الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد دعمه للتحقيق في حادثة خليج عمان

خلال حديثه المشترك مع أمين عام جامعة الدول العربية

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن أهمية معرفة الحقيقة في حادثة خليج عمان وكشف الجهة المسؤولة عن ذلك، لن يتحقق بدون أن تحقق جهة مستقلة في الوقائع، مبيناً دعم الأمم المتحدة لأي مبادرة من المجتمع الدولي في هذا الشأن ما دامت تتمتع بالاستقلالية بشكل حقيقي.

جاء ذلك في حديثه المشترك مع أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، للصحفيين، بعد الاجتماع الثنائي الذي جمعهما بالمقر الرئيس للأمم المتحدة في نيويورك.

ولفت الأمين العام غوتيريش الانتباه إلى أن الأمم المتحدة لا تتمتع بالحق في إطلاق التحقيقات، وأن مجلس الأمن هو الجهة المخولة بذلك.

وحول ما إذا كانت الأمم المتحدة تتحدث إلى المسؤولين من الولايات المتحدة وإيران، أبان أن المنظمة الأممية تتواصل مع كل الأطراف، مشيراً إلى أن المساعي الحميدة للأمين العام للأمم المتحدة تعتمد دائماً على إرادة الأطراف، لافتاً النظر إلى أنه لا يرى في الوقت الحالي آلية ممكنة للحوار.

اعلان
الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد دعمه للتحقيق في حادثة خليج عمان
سبق

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن أهمية معرفة الحقيقة في حادثة خليج عمان وكشف الجهة المسؤولة عن ذلك، لن يتحقق بدون أن تحقق جهة مستقلة في الوقائع، مبيناً دعم الأمم المتحدة لأي مبادرة من المجتمع الدولي في هذا الشأن ما دامت تتمتع بالاستقلالية بشكل حقيقي.

جاء ذلك في حديثه المشترك مع أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، للصحفيين، بعد الاجتماع الثنائي الذي جمعهما بالمقر الرئيس للأمم المتحدة في نيويورك.

ولفت الأمين العام غوتيريش الانتباه إلى أن الأمم المتحدة لا تتمتع بالحق في إطلاق التحقيقات، وأن مجلس الأمن هو الجهة المخولة بذلك.

وحول ما إذا كانت الأمم المتحدة تتحدث إلى المسؤولين من الولايات المتحدة وإيران، أبان أن المنظمة الأممية تتواصل مع كل الأطراف، مشيراً إلى أن المساعي الحميدة للأمين العام للأمم المتحدة تعتمد دائماً على إرادة الأطراف، لافتاً النظر إلى أنه لا يرى في الوقت الحالي آلية ممكنة للحوار.

15 يونيو 2019 - 12 شوّال 1440
12:20 AM

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد دعمه للتحقيق في حادثة خليج عمان

خلال حديثه المشترك مع أمين عام جامعة الدول العربية

A A A
19
4,372

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن أهمية معرفة الحقيقة في حادثة خليج عمان وكشف الجهة المسؤولة عن ذلك، لن يتحقق بدون أن تحقق جهة مستقلة في الوقائع، مبيناً دعم الأمم المتحدة لأي مبادرة من المجتمع الدولي في هذا الشأن ما دامت تتمتع بالاستقلالية بشكل حقيقي.

جاء ذلك في حديثه المشترك مع أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، للصحفيين، بعد الاجتماع الثنائي الذي جمعهما بالمقر الرئيس للأمم المتحدة في نيويورك.

ولفت الأمين العام غوتيريش الانتباه إلى أن الأمم المتحدة لا تتمتع بالحق في إطلاق التحقيقات، وأن مجلس الأمن هو الجهة المخولة بذلك.

وحول ما إذا كانت الأمم المتحدة تتحدث إلى المسؤولين من الولايات المتحدة وإيران، أبان أن المنظمة الأممية تتواصل مع كل الأطراف، مشيراً إلى أن المساعي الحميدة للأمين العام للأمم المتحدة تعتمد دائماً على إرادة الأطراف، لافتاً النظر إلى أنه لا يرى في الوقت الحالي آلية ممكنة للحوار.