسلت تركيا آلاف الجنود والمركبات العسكرية إلى هناك وأعطت قوات الحكومة السورية مهلة حتى نهاية الشهر للانسحاب من مواقع مراقبة حاصرتها في تقدم حققته حديثًا.

وأشارت "سكاي نيوز عربية" إلى أنه في الساعة 09:17 بتوقيت غرينتش، سجلت الليرة 6.0695 للدولار، بعد أن ضعفت حتى 6.0710 مقارنة مع 6.0485 في إغلاق أمس الاثنين.

وخلال "انهيار خاطف" في المعاملات الآسيوية يوم 26 أغسطس آب الماضي، لامست الليرة لفترة وجيزة مستوى 6.47 وسط سيولة بالغة التدني آنذاك.

وفقدت الليرة التركية حوالي 2% منذ بداية العام أمام الدولار، بالإضافة إلى هبوط 36 بالمئة على مدى العامين الأخيرين انطلقت شراراته خلال أزمة عملة في 2018.

وتراجع المؤشر القياسي لبورصة اسطنبول 0.9 %، إذ نزل مؤشر القطاع المصرفي أكثر من 1%.

وهبطت الأسهم الأوروبية بعد أن ألقى تحذير بشأن الإيرادات من شركة أبل الضوء على تأثير تفشي فيروس كورونا على سلاسل الإمداد العالمية.

18 فبراير 2020 - 24 جمادى الآخر 1441
04:06 PM

الانهيار الأضخم لليرة التركية منذ 10 أشهر.. قلق المستثمرين يتصاعد

قبيل قرار وشيك سيصدر عن البنك المركزي بشأن السياسة النقدية

A A A
5
3,624

تراجعت الليرة التركية أمام الدولار، اليوم الثلاثاء، إلى أضعف مستوياتها في التداولات العادية منذ مايو الماضي.

جاء ذلك قبيل قرار وشيك من البنك المركزي بشأن السياسة النقدية وسط قلق المستثمرين حيال التوترات في إدلب السورية، حيث تحشد تركيا قواتها.

وخلص استطلاع رأي أجرته "رويترز" إلى أن البنك المركزي التركي، الذي خفض سعر فائدته 1275 نقطة أساس منذ يوليو، سيخفض على الأرجح أسعار الفائدة 50 نقطة أساس أخرى إلى 10.75 %غدًا الأربعاء.

ويرى المستثمرون أن الإفراط في التيسير النقدي قد ينال من قوة العملة في ظل ارتفاع التضخم في الأشهر الأخيرة.

ويساور بعض المستثمرين قلق في ظل توقع تصاعد الصراع في إدلب بشمال غرب سوريا، حيث أرسلت تركيا آلاف الجنود والمركبات العسكرية إلى هناك وأعطت قوات الحكومة السورية مهلة حتى نهاية الشهر للانسحاب من مواقع مراقبة حاصرتها في تقدم حققته حديثًا.

وأشارت "سكاي نيوز عربية" إلى أنه في الساعة 09:17 بتوقيت غرينتش، سجلت الليرة 6.0695 للدولار، بعد أن ضعفت حتى 6.0710 مقارنة مع 6.0485 في إغلاق أمس الاثنين.

وخلال "انهيار خاطف" في المعاملات الآسيوية يوم 26 أغسطس آب الماضي، لامست الليرة لفترة وجيزة مستوى 6.47 وسط سيولة بالغة التدني آنذاك.

وفقدت الليرة التركية حوالي 2% منذ بداية العام أمام الدولار، بالإضافة إلى هبوط 36 بالمئة على مدى العامين الأخيرين انطلقت شراراته خلال أزمة عملة في 2018.

وتراجع المؤشر القياسي لبورصة اسطنبول 0.9 %، إذ نزل مؤشر القطاع المصرفي أكثر من 1%.

وهبطت الأسهم الأوروبية بعد أن ألقى تحذير بشأن الإيرادات من شركة أبل الضوء على تأثير تفشي فيروس كورونا على سلاسل الإمداد العالمية.