سلطان بن سلمان: 250 ألف زائر شاهدوا روائعنا في اليابان و30 بعثة تنقيب تعمل في المملكة

أكّد الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في ختام زيارته معرض طرق التجارة في الجزيرة العربية .. روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور، الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في المتحف الوطني الياباني بطوكيو، أن الهيئة تعمل الآن على منظومة من المشروعات السياحية والتراثية تزيد على 230 مشروعاً وتنسق مع شركائها حول خدمات النقل والمطارات، وأصبحت المملكة متطورةً الآن في هذيْن المجاليْن على مستوى العالم، مشيراً إلى توجّه الدولة نحو دعم وتطوير القطاع السياحي من خلال إنشاء هيئات ومؤسسات جديدة وإقامة مشروعات ووجهات سياحية جديدة.

وبيّن أن المعرض، الذي يختتم هذا الأسبوع، استقبل أكثر من 250 ألف زائر، وأكثر منهم متابعون على مواقع الإنترنت، وهو أعلى رقم يسجل للمعارض الزائرة في المتحف.

وأشار إلى أن المملكة أصبحت من الدول الرائدة عالمياً في مجال الاكتشافات الأثرية والبحث العلمي، ويعمل فيها حالياً أكثر من 30 بعثة سعودية دولية للتنقيب الأثري تعلن بشكل مستمر نتائجها التي حقّقت أصداءً واسعة وأسهمت في التعريف بالبُعد الحضاري للمملكة، وبكونها مهداً للحضارات الإنسانية والتنقيبات الأخيرة التي أعلنتها الهيئة كشفت عن أنها موطن للهجرات الإنسانية الأولى والاستيطان البشري قبل نحو 90 ألف عام.

وذكر أن السعودية من أسرع دول المنطقة في نمو الغرف الفندقية بأكثر من 600 ألف غرفة وهذا الرقم سيتضاعف في السنوات العشر المقبلة مع توقعات باستقبال أكثر من 30 مليون معتمر عام 2030.

يُذكر أن المعرض يعرض 466 قطعة أثرية نادرة من مختلف مناطق المملكة تغطي الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم، إلى العصور القديمة السابقة للإسلام، مروراً بالفترة الإسلامية، والفترة الإسلامية الوسيطة، حتى عهد المؤسّس الملك عبدالعزيز - رحمه الله.

اعلان
سلطان بن سلمان: 250 ألف زائر شاهدوا روائعنا في اليابان و30 بعثة تنقيب تعمل في المملكة
سبق

أكّد الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في ختام زيارته معرض طرق التجارة في الجزيرة العربية .. روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور، الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في المتحف الوطني الياباني بطوكيو، أن الهيئة تعمل الآن على منظومة من المشروعات السياحية والتراثية تزيد على 230 مشروعاً وتنسق مع شركائها حول خدمات النقل والمطارات، وأصبحت المملكة متطورةً الآن في هذيْن المجاليْن على مستوى العالم، مشيراً إلى توجّه الدولة نحو دعم وتطوير القطاع السياحي من خلال إنشاء هيئات ومؤسسات جديدة وإقامة مشروعات ووجهات سياحية جديدة.

وبيّن أن المعرض، الذي يختتم هذا الأسبوع، استقبل أكثر من 250 ألف زائر، وأكثر منهم متابعون على مواقع الإنترنت، وهو أعلى رقم يسجل للمعارض الزائرة في المتحف.

وأشار إلى أن المملكة أصبحت من الدول الرائدة عالمياً في مجال الاكتشافات الأثرية والبحث العلمي، ويعمل فيها حالياً أكثر من 30 بعثة سعودية دولية للتنقيب الأثري تعلن بشكل مستمر نتائجها التي حقّقت أصداءً واسعة وأسهمت في التعريف بالبُعد الحضاري للمملكة، وبكونها مهداً للحضارات الإنسانية والتنقيبات الأخيرة التي أعلنتها الهيئة كشفت عن أنها موطن للهجرات الإنسانية الأولى والاستيطان البشري قبل نحو 90 ألف عام.

وذكر أن السعودية من أسرع دول المنطقة في نمو الغرف الفندقية بأكثر من 600 ألف غرفة وهذا الرقم سيتضاعف في السنوات العشر المقبلة مع توقعات باستقبال أكثر من 30 مليون معتمر عام 2030.

يُذكر أن المعرض يعرض 466 قطعة أثرية نادرة من مختلف مناطق المملكة تغطي الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم، إلى العصور القديمة السابقة للإسلام، مروراً بالفترة الإسلامية، والفترة الإسلامية الوسيطة، حتى عهد المؤسّس الملك عبدالعزيز - رحمه الله.

12 مايو 2018 - 26 شعبان 1439
01:44 PM

سلطان بن سلمان: 250 ألف زائر شاهدوا روائعنا في اليابان و30 بعثة تنقيب تعمل في المملكة

A A A
2
8,534

أكّد الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في ختام زيارته معرض طرق التجارة في الجزيرة العربية .. روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور، الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في المتحف الوطني الياباني بطوكيو، أن الهيئة تعمل الآن على منظومة من المشروعات السياحية والتراثية تزيد على 230 مشروعاً وتنسق مع شركائها حول خدمات النقل والمطارات، وأصبحت المملكة متطورةً الآن في هذيْن المجاليْن على مستوى العالم، مشيراً إلى توجّه الدولة نحو دعم وتطوير القطاع السياحي من خلال إنشاء هيئات ومؤسسات جديدة وإقامة مشروعات ووجهات سياحية جديدة.

وبيّن أن المعرض، الذي يختتم هذا الأسبوع، استقبل أكثر من 250 ألف زائر، وأكثر منهم متابعون على مواقع الإنترنت، وهو أعلى رقم يسجل للمعارض الزائرة في المتحف.

وأشار إلى أن المملكة أصبحت من الدول الرائدة عالمياً في مجال الاكتشافات الأثرية والبحث العلمي، ويعمل فيها حالياً أكثر من 30 بعثة سعودية دولية للتنقيب الأثري تعلن بشكل مستمر نتائجها التي حقّقت أصداءً واسعة وأسهمت في التعريف بالبُعد الحضاري للمملكة، وبكونها مهداً للحضارات الإنسانية والتنقيبات الأخيرة التي أعلنتها الهيئة كشفت عن أنها موطن للهجرات الإنسانية الأولى والاستيطان البشري قبل نحو 90 ألف عام.

وذكر أن السعودية من أسرع دول المنطقة في نمو الغرف الفندقية بأكثر من 600 ألف غرفة وهذا الرقم سيتضاعف في السنوات العشر المقبلة مع توقعات باستقبال أكثر من 30 مليون معتمر عام 2030.

يُذكر أن المعرض يعرض 466 قطعة أثرية نادرة من مختلف مناطق المملكة تغطي الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم، إلى العصور القديمة السابقة للإسلام، مروراً بالفترة الإسلامية، والفترة الإسلامية الوسيطة، حتى عهد المؤسّس الملك عبدالعزيز - رحمه الله.