في خضم "كورونا".. أحدث تقنيات علاج الجلطات بعسير تنقذ مسنّ الـ120 عامًا

حالة هي الأولى من نوعها التي يُستخدم فيها قسطرة تداخلية بالمستشفى المركزي

‏‎نجح فريق طبي مختص، في إنقاذ مسنّ يبلغ من العمر 120 عامًا، عبر إجراء قسطرة تداخلية للمريض الذي أصيب بجلطة دماغية حادة، أدت إلى شلل كامل في الجزء الأيسر مع فقدان الوعي؛ حيث كان يتمتع بصحة جيدة قبل حصول الجلطة الدماغية الحادة، وتم بفضل الله علاج الجلطة الدماغية بنجاح وفي وقت قياسي باستخدام أحدث التقنيات في علاج الجلطات الدماغية باستخدام القسطرة العصبية التداخلية.

‎وتمكن المريض من استعادة القدرة على الحركة خلال ساعات قليلة، مغادرًا وحدة العناية المركزة خلال أيام؛ حيث أوضح المتحدث الرسمي باسم صحة عسير عبدالعزيز بن يحيى آل شايع، أن العملية أجريت من قِبَل فريق طبي مكون من الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة الملك خالد الدكتور سعيد آل قانع استشاري أمراض المخ والأعصاب والجلطات الدماغية وجراحة الأوعية الدموية العصبية التداخلية، والأستاذ المشارك الدكتور إبراهيم النعمي استشاري جراحة المخ والأعصاب والقسطرة العصبية، وبإشراف ومتابعة علاجية مباشرة من رئيس قسم العناية المركزة بمستشفى عسير المركزي الاستشاري الدكتور إبراهيم مشبب عسيري، والدكتور محمد باحص استشاري العناية المركزة.

وأضاف: "تعتبر هذه الحالة الأولى من نوعها لعلاج جلطة دماغية حادة باستخدام القسطرة العصبية التداخلية لمريض قارب المائة وعشرين عامًا وخلال جائحة فيروس كورونا".

وبدعم لا محدود من مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة عسير خالد عايض عسيري والمشرف العام على مستشفى عسير المركزي الدكتور علي بن سعيد مستور، تُواصل وحدة السكتة الدماغية بمستشفى عسير تقديم علاج الجلطات الحادة باستخدام مذيبات الجلطات الوريدية، وآخر ما توصل إليه التقدم العلمي والتقني في مجال قسطرة الدماغ وإزالة الجلطات.

ومع أخذ الاحتياطات الكاملة والفرز الدقيق للحالات لمنع تفشي فيروس كورونا؛ لا تزال وحدة السكتة الدماغية تقدم التغطية الكاملة على مدار 24 ساعة لإنقاذ مرضى السكتات الدماغية الحادة باستخدام القسطرة العصبية.

فريق طبي صحة عسير المستشفى المركزي
اعلان
في خضم "كورونا".. أحدث تقنيات علاج الجلطات بعسير تنقذ مسنّ الـ120 عامًا
سبق

‏‎نجح فريق طبي مختص، في إنقاذ مسنّ يبلغ من العمر 120 عامًا، عبر إجراء قسطرة تداخلية للمريض الذي أصيب بجلطة دماغية حادة، أدت إلى شلل كامل في الجزء الأيسر مع فقدان الوعي؛ حيث كان يتمتع بصحة جيدة قبل حصول الجلطة الدماغية الحادة، وتم بفضل الله علاج الجلطة الدماغية بنجاح وفي وقت قياسي باستخدام أحدث التقنيات في علاج الجلطات الدماغية باستخدام القسطرة العصبية التداخلية.

‎وتمكن المريض من استعادة القدرة على الحركة خلال ساعات قليلة، مغادرًا وحدة العناية المركزة خلال أيام؛ حيث أوضح المتحدث الرسمي باسم صحة عسير عبدالعزيز بن يحيى آل شايع، أن العملية أجريت من قِبَل فريق طبي مكون من الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة الملك خالد الدكتور سعيد آل قانع استشاري أمراض المخ والأعصاب والجلطات الدماغية وجراحة الأوعية الدموية العصبية التداخلية، والأستاذ المشارك الدكتور إبراهيم النعمي استشاري جراحة المخ والأعصاب والقسطرة العصبية، وبإشراف ومتابعة علاجية مباشرة من رئيس قسم العناية المركزة بمستشفى عسير المركزي الاستشاري الدكتور إبراهيم مشبب عسيري، والدكتور محمد باحص استشاري العناية المركزة.

وأضاف: "تعتبر هذه الحالة الأولى من نوعها لعلاج جلطة دماغية حادة باستخدام القسطرة العصبية التداخلية لمريض قارب المائة وعشرين عامًا وخلال جائحة فيروس كورونا".

وبدعم لا محدود من مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة عسير خالد عايض عسيري والمشرف العام على مستشفى عسير المركزي الدكتور علي بن سعيد مستور، تُواصل وحدة السكتة الدماغية بمستشفى عسير تقديم علاج الجلطات الحادة باستخدام مذيبات الجلطات الوريدية، وآخر ما توصل إليه التقدم العلمي والتقني في مجال قسطرة الدماغ وإزالة الجلطات.

ومع أخذ الاحتياطات الكاملة والفرز الدقيق للحالات لمنع تفشي فيروس كورونا؛ لا تزال وحدة السكتة الدماغية تقدم التغطية الكاملة على مدار 24 ساعة لإنقاذ مرضى السكتات الدماغية الحادة باستخدام القسطرة العصبية.

05 إبريل 2020 - 12 شعبان 1441
12:39 PM

في خضم "كورونا".. أحدث تقنيات علاج الجلطات بعسير تنقذ مسنّ الـ120 عامًا

حالة هي الأولى من نوعها التي يُستخدم فيها قسطرة تداخلية بالمستشفى المركزي

A A A
2
11,422

‏‎نجح فريق طبي مختص، في إنقاذ مسنّ يبلغ من العمر 120 عامًا، عبر إجراء قسطرة تداخلية للمريض الذي أصيب بجلطة دماغية حادة، أدت إلى شلل كامل في الجزء الأيسر مع فقدان الوعي؛ حيث كان يتمتع بصحة جيدة قبل حصول الجلطة الدماغية الحادة، وتم بفضل الله علاج الجلطة الدماغية بنجاح وفي وقت قياسي باستخدام أحدث التقنيات في علاج الجلطات الدماغية باستخدام القسطرة العصبية التداخلية.

‎وتمكن المريض من استعادة القدرة على الحركة خلال ساعات قليلة، مغادرًا وحدة العناية المركزة خلال أيام؛ حيث أوضح المتحدث الرسمي باسم صحة عسير عبدالعزيز بن يحيى آل شايع، أن العملية أجريت من قِبَل فريق طبي مكون من الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة الملك خالد الدكتور سعيد آل قانع استشاري أمراض المخ والأعصاب والجلطات الدماغية وجراحة الأوعية الدموية العصبية التداخلية، والأستاذ المشارك الدكتور إبراهيم النعمي استشاري جراحة المخ والأعصاب والقسطرة العصبية، وبإشراف ومتابعة علاجية مباشرة من رئيس قسم العناية المركزة بمستشفى عسير المركزي الاستشاري الدكتور إبراهيم مشبب عسيري، والدكتور محمد باحص استشاري العناية المركزة.

وأضاف: "تعتبر هذه الحالة الأولى من نوعها لعلاج جلطة دماغية حادة باستخدام القسطرة العصبية التداخلية لمريض قارب المائة وعشرين عامًا وخلال جائحة فيروس كورونا".

وبدعم لا محدود من مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة عسير خالد عايض عسيري والمشرف العام على مستشفى عسير المركزي الدكتور علي بن سعيد مستور، تُواصل وحدة السكتة الدماغية بمستشفى عسير تقديم علاج الجلطات الحادة باستخدام مذيبات الجلطات الوريدية، وآخر ما توصل إليه التقدم العلمي والتقني في مجال قسطرة الدماغ وإزالة الجلطات.

ومع أخذ الاحتياطات الكاملة والفرز الدقيق للحالات لمنع تفشي فيروس كورونا؛ لا تزال وحدة السكتة الدماغية تقدم التغطية الكاملة على مدار 24 ساعة لإنقاذ مرضى السكتات الدماغية الحادة باستخدام القسطرة العصبية.