السعودية والمجر توقِّعان مذكرة تفاهم في مجال إدارة المياه.. هنا تفاصيلها

تستهدف تعزيز أواصر الصداقة وتحقيق التنمية المستدامة في البلدَيْن

وقّعت السعودية وجمهورية المجر اليوم بمقر وزارة البيئة والمياه والزراعة بالرياض مذكرة تفاهم في مجال إدارة المياه إدراكًا من البلدَين لأهمية التعاون في مجال إدارة المياه ومياه الصرف الصحي، والحاجة إلى بذل جهود مشتركة لتعزيز أواصر الصداقة، وتحقيق التنمية المستدامة في البلدين، وانطلاقًا من الاتفاقية العامة للتعاون بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة المجر الموقَّعة بين البلدَيْن في الخامس من أكتوبر عام 2010م.

وقّع المذكرة وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، فيما وقّعها من الجانب المجري وزير الخارجية بيتر سيارتو.

ويأتي توقيع هذه المذكرة للتعاون المشترك بين البلدين في مجال إدارة المياه من أجل إرساء علاقة تعاون طويلة المدى على أساس من التكافؤ والمنفعة المشتركة.

وتتضمن المذكرة سعي الجانبَيْن إلى وضع وتنفيذ استراتيجيات متكاملة لإدارة المياه، والمحافظة عليها، والاستفادة من الموارد المائية، وكذلك السعي للتخفيف من آثار التغير المناخي، وتحسين كفاءة الري، والحد من تأثيرات الفيضانات وإدارة مخاطرها، إضافة إلى وضع التدابير المستدامة لمنع تآكل ضفاف الأودية والتنبؤ بشأنها.

واتفق الجانبان على المضي قُدمًا نحو تحسين كفاءة طاقة إمدادات المياه، وتحسين المواد الكيميائية المستخدمة، ودعم الابتكار التقني في هذا المجال بين الجانبَيْن، والعمل كذلك على الحد من المياه عديمة الدخل، وإيجاد آلية مناسبة لكيفية الاستفادة من إعادة استخدام مياه الصرف الصحي.

ويستهدف الجانبان بحسب المذكرة تعزيز التعاون بين مؤسسات البلدين التي تجري أنشطة التعليم والبحث في مجال إدارة المياه، وتبادل المعلومات البحثية والنشرات العلمية لذوي الاختصاص في مجال إدارة المياه، وكذلك رفع التوعية من خلال حملات مكثفة للحفاظ على المياه، والعمل على ابتكار بحوث وتقنيات المياه، ومعالجة مياه الصرف الصحي، وبحوث وتطبيقات التقنيات الحديثة، والمواد والأجهزة والمعدات المرتبطة بها.

وزارة البيئة والمياه والزراعة
اعلان
السعودية والمجر توقِّعان مذكرة تفاهم في مجال إدارة المياه.. هنا تفاصيلها
سبق

وقّعت السعودية وجمهورية المجر اليوم بمقر وزارة البيئة والمياه والزراعة بالرياض مذكرة تفاهم في مجال إدارة المياه إدراكًا من البلدَين لأهمية التعاون في مجال إدارة المياه ومياه الصرف الصحي، والحاجة إلى بذل جهود مشتركة لتعزيز أواصر الصداقة، وتحقيق التنمية المستدامة في البلدين، وانطلاقًا من الاتفاقية العامة للتعاون بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة المجر الموقَّعة بين البلدَيْن في الخامس من أكتوبر عام 2010م.

وقّع المذكرة وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، فيما وقّعها من الجانب المجري وزير الخارجية بيتر سيارتو.

ويأتي توقيع هذه المذكرة للتعاون المشترك بين البلدين في مجال إدارة المياه من أجل إرساء علاقة تعاون طويلة المدى على أساس من التكافؤ والمنفعة المشتركة.

وتتضمن المذكرة سعي الجانبَيْن إلى وضع وتنفيذ استراتيجيات متكاملة لإدارة المياه، والمحافظة عليها، والاستفادة من الموارد المائية، وكذلك السعي للتخفيف من آثار التغير المناخي، وتحسين كفاءة الري، والحد من تأثيرات الفيضانات وإدارة مخاطرها، إضافة إلى وضع التدابير المستدامة لمنع تآكل ضفاف الأودية والتنبؤ بشأنها.

واتفق الجانبان على المضي قُدمًا نحو تحسين كفاءة طاقة إمدادات المياه، وتحسين المواد الكيميائية المستخدمة، ودعم الابتكار التقني في هذا المجال بين الجانبَيْن، والعمل كذلك على الحد من المياه عديمة الدخل، وإيجاد آلية مناسبة لكيفية الاستفادة من إعادة استخدام مياه الصرف الصحي.

ويستهدف الجانبان بحسب المذكرة تعزيز التعاون بين مؤسسات البلدين التي تجري أنشطة التعليم والبحث في مجال إدارة المياه، وتبادل المعلومات البحثية والنشرات العلمية لذوي الاختصاص في مجال إدارة المياه، وكذلك رفع التوعية من خلال حملات مكثفة للحفاظ على المياه، والعمل على ابتكار بحوث وتقنيات المياه، ومعالجة مياه الصرف الصحي، وبحوث وتطبيقات التقنيات الحديثة، والمواد والأجهزة والمعدات المرتبطة بها.

21 أكتوبر 2020 - 4 ربيع الأول 1442
08:20 PM
اخر تعديل
26 أكتوبر 2020 - 9 ربيع الأول 1442
12:14 AM

السعودية والمجر توقِّعان مذكرة تفاهم في مجال إدارة المياه.. هنا تفاصيلها

تستهدف تعزيز أواصر الصداقة وتحقيق التنمية المستدامة في البلدَيْن

A A A
1
1,305

وقّعت السعودية وجمهورية المجر اليوم بمقر وزارة البيئة والمياه والزراعة بالرياض مذكرة تفاهم في مجال إدارة المياه إدراكًا من البلدَين لأهمية التعاون في مجال إدارة المياه ومياه الصرف الصحي، والحاجة إلى بذل جهود مشتركة لتعزيز أواصر الصداقة، وتحقيق التنمية المستدامة في البلدين، وانطلاقًا من الاتفاقية العامة للتعاون بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة المجر الموقَّعة بين البلدَيْن في الخامس من أكتوبر عام 2010م.

وقّع المذكرة وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، فيما وقّعها من الجانب المجري وزير الخارجية بيتر سيارتو.

ويأتي توقيع هذه المذكرة للتعاون المشترك بين البلدين في مجال إدارة المياه من أجل إرساء علاقة تعاون طويلة المدى على أساس من التكافؤ والمنفعة المشتركة.

وتتضمن المذكرة سعي الجانبَيْن إلى وضع وتنفيذ استراتيجيات متكاملة لإدارة المياه، والمحافظة عليها، والاستفادة من الموارد المائية، وكذلك السعي للتخفيف من آثار التغير المناخي، وتحسين كفاءة الري، والحد من تأثيرات الفيضانات وإدارة مخاطرها، إضافة إلى وضع التدابير المستدامة لمنع تآكل ضفاف الأودية والتنبؤ بشأنها.

واتفق الجانبان على المضي قُدمًا نحو تحسين كفاءة طاقة إمدادات المياه، وتحسين المواد الكيميائية المستخدمة، ودعم الابتكار التقني في هذا المجال بين الجانبَيْن، والعمل كذلك على الحد من المياه عديمة الدخل، وإيجاد آلية مناسبة لكيفية الاستفادة من إعادة استخدام مياه الصرف الصحي.

ويستهدف الجانبان بحسب المذكرة تعزيز التعاون بين مؤسسات البلدين التي تجري أنشطة التعليم والبحث في مجال إدارة المياه، وتبادل المعلومات البحثية والنشرات العلمية لذوي الاختصاص في مجال إدارة المياه، وكذلك رفع التوعية من خلال حملات مكثفة للحفاظ على المياه، والعمل على ابتكار بحوث وتقنيات المياه، ومعالجة مياه الصرف الصحي، وبحوث وتطبيقات التقنيات الحديثة، والمواد والأجهزة والمعدات المرتبطة بها.