ارتفاع حصيلة ضحايا حادثة الحافلة في تونس إلى 26 قتيلًا

17 شخصًا أصيبوا بجروح.. وقعت في منطقة جبلية يرتادها السياح

ارتفعت حصيلة حادثة سقوط حافلة في وادٍ، كانت تُقِل طلبة وتلاميذ بين محافظتيْ جندوبة وباجة، شمال غرب تونس، إلى 26 قتيلًا.

وأفادت وزارة الصحة التونسية في بيان لها اليوم، بأن 17 شخصًا أصيبوا بجروح كذلك في الحادثة التي وقعت في منطقة جبلية يرتادها السياح التونسيون.

وكانت الحافلة متجهة من تونس العاصمة إلى مدينة عين دراهم الجبلية، التي كثيرًا ما يرتادها سياح الداخل، وأفادت وزارة الداخلية التونسية بأن الحافلة "سقطت في مجرى وادٍ بعد تجاوزها لحاجز حديدي".

وتَوجه الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد لاحقًا إلى الموقع، وسط ردود فعل شعبية غاضبة؛ بسبب انعدام الصيانة الدورية للطرقات الرئيسية داخل البلاد.

تونس سقوط حافلة
اعلان
ارتفاع حصيلة ضحايا حادثة الحافلة في تونس إلى 26 قتيلًا
سبق

ارتفعت حصيلة حادثة سقوط حافلة في وادٍ، كانت تُقِل طلبة وتلاميذ بين محافظتيْ جندوبة وباجة، شمال غرب تونس، إلى 26 قتيلًا.

وأفادت وزارة الصحة التونسية في بيان لها اليوم، بأن 17 شخصًا أصيبوا بجروح كذلك في الحادثة التي وقعت في منطقة جبلية يرتادها السياح التونسيون.

وكانت الحافلة متجهة من تونس العاصمة إلى مدينة عين دراهم الجبلية، التي كثيرًا ما يرتادها سياح الداخل، وأفادت وزارة الداخلية التونسية بأن الحافلة "سقطت في مجرى وادٍ بعد تجاوزها لحاجز حديدي".

وتَوجه الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد لاحقًا إلى الموقع، وسط ردود فعل شعبية غاضبة؛ بسبب انعدام الصيانة الدورية للطرقات الرئيسية داخل البلاد.

03 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الآخر 1441
08:18 AM

ارتفاع حصيلة ضحايا حادثة الحافلة في تونس إلى 26 قتيلًا

17 شخصًا أصيبوا بجروح.. وقعت في منطقة جبلية يرتادها السياح

A A A
2
4,043

ارتفعت حصيلة حادثة سقوط حافلة في وادٍ، كانت تُقِل طلبة وتلاميذ بين محافظتيْ جندوبة وباجة، شمال غرب تونس، إلى 26 قتيلًا.

وأفادت وزارة الصحة التونسية في بيان لها اليوم، بأن 17 شخصًا أصيبوا بجروح كذلك في الحادثة التي وقعت في منطقة جبلية يرتادها السياح التونسيون.

وكانت الحافلة متجهة من تونس العاصمة إلى مدينة عين دراهم الجبلية، التي كثيرًا ما يرتادها سياح الداخل، وأفادت وزارة الداخلية التونسية بأن الحافلة "سقطت في مجرى وادٍ بعد تجاوزها لحاجز حديدي".

وتَوجه الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد لاحقًا إلى الموقع، وسط ردود فعل شعبية غاضبة؛ بسبب انعدام الصيانة الدورية للطرقات الرئيسية داخل البلاد.