الجزائر تُدين بشدة استهداف المليشيات الحوثية لمطار أبها: تهديد للسلم

أعربت عن تضامنها الكامل مع المملكة أو شعبها داعية إلى تكاتف الجهود

أدانت الجزائر بشدة، إطلاق مليشيات الحوثي المدعومة من إيران لمقذوف مُعاد على مطار أبها الدولي؛ مما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين الأبرياء، من بينهم نساء وأطفال.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان لها اليوم: "نُدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف صباح أمس الأربعاء مطار أبها؛ مخلفًا العديد من الجرحى في صفوف المدنيين، ونعرب عن تضامننا الكامل مع المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق".

وأعرب البيان عن رفض الجزائر واستنكارها لكل الأعمال التي من شأنها تقويض الأمن في المملكة؛ داعية إلى تكاتف كل الجهود لدعم المساعي الرامية لإيجاد تسوية سلمية شاملة للأزمة التي ما فتئت تداعياتها تتعاظم وتهدد السلم والاستقرار في المنطقة برمتها.

اعلان
الجزائر تُدين بشدة استهداف المليشيات الحوثية لمطار أبها: تهديد للسلم
سبق

أدانت الجزائر بشدة، إطلاق مليشيات الحوثي المدعومة من إيران لمقذوف مُعاد على مطار أبها الدولي؛ مما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين الأبرياء، من بينهم نساء وأطفال.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان لها اليوم: "نُدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف صباح أمس الأربعاء مطار أبها؛ مخلفًا العديد من الجرحى في صفوف المدنيين، ونعرب عن تضامننا الكامل مع المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق".

وأعرب البيان عن رفض الجزائر واستنكارها لكل الأعمال التي من شأنها تقويض الأمن في المملكة؛ داعية إلى تكاتف كل الجهود لدعم المساعي الرامية لإيجاد تسوية سلمية شاملة للأزمة التي ما فتئت تداعياتها تتعاظم وتهدد السلم والاستقرار في المنطقة برمتها.

13 يونيو 2019 - 10 شوّال 1440
01:15 PM

الجزائر تُدين بشدة استهداف المليشيات الحوثية لمطار أبها: تهديد للسلم

أعربت عن تضامنها الكامل مع المملكة أو شعبها داعية إلى تكاتف الجهود

A A A
1
1,428

أدانت الجزائر بشدة، إطلاق مليشيات الحوثي المدعومة من إيران لمقذوف مُعاد على مطار أبها الدولي؛ مما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين الأبرياء، من بينهم نساء وأطفال.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان لها اليوم: "نُدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف صباح أمس الأربعاء مطار أبها؛ مخلفًا العديد من الجرحى في صفوف المدنيين، ونعرب عن تضامننا الكامل مع المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق".

وأعرب البيان عن رفض الجزائر واستنكارها لكل الأعمال التي من شأنها تقويض الأمن في المملكة؛ داعية إلى تكاتف كل الجهود لدعم المساعي الرامية لإيجاد تسوية سلمية شاملة للأزمة التي ما فتئت تداعياتها تتعاظم وتهدد السلم والاستقرار في المنطقة برمتها.