31.622 متنًا شاركت في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل بنسخته الرابعة

بوجود ألفيْ رجل أمن وبتنظيم 13 لجنة عاملة و75 فريقًا بيطريًّا

أقيم مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل بنسخته الرابعة في الفترة من 15 ديسمبر 2019 إلى 18 يناير 2020، بمحافظة رماح بالصياهد الجنوبية للدهناء (120 كيلومترًا عن الرياض)، على مساحة تجاوزت تقريبًا 225 كيلو مترًا مربعًا.

وشهد المهرجان في دورته الرابعة، مشاركة 13 لجنة، ما بين لجان التنظيم والمراسم والتشريفات والاستقبال، والتنسيق والتحكيم؛ فيما تجاوز عدد رجال الأمن ألفيْ رجل أمن من جميع القطاعات والوحدات والمساندة الخارجية، وتم تغطية 56 كم مربعًا أمنيًّا.

عدد المشاركين

وبلغ عدد المطايا المشاركة في المهرجان 31.622 متنًا؛ منها 14.566 متنًا شاركت في الفئات المختلفة لجائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل.

كما بلغ عدد الإبل المشاركة في سباق الهجن 5457 متنًا، ووصل عدد الحالات التي راجعت العيادات وأجرت عمليات جراحية 4845 متنًا؛ فيما بلغت أعداد الإبل المرقمة والمفحوصة بموقع المهرجان 6794 متنًا.

الخدمات الصحية

وشارك 75 فريقًا بيطريًّا تابعًا لوزارة البيئة والمياه والزراعة في المهرجان؛ حيث يسعى نادي الإبل إلى توفير أرقى الخدمات والرعاية الطبية للإبل المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، وأقام النادي مركزًا طبيًّا متكاملًا يتوفر فيه أجهزة الفحص الإكلينيكي، وأجهزة السونار، والأشعة السينية، بالإضافة إلى دعم المركز بأكاديميين وأطباء بيطريين ومختصين للإشراف على العمليات والمهام المختلفة.

كما وصل عدد الفِرَق الميدانية العاملة 186 شخصًا، من بينهم 35 من الأطباء البيطريين ومساعديهم.

وبلغ عدد الإداريين والفنيين 31 موظفًا و48 مراقبًا، ما بين مراقب صحي ومراقب أسواق، إلى جانب موظفي الرقابة العامة، وهم ملاحظو الخدمات وعددهم 13 موظفًا؛ فيما يعمل بالتعديات خمسة مهندسين، و19 مراقب إنشاءات، ومدير عمليات واحدًا للنظافة، و10 مشرفين ومراقبين، بالإضافة إلى نشاط الصيانة والتشغيل التابع لأمانة مدينة الرياض، ومديريْن اثنين، و12 ما بين مشرف ومراقب.

وشكّلت الرقابة الصحية 26%، والمسالخ 24%، والإداريين 17%، والتعديات 13%، وتتشاطر الرقابة العامة والصيانة والتشغيل بنسبة 7%، و6% للنظافة.

اللجان العاملة

وبلغ عدد اللجان العاملة 13 لجنة، إلى جانب وجود أكثر من 2000 رجل أمن مثّلوا جميع القطاعات العسكرية.

ومنحت اللجنة المشرفة على التصاريح قرابة 4500 تصريح دخول وتنقل داخل الفعاليات، كل تصريح يحمل مزايا معينة بحسب صفة حامله؛ سواء كان من الملاك أو المرافقين أو الإعلاميين أو المقاولين أو الموظفين أو العاملين.

شارع الدهناء

ومنحت إدارة نادي الإبل 30 محلًا مجانًا من مجموع 84 محلًّا خُصصت للأسر المنتجة في شارع الدهناء، كما تواجدت 10 عربات فود ترك، و310 محلات تجارية، إلى جانب 45 محلًّا لبيع مستلزمات الإبل، و42 محلًّا للأعلاف، و40 حظيرة أغنام، و20 موقعًا لخيام المبيت مجهزة بكامل الاحتياجات، إضافة إلى فندق الفويلق.

وبلغ عدد المخيمات المخصصة للملاك 46 مخيمًا، و138 مخيمًا للاستثمار من قِبَل الشركات، ووصل عدد العزب إلى 697 عذبة.

مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل
اعلان
31.622 متنًا شاركت في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل بنسخته الرابعة
سبق

أقيم مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل بنسخته الرابعة في الفترة من 15 ديسمبر 2019 إلى 18 يناير 2020، بمحافظة رماح بالصياهد الجنوبية للدهناء (120 كيلومترًا عن الرياض)، على مساحة تجاوزت تقريبًا 225 كيلو مترًا مربعًا.

وشهد المهرجان في دورته الرابعة، مشاركة 13 لجنة، ما بين لجان التنظيم والمراسم والتشريفات والاستقبال، والتنسيق والتحكيم؛ فيما تجاوز عدد رجال الأمن ألفيْ رجل أمن من جميع القطاعات والوحدات والمساندة الخارجية، وتم تغطية 56 كم مربعًا أمنيًّا.

عدد المشاركين

وبلغ عدد المطايا المشاركة في المهرجان 31.622 متنًا؛ منها 14.566 متنًا شاركت في الفئات المختلفة لجائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل.

كما بلغ عدد الإبل المشاركة في سباق الهجن 5457 متنًا، ووصل عدد الحالات التي راجعت العيادات وأجرت عمليات جراحية 4845 متنًا؛ فيما بلغت أعداد الإبل المرقمة والمفحوصة بموقع المهرجان 6794 متنًا.

الخدمات الصحية

وشارك 75 فريقًا بيطريًّا تابعًا لوزارة البيئة والمياه والزراعة في المهرجان؛ حيث يسعى نادي الإبل إلى توفير أرقى الخدمات والرعاية الطبية للإبل المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، وأقام النادي مركزًا طبيًّا متكاملًا يتوفر فيه أجهزة الفحص الإكلينيكي، وأجهزة السونار، والأشعة السينية، بالإضافة إلى دعم المركز بأكاديميين وأطباء بيطريين ومختصين للإشراف على العمليات والمهام المختلفة.

كما وصل عدد الفِرَق الميدانية العاملة 186 شخصًا، من بينهم 35 من الأطباء البيطريين ومساعديهم.

وبلغ عدد الإداريين والفنيين 31 موظفًا و48 مراقبًا، ما بين مراقب صحي ومراقب أسواق، إلى جانب موظفي الرقابة العامة، وهم ملاحظو الخدمات وعددهم 13 موظفًا؛ فيما يعمل بالتعديات خمسة مهندسين، و19 مراقب إنشاءات، ومدير عمليات واحدًا للنظافة، و10 مشرفين ومراقبين، بالإضافة إلى نشاط الصيانة والتشغيل التابع لأمانة مدينة الرياض، ومديريْن اثنين، و12 ما بين مشرف ومراقب.

وشكّلت الرقابة الصحية 26%، والمسالخ 24%، والإداريين 17%، والتعديات 13%، وتتشاطر الرقابة العامة والصيانة والتشغيل بنسبة 7%، و6% للنظافة.

اللجان العاملة

وبلغ عدد اللجان العاملة 13 لجنة، إلى جانب وجود أكثر من 2000 رجل أمن مثّلوا جميع القطاعات العسكرية.

ومنحت اللجنة المشرفة على التصاريح قرابة 4500 تصريح دخول وتنقل داخل الفعاليات، كل تصريح يحمل مزايا معينة بحسب صفة حامله؛ سواء كان من الملاك أو المرافقين أو الإعلاميين أو المقاولين أو الموظفين أو العاملين.

شارع الدهناء

ومنحت إدارة نادي الإبل 30 محلًا مجانًا من مجموع 84 محلًّا خُصصت للأسر المنتجة في شارع الدهناء، كما تواجدت 10 عربات فود ترك، و310 محلات تجارية، إلى جانب 45 محلًّا لبيع مستلزمات الإبل، و42 محلًّا للأعلاف، و40 حظيرة أغنام، و20 موقعًا لخيام المبيت مجهزة بكامل الاحتياجات، إضافة إلى فندق الفويلق.

وبلغ عدد المخيمات المخصصة للملاك 46 مخيمًا، و138 مخيمًا للاستثمار من قِبَل الشركات، ووصل عدد العزب إلى 697 عذبة.

21 يناير 2020 - 26 جمادى الأول 1441
07:14 PM

31.622 متنًا شاركت في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل بنسخته الرابعة

بوجود ألفيْ رجل أمن وبتنظيم 13 لجنة عاملة و75 فريقًا بيطريًّا

A A A
6
2,533

أقيم مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل بنسخته الرابعة في الفترة من 15 ديسمبر 2019 إلى 18 يناير 2020، بمحافظة رماح بالصياهد الجنوبية للدهناء (120 كيلومترًا عن الرياض)، على مساحة تجاوزت تقريبًا 225 كيلو مترًا مربعًا.

وشهد المهرجان في دورته الرابعة، مشاركة 13 لجنة، ما بين لجان التنظيم والمراسم والتشريفات والاستقبال، والتنسيق والتحكيم؛ فيما تجاوز عدد رجال الأمن ألفيْ رجل أمن من جميع القطاعات والوحدات والمساندة الخارجية، وتم تغطية 56 كم مربعًا أمنيًّا.

عدد المشاركين

وبلغ عدد المطايا المشاركة في المهرجان 31.622 متنًا؛ منها 14.566 متنًا شاركت في الفئات المختلفة لجائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل.

كما بلغ عدد الإبل المشاركة في سباق الهجن 5457 متنًا، ووصل عدد الحالات التي راجعت العيادات وأجرت عمليات جراحية 4845 متنًا؛ فيما بلغت أعداد الإبل المرقمة والمفحوصة بموقع المهرجان 6794 متنًا.

الخدمات الصحية

وشارك 75 فريقًا بيطريًّا تابعًا لوزارة البيئة والمياه والزراعة في المهرجان؛ حيث يسعى نادي الإبل إلى توفير أرقى الخدمات والرعاية الطبية للإبل المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، وأقام النادي مركزًا طبيًّا متكاملًا يتوفر فيه أجهزة الفحص الإكلينيكي، وأجهزة السونار، والأشعة السينية، بالإضافة إلى دعم المركز بأكاديميين وأطباء بيطريين ومختصين للإشراف على العمليات والمهام المختلفة.

كما وصل عدد الفِرَق الميدانية العاملة 186 شخصًا، من بينهم 35 من الأطباء البيطريين ومساعديهم.

وبلغ عدد الإداريين والفنيين 31 موظفًا و48 مراقبًا، ما بين مراقب صحي ومراقب أسواق، إلى جانب موظفي الرقابة العامة، وهم ملاحظو الخدمات وعددهم 13 موظفًا؛ فيما يعمل بالتعديات خمسة مهندسين، و19 مراقب إنشاءات، ومدير عمليات واحدًا للنظافة، و10 مشرفين ومراقبين، بالإضافة إلى نشاط الصيانة والتشغيل التابع لأمانة مدينة الرياض، ومديريْن اثنين، و12 ما بين مشرف ومراقب.

وشكّلت الرقابة الصحية 26%، والمسالخ 24%، والإداريين 17%، والتعديات 13%، وتتشاطر الرقابة العامة والصيانة والتشغيل بنسبة 7%، و6% للنظافة.

اللجان العاملة

وبلغ عدد اللجان العاملة 13 لجنة، إلى جانب وجود أكثر من 2000 رجل أمن مثّلوا جميع القطاعات العسكرية.

ومنحت اللجنة المشرفة على التصاريح قرابة 4500 تصريح دخول وتنقل داخل الفعاليات، كل تصريح يحمل مزايا معينة بحسب صفة حامله؛ سواء كان من الملاك أو المرافقين أو الإعلاميين أو المقاولين أو الموظفين أو العاملين.

شارع الدهناء

ومنحت إدارة نادي الإبل 30 محلًا مجانًا من مجموع 84 محلًّا خُصصت للأسر المنتجة في شارع الدهناء، كما تواجدت 10 عربات فود ترك، و310 محلات تجارية، إلى جانب 45 محلًّا لبيع مستلزمات الإبل، و42 محلًّا للأعلاف، و40 حظيرة أغنام، و20 موقعًا لخيام المبيت مجهزة بكامل الاحتياجات، إضافة إلى فندق الفويلق.

وبلغ عدد المخيمات المخصصة للملاك 46 مخيمًا، و138 مخيمًا للاستثمار من قِبَل الشركات، ووصل عدد العزب إلى 697 عذبة.