القوات السعودية تشارك في أكبر مناورات بحرية في العالم

ضمن التمرين (IMX 19) بمشاركة 56 دولة و6 منظمات دولية

تشارك القوات البحرية الملكية السعودية في أكبر مناورات بحرية في العالم، وهو التمرين البحري الدولي المختلط متعدد الجنسيات (IMX 19) بالقيادة البحرية المركزية الأمريكية في كل من (شمال الخليج العربي وخليج عمان وبحر العرب وسواحل جمهورية جيبوتي وخليج العقبة) في الفترة ما بين 27 صفر1441هـ إلى 17 ربيع الأول1441هـ بمشاركة 56 دولة و6 منظمات دولية.

ويعد التمرين الأكثر شمولاً في العالم الذي يهدف إلى تعزيز العلاقات وقابلية العمل المشترك بين القوى الداعمة وعمليات الأمن البحري من خلال العمل سويًا بين القوات المشاركة، بهدف ردع الأخطار التي تهدد حرية الملاحة، إضافة إلى إظهار العزم العالمي للحفاظ على حرية الملاحة والتدفق الحر للتجارة البحرية.

القوات البحرية الملكية السعودية التمرين البحري الدولي المختلط IMX 19
اعلان
القوات السعودية تشارك في أكبر مناورات بحرية في العالم
سبق

تشارك القوات البحرية الملكية السعودية في أكبر مناورات بحرية في العالم، وهو التمرين البحري الدولي المختلط متعدد الجنسيات (IMX 19) بالقيادة البحرية المركزية الأمريكية في كل من (شمال الخليج العربي وخليج عمان وبحر العرب وسواحل جمهورية جيبوتي وخليج العقبة) في الفترة ما بين 27 صفر1441هـ إلى 17 ربيع الأول1441هـ بمشاركة 56 دولة و6 منظمات دولية.

ويعد التمرين الأكثر شمولاً في العالم الذي يهدف إلى تعزيز العلاقات وقابلية العمل المشترك بين القوى الداعمة وعمليات الأمن البحري من خلال العمل سويًا بين القوات المشاركة، بهدف ردع الأخطار التي تهدد حرية الملاحة، إضافة إلى إظهار العزم العالمي للحفاظ على حرية الملاحة والتدفق الحر للتجارة البحرية.

24 أكتوبر 2019 - 25 صفر 1441
05:53 PM

القوات السعودية تشارك في أكبر مناورات بحرية في العالم

ضمن التمرين (IMX 19) بمشاركة 56 دولة و6 منظمات دولية

A A A
4
10,024

تشارك القوات البحرية الملكية السعودية في أكبر مناورات بحرية في العالم، وهو التمرين البحري الدولي المختلط متعدد الجنسيات (IMX 19) بالقيادة البحرية المركزية الأمريكية في كل من (شمال الخليج العربي وخليج عمان وبحر العرب وسواحل جمهورية جيبوتي وخليج العقبة) في الفترة ما بين 27 صفر1441هـ إلى 17 ربيع الأول1441هـ بمشاركة 56 دولة و6 منظمات دولية.

ويعد التمرين الأكثر شمولاً في العالم الذي يهدف إلى تعزيز العلاقات وقابلية العمل المشترك بين القوى الداعمة وعمليات الأمن البحري من خلال العمل سويًا بين القوات المشاركة، بهدف ردع الأخطار التي تهدد حرية الملاحة، إضافة إلى إظهار العزم العالمي للحفاظ على حرية الملاحة والتدفق الحر للتجارة البحرية.