ضربات "الإنترنت" تتوالى... إفلاس ثاني أكبر شركة طيران فرنسية

لم يمر أسبوع على إفلاس أكبر شركة سياحة في العالم "توماس كوك" البريطانية كشفت التقارير الإخبارية عن إفلاس ثاني أكبر شركات الطيران الفرنسية بعد فشل مفاوضات زيادة رأس المال لمواجهة الخسارة وأيضاً في العثور على مستثمرين جدد وفقًا لـ"نيوز سكاي".

واستطاعت الشركة الفرنسية إيجل أزور أن تنقل ما يقارب من 9 ملايين مسافر في عام 2018 لكن الشركة ألغت جميع رحلاتها بعد أيام من إعلان أقدم شركة سفر في العالم توماس كوك إفلاسها بسبب الديون.

يقول أنجيلو روسيني المحلل المشارك في منصة يورومونيتور إنترناشيونال إن إفلاس إیجل أزور ثاني أكبر شركة طیران في فرنسا هو مصير وكالات السفر والطيران التقليدية التي لعبت لسنوات طويلة الدور المهيمن على هذا القطاع قبل أن تزيحها خلال العقد الماضي تطبيقات السفر والطيران والفنادق عبر الإنترنت. ويضيف روسيني بحسب صحيفة الغارديان البريطانية أن شركات الطيران منخفضة التكلفة ووكالات السفر عبر الإنترنت هي الفائز الواضح في ثورة السفر عبر الإنترنت على مدار الخمسة عشر عاماً

الماضية، حيث غيرت الطريقة التي يخطط بها المستهلكون اليوم لحجز رحلاتهم.

من جانبه قال وزير النقل الفرنسي جان بابتيست جيباري في بيان صحفي إن الحكومة ستعمل على إيجاد وظائف جديدة للعمال في أسرع وقت ممكن، وهذه الشركة ليست الأولى في فرنسا التي تعاني من مشاكل مالية ولكنها سبقت شركة خطوط جوية صغيرة تسمى إكس إل إير وايز على تعليق مبيعاتها للتذاكر الأسبوع الماضي.

اعلان
ضربات "الإنترنت" تتوالى... إفلاس ثاني أكبر شركة طيران فرنسية
سبق

لم يمر أسبوع على إفلاس أكبر شركة سياحة في العالم "توماس كوك" البريطانية كشفت التقارير الإخبارية عن إفلاس ثاني أكبر شركات الطيران الفرنسية بعد فشل مفاوضات زيادة رأس المال لمواجهة الخسارة وأيضاً في العثور على مستثمرين جدد وفقًا لـ"نيوز سكاي".

واستطاعت الشركة الفرنسية إيجل أزور أن تنقل ما يقارب من 9 ملايين مسافر في عام 2018 لكن الشركة ألغت جميع رحلاتها بعد أيام من إعلان أقدم شركة سفر في العالم توماس كوك إفلاسها بسبب الديون.

يقول أنجيلو روسيني المحلل المشارك في منصة يورومونيتور إنترناشيونال إن إفلاس إیجل أزور ثاني أكبر شركة طیران في فرنسا هو مصير وكالات السفر والطيران التقليدية التي لعبت لسنوات طويلة الدور المهيمن على هذا القطاع قبل أن تزيحها خلال العقد الماضي تطبيقات السفر والطيران والفنادق عبر الإنترنت. ويضيف روسيني بحسب صحيفة الغارديان البريطانية أن شركات الطيران منخفضة التكلفة ووكالات السفر عبر الإنترنت هي الفائز الواضح في ثورة السفر عبر الإنترنت على مدار الخمسة عشر عاماً

الماضية، حيث غيرت الطريقة التي يخطط بها المستهلكون اليوم لحجز رحلاتهم.

من جانبه قال وزير النقل الفرنسي جان بابتيست جيباري في بيان صحفي إن الحكومة ستعمل على إيجاد وظائف جديدة للعمال في أسرع وقت ممكن، وهذه الشركة ليست الأولى في فرنسا التي تعاني من مشاكل مالية ولكنها سبقت شركة خطوط جوية صغيرة تسمى إكس إل إير وايز على تعليق مبيعاتها للتذاكر الأسبوع الماضي.

30 سبتمبر 2019 - 1 صفر 1441
03:00 PM
اخر تعديل
12 ديسمبر 2019 - 15 ربيع الآخر 1441
06:19 AM

ضربات "الإنترنت" تتوالى... إفلاس ثاني أكبر شركة طيران فرنسية

A A A
2
15,537

لم يمر أسبوع على إفلاس أكبر شركة سياحة في العالم "توماس كوك" البريطانية كشفت التقارير الإخبارية عن إفلاس ثاني أكبر شركات الطيران الفرنسية بعد فشل مفاوضات زيادة رأس المال لمواجهة الخسارة وأيضاً في العثور على مستثمرين جدد وفقًا لـ"نيوز سكاي".

واستطاعت الشركة الفرنسية إيجل أزور أن تنقل ما يقارب من 9 ملايين مسافر في عام 2018 لكن الشركة ألغت جميع رحلاتها بعد أيام من إعلان أقدم شركة سفر في العالم توماس كوك إفلاسها بسبب الديون.

يقول أنجيلو روسيني المحلل المشارك في منصة يورومونيتور إنترناشيونال إن إفلاس إیجل أزور ثاني أكبر شركة طیران في فرنسا هو مصير وكالات السفر والطيران التقليدية التي لعبت لسنوات طويلة الدور المهيمن على هذا القطاع قبل أن تزيحها خلال العقد الماضي تطبيقات السفر والطيران والفنادق عبر الإنترنت. ويضيف روسيني بحسب صحيفة الغارديان البريطانية أن شركات الطيران منخفضة التكلفة ووكالات السفر عبر الإنترنت هي الفائز الواضح في ثورة السفر عبر الإنترنت على مدار الخمسة عشر عاماً

الماضية، حيث غيرت الطريقة التي يخطط بها المستهلكون اليوم لحجز رحلاتهم.

من جانبه قال وزير النقل الفرنسي جان بابتيست جيباري في بيان صحفي إن الحكومة ستعمل على إيجاد وظائف جديدة للعمال في أسرع وقت ممكن، وهذه الشركة ليست الأولى في فرنسا التي تعاني من مشاكل مالية ولكنها سبقت شركة خطوط جوية صغيرة تسمى إكس إل إير وايز على تعليق مبيعاتها للتذاكر الأسبوع الماضي.