شاهد.. المنطقة على موعد مع رؤية مذنب "سوان" لامعًا بسماء أبو ظبي

يدور حول الشمس كل 25 مليون سنة ورؤيته من مكان مظلم و"عودة" يوضح لـ"سبق"

رصد فريق مصغر يتبع مركز الفلك الدولي مذنب "سوان" من إحدى المناطق البعيدة عن إضاءة المدن بصحراء أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث وقع فوق الأفق الشرقي قُبيل شروق الشمس اليوم الجمعة، وكان يلمع بقدر 5.5 .

وأوضح لـ"سبق" مدير مركز الفلك الدولي، المهندس محمد شوكت عودة، أنه شارك الفريق الفلكي بالقيام بالاستعداد والتجهيز الدقيق بالأجهزة المتقدمة جداً لتصوير المُذنب، بقوله: بقينا حتى وقت الفجر، ووقت الآذان بدأ المذنب بالظهور من الأفق الشرقي، وتم التقاطه مباشرةً من الكاميرا الموصولة على التليسكوب، وتم التقاط العديد من الصور .

وأضاف: كان من المتوقع أن المذنب يزداد لمعانه خلال الفترة الماضية ولكن المذنب نصنفه بأنه شبه ثبت لمعانه، ولمعانه هو حالياً على حدود الرؤية بالعين المجردة من مكانٍ مظلم تماماً وبصعوبة شديدة جداً، وبالتالي الآن لا يمكن رؤيته بالعين المجردة من مناطقنا إلا في حال حدوث تطور في لمعان المُذنب، وازدياد لمعانه، مؤكدًا أنه بالاستطاعة أن نراه ولكن هو الآن على الحدود في مكان مظلم وبصعوبة جداً أن يرى.

وكان مركز الفلك الدولي قد أعلن مؤخرًا أن السماء تشهد هذه الفترة ظهور مذنب يمكن رؤيته بالعين المجردة، يسمى مذنب "سوان"، وكان في الفترة الماضية يرى من نصف الكرة الجنوبي فقط، إلا أنه ومع بداية شهر مايو أصبح يرى بشكلٍ مناسب من منطقتنا.

ونشرت "سبق" في حينه بأن المذنب يشرق قبل حوالي ساعتين من شروق الشمس، ويظهر هذه الفترة في جهة الشرق قبيل طلوع الفجر، ولمعانه الآن من القدر الخامس، أي أنه على حدود الرؤية بالعين المجردة من مكانٍ مظلم تمامًا، ومن المتوقع أن يزداد لمعانه بمرور الوقت إلى أن يصل ذروته يوم 21 مايو ليصبح من القدر 2.8، أي على حدود الرؤية بالعين المجردة حتى من داخل المدن.

مركز الفلك الدولي
اعلان
شاهد.. المنطقة على موعد مع رؤية مذنب "سوان" لامعًا بسماء أبو ظبي
سبق

رصد فريق مصغر يتبع مركز الفلك الدولي مذنب "سوان" من إحدى المناطق البعيدة عن إضاءة المدن بصحراء أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث وقع فوق الأفق الشرقي قُبيل شروق الشمس اليوم الجمعة، وكان يلمع بقدر 5.5 .

وأوضح لـ"سبق" مدير مركز الفلك الدولي، المهندس محمد شوكت عودة، أنه شارك الفريق الفلكي بالقيام بالاستعداد والتجهيز الدقيق بالأجهزة المتقدمة جداً لتصوير المُذنب، بقوله: بقينا حتى وقت الفجر، ووقت الآذان بدأ المذنب بالظهور من الأفق الشرقي، وتم التقاطه مباشرةً من الكاميرا الموصولة على التليسكوب، وتم التقاط العديد من الصور .

وأضاف: كان من المتوقع أن المذنب يزداد لمعانه خلال الفترة الماضية ولكن المذنب نصنفه بأنه شبه ثبت لمعانه، ولمعانه هو حالياً على حدود الرؤية بالعين المجردة من مكانٍ مظلم تماماً وبصعوبة شديدة جداً، وبالتالي الآن لا يمكن رؤيته بالعين المجردة من مناطقنا إلا في حال حدوث تطور في لمعان المُذنب، وازدياد لمعانه، مؤكدًا أنه بالاستطاعة أن نراه ولكن هو الآن على الحدود في مكان مظلم وبصعوبة جداً أن يرى.

وكان مركز الفلك الدولي قد أعلن مؤخرًا أن السماء تشهد هذه الفترة ظهور مذنب يمكن رؤيته بالعين المجردة، يسمى مذنب "سوان"، وكان في الفترة الماضية يرى من نصف الكرة الجنوبي فقط، إلا أنه ومع بداية شهر مايو أصبح يرى بشكلٍ مناسب من منطقتنا.

ونشرت "سبق" في حينه بأن المذنب يشرق قبل حوالي ساعتين من شروق الشمس، ويظهر هذه الفترة في جهة الشرق قبيل طلوع الفجر، ولمعانه الآن من القدر الخامس، أي أنه على حدود الرؤية بالعين المجردة من مكانٍ مظلم تمامًا، ومن المتوقع أن يزداد لمعانه بمرور الوقت إلى أن يصل ذروته يوم 21 مايو ليصبح من القدر 2.8، أي على حدود الرؤية بالعين المجردة حتى من داخل المدن.

15 مايو 2020 - 22 رمضان 1441
07:05 PM

شاهد.. المنطقة على موعد مع رؤية مذنب "سوان" لامعًا بسماء أبو ظبي

يدور حول الشمس كل 25 مليون سنة ورؤيته من مكان مظلم و"عودة" يوضح لـ"سبق"

A A A
6
8,265

رصد فريق مصغر يتبع مركز الفلك الدولي مذنب "سوان" من إحدى المناطق البعيدة عن إضاءة المدن بصحراء أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث وقع فوق الأفق الشرقي قُبيل شروق الشمس اليوم الجمعة، وكان يلمع بقدر 5.5 .

وأوضح لـ"سبق" مدير مركز الفلك الدولي، المهندس محمد شوكت عودة، أنه شارك الفريق الفلكي بالقيام بالاستعداد والتجهيز الدقيق بالأجهزة المتقدمة جداً لتصوير المُذنب، بقوله: بقينا حتى وقت الفجر، ووقت الآذان بدأ المذنب بالظهور من الأفق الشرقي، وتم التقاطه مباشرةً من الكاميرا الموصولة على التليسكوب، وتم التقاط العديد من الصور .

وأضاف: كان من المتوقع أن المذنب يزداد لمعانه خلال الفترة الماضية ولكن المذنب نصنفه بأنه شبه ثبت لمعانه، ولمعانه هو حالياً على حدود الرؤية بالعين المجردة من مكانٍ مظلم تماماً وبصعوبة شديدة جداً، وبالتالي الآن لا يمكن رؤيته بالعين المجردة من مناطقنا إلا في حال حدوث تطور في لمعان المُذنب، وازدياد لمعانه، مؤكدًا أنه بالاستطاعة أن نراه ولكن هو الآن على الحدود في مكان مظلم وبصعوبة جداً أن يرى.

وكان مركز الفلك الدولي قد أعلن مؤخرًا أن السماء تشهد هذه الفترة ظهور مذنب يمكن رؤيته بالعين المجردة، يسمى مذنب "سوان"، وكان في الفترة الماضية يرى من نصف الكرة الجنوبي فقط، إلا أنه ومع بداية شهر مايو أصبح يرى بشكلٍ مناسب من منطقتنا.

ونشرت "سبق" في حينه بأن المذنب يشرق قبل حوالي ساعتين من شروق الشمس، ويظهر هذه الفترة في جهة الشرق قبيل طلوع الفجر، ولمعانه الآن من القدر الخامس، أي أنه على حدود الرؤية بالعين المجردة من مكانٍ مظلم تمامًا، ومن المتوقع أن يزداد لمعانه بمرور الوقت إلى أن يصل ذروته يوم 21 مايو ليصبح من القدر 2.8، أي على حدود الرؤية بالعين المجردة حتى من داخل المدن.