"برشومي الطائف" عُرف بفاكهة الصيف الأولى.. و"السفياني" يصنعه "آيس كريم".. ويطمح للعالمية

صاحب الفكرة: اتفقنا مع إحدى نقاط البيع الشهيرة للترويج لعيِّنة من المنتج

حوَّل أحد الشباب الواعدين في "الطائف" فاكهة الصيف الأولى "البرشومي"، التي يزيد الإقبال على طلبها لتناولها خلال فصل الصيف بشكل كبير من قِبل زوار ومصطافي هذه المدينة الحالمة، إلى منتج "آيس كريم برشومي" في فكرة قد تجد الرواج العالمي نظرًا لأهمية تلك الفاكهة اللذيذة.

وقال لـ"سبق" صاحب الفكرة "سلطان السفياني": في كل موسم صيف يتم إنتاج كمية هائلة من ثمار البرشومي في الشفا والهدا وكثير من قرى الطائف. ولأن موسم البرشومي قصير فإنه يتم هدر كمية كبيرة منه.

وبيّن "السفياني" أن الفكرة جاءت من العام الماضي كحلم لصناعة منتجات من هذه الثمرة الثمينة، كالعصير، والآيس كريم، والزيوت، والبذور.. وغيرها، وتوزيعها في الطائف، وإيصالها للخارج -بإذن الله-.

وأضاف: بعد إجراء تجارب عدة نجحنا كخطوة أولى في صناعة "آيس كريم برشومي" في المنزل بأدوات بسيطة، وركزنا على أن يكون المنتج طبيعيًّا، وبجودة عالية، وطريقة جديدة للاستمتاع بهذه الفاكهة اللذيذة. واتفقنا مع إحدى نقاط البيع الشهيرة للترويج لعينة من المنتج، ولاقى إقبالاً وصدى كبيرَيْن -ولله الحمد- من أهالي الطائف وزوّارها لدرجة أن أناسًا يأتوننا من مكة وجدة خصوصًا لتجربة الآيس كريم.

وأكد "السفياني" أن شريحة كبيرة من المواطنين أُعجبوا بالفكرة، وجودة المنتج، وقال: "نُجري الآن تجارب لحفظ البرشومي وتخزينه حتى بعد انتهاء الموسم؛ ليستمتع الناس بالآيس كريم خارج موسم الصيف -بإذن الله- قدر الإمكان". متمنيًا أن تُحوَّل فكرة منتج الآيس كريم من المحلية إلى العالمية.

الطائف
اعلان
"برشومي الطائف" عُرف بفاكهة الصيف الأولى.. و"السفياني" يصنعه "آيس كريم".. ويطمح للعالمية
سبق

حوَّل أحد الشباب الواعدين في "الطائف" فاكهة الصيف الأولى "البرشومي"، التي يزيد الإقبال على طلبها لتناولها خلال فصل الصيف بشكل كبير من قِبل زوار ومصطافي هذه المدينة الحالمة، إلى منتج "آيس كريم برشومي" في فكرة قد تجد الرواج العالمي نظرًا لأهمية تلك الفاكهة اللذيذة.

وقال لـ"سبق" صاحب الفكرة "سلطان السفياني": في كل موسم صيف يتم إنتاج كمية هائلة من ثمار البرشومي في الشفا والهدا وكثير من قرى الطائف. ولأن موسم البرشومي قصير فإنه يتم هدر كمية كبيرة منه.

وبيّن "السفياني" أن الفكرة جاءت من العام الماضي كحلم لصناعة منتجات من هذه الثمرة الثمينة، كالعصير، والآيس كريم، والزيوت، والبذور.. وغيرها، وتوزيعها في الطائف، وإيصالها للخارج -بإذن الله-.

وأضاف: بعد إجراء تجارب عدة نجحنا كخطوة أولى في صناعة "آيس كريم برشومي" في المنزل بأدوات بسيطة، وركزنا على أن يكون المنتج طبيعيًّا، وبجودة عالية، وطريقة جديدة للاستمتاع بهذه الفاكهة اللذيذة. واتفقنا مع إحدى نقاط البيع الشهيرة للترويج لعينة من المنتج، ولاقى إقبالاً وصدى كبيرَيْن -ولله الحمد- من أهالي الطائف وزوّارها لدرجة أن أناسًا يأتوننا من مكة وجدة خصوصًا لتجربة الآيس كريم.

وأكد "السفياني" أن شريحة كبيرة من المواطنين أُعجبوا بالفكرة، وجودة المنتج، وقال: "نُجري الآن تجارب لحفظ البرشومي وتخزينه حتى بعد انتهاء الموسم؛ ليستمتع الناس بالآيس كريم خارج موسم الصيف -بإذن الله- قدر الإمكان". متمنيًا أن تُحوَّل فكرة منتج الآيس كريم من المحلية إلى العالمية.

19 أغسطس 2020 - 29 ذو الحجة 1441
01:54 AM
اخر تعديل
27 سبتمبر 2020 - 10 صفر 1442
08:36 PM

"برشومي الطائف" عُرف بفاكهة الصيف الأولى.. و"السفياني" يصنعه "آيس كريم".. ويطمح للعالمية

صاحب الفكرة: اتفقنا مع إحدى نقاط البيع الشهيرة للترويج لعيِّنة من المنتج

A A A
19
33,100

حوَّل أحد الشباب الواعدين في "الطائف" فاكهة الصيف الأولى "البرشومي"، التي يزيد الإقبال على طلبها لتناولها خلال فصل الصيف بشكل كبير من قِبل زوار ومصطافي هذه المدينة الحالمة، إلى منتج "آيس كريم برشومي" في فكرة قد تجد الرواج العالمي نظرًا لأهمية تلك الفاكهة اللذيذة.

وقال لـ"سبق" صاحب الفكرة "سلطان السفياني": في كل موسم صيف يتم إنتاج كمية هائلة من ثمار البرشومي في الشفا والهدا وكثير من قرى الطائف. ولأن موسم البرشومي قصير فإنه يتم هدر كمية كبيرة منه.

وبيّن "السفياني" أن الفكرة جاءت من العام الماضي كحلم لصناعة منتجات من هذه الثمرة الثمينة، كالعصير، والآيس كريم، والزيوت، والبذور.. وغيرها، وتوزيعها في الطائف، وإيصالها للخارج -بإذن الله-.

وأضاف: بعد إجراء تجارب عدة نجحنا كخطوة أولى في صناعة "آيس كريم برشومي" في المنزل بأدوات بسيطة، وركزنا على أن يكون المنتج طبيعيًّا، وبجودة عالية، وطريقة جديدة للاستمتاع بهذه الفاكهة اللذيذة. واتفقنا مع إحدى نقاط البيع الشهيرة للترويج لعينة من المنتج، ولاقى إقبالاً وصدى كبيرَيْن -ولله الحمد- من أهالي الطائف وزوّارها لدرجة أن أناسًا يأتوننا من مكة وجدة خصوصًا لتجربة الآيس كريم.

وأكد "السفياني" أن شريحة كبيرة من المواطنين أُعجبوا بالفكرة، وجودة المنتج، وقال: "نُجري الآن تجارب لحفظ البرشومي وتخزينه حتى بعد انتهاء الموسم؛ ليستمتع الناس بالآيس كريم خارج موسم الصيف -بإذن الله- قدر الإمكان". متمنيًا أن تُحوَّل فكرة منتج الآيس كريم من المحلية إلى العالمية.