"مدرسة بنات البيسري" 15 عاماً من التعثر .. و"تعليم جازان": تمّ السحب والترسية

الأهالي: الأرض من متبرع والتنفيذ مخيب للآمال والمبنى تحول إلى مأوى للمخالفين

15 عاماً مرت على تعثر مشروع مدرسة "البيسري" بمحافظة صامطة- جنوبي منطقة جازان؛ ليتحول المبنى المهجور إلى ملاذٍ للمخالفين وسط مطالبات باستكمال المشروع.

ويقول الأهالي إن المبنى مهجور وطالته أيادي العبث والتخريب؛ مبينين أن خزانات الماء الأرضية والصرف الصحي مكشوفة؛ ما قد يتسبّب في تجمع مياه المطر، وقد ينتج عن ذلك ما لا تحمد عقباه.

وأشار الأهالي إلى أن الشيخ علي بن علي شنيمر؛ صاحب الأرض، تبرع بها مجاناً لبناء المدرسة وكان حينها مسؤولو "التعليم" يهرولون إلى قرية "البيسري" صباح مساء من أجل إنهاء موضوع التبرع بالأرض، وكيف أنهم كسروا البيروقراطية والروتين حتى تسلّموا الأرض، ولكن كان واقع العمل على تنفيذ المشروع محبطاً.

من جهته، كشف المتحدث باسم "تعليم جازان" يحيى عطيف؛ في تصريح لـ"سبق"، تفاصيل عن المدرسة، وقال: نظراً لتعثر المشروع فقد تمّ سحبه من المقاول، كما تمّ طرحه بعد ذلك لمرات متعدّدة خلال الفترات السابقة لكن ترسيته لم تتم في حينه.

وتابع عطيف؛ حالياً تمّ طرحه وتمّت ترسيته وهو في مرحلة استكمال اعتماده من جهة الاختصاص.

جازان محافظة صامطة
اعلان
"مدرسة بنات البيسري" 15 عاماً من التعثر .. و"تعليم جازان": تمّ السحب والترسية
سبق

15 عاماً مرت على تعثر مشروع مدرسة "البيسري" بمحافظة صامطة- جنوبي منطقة جازان؛ ليتحول المبنى المهجور إلى ملاذٍ للمخالفين وسط مطالبات باستكمال المشروع.

ويقول الأهالي إن المبنى مهجور وطالته أيادي العبث والتخريب؛ مبينين أن خزانات الماء الأرضية والصرف الصحي مكشوفة؛ ما قد يتسبّب في تجمع مياه المطر، وقد ينتج عن ذلك ما لا تحمد عقباه.

وأشار الأهالي إلى أن الشيخ علي بن علي شنيمر؛ صاحب الأرض، تبرع بها مجاناً لبناء المدرسة وكان حينها مسؤولو "التعليم" يهرولون إلى قرية "البيسري" صباح مساء من أجل إنهاء موضوع التبرع بالأرض، وكيف أنهم كسروا البيروقراطية والروتين حتى تسلّموا الأرض، ولكن كان واقع العمل على تنفيذ المشروع محبطاً.

من جهته، كشف المتحدث باسم "تعليم جازان" يحيى عطيف؛ في تصريح لـ"سبق"، تفاصيل عن المدرسة، وقال: نظراً لتعثر المشروع فقد تمّ سحبه من المقاول، كما تمّ طرحه بعد ذلك لمرات متعدّدة خلال الفترات السابقة لكن ترسيته لم تتم في حينه.

وتابع عطيف؛ حالياً تمّ طرحه وتمّت ترسيته وهو في مرحلة استكمال اعتماده من جهة الاختصاص.

02 فبراير 2020 - 8 جمادى الآخر 1441
12:04 PM

"مدرسة بنات البيسري" 15 عاماً من التعثر .. و"تعليم جازان": تمّ السحب والترسية

الأهالي: الأرض من متبرع والتنفيذ مخيب للآمال والمبنى تحول إلى مأوى للمخالفين

A A A
6
3,199

15 عاماً مرت على تعثر مشروع مدرسة "البيسري" بمحافظة صامطة- جنوبي منطقة جازان؛ ليتحول المبنى المهجور إلى ملاذٍ للمخالفين وسط مطالبات باستكمال المشروع.

ويقول الأهالي إن المبنى مهجور وطالته أيادي العبث والتخريب؛ مبينين أن خزانات الماء الأرضية والصرف الصحي مكشوفة؛ ما قد يتسبّب في تجمع مياه المطر، وقد ينتج عن ذلك ما لا تحمد عقباه.

وأشار الأهالي إلى أن الشيخ علي بن علي شنيمر؛ صاحب الأرض، تبرع بها مجاناً لبناء المدرسة وكان حينها مسؤولو "التعليم" يهرولون إلى قرية "البيسري" صباح مساء من أجل إنهاء موضوع التبرع بالأرض، وكيف أنهم كسروا البيروقراطية والروتين حتى تسلّموا الأرض، ولكن كان واقع العمل على تنفيذ المشروع محبطاً.

من جهته، كشف المتحدث باسم "تعليم جازان" يحيى عطيف؛ في تصريح لـ"سبق"، تفاصيل عن المدرسة، وقال: نظراً لتعثر المشروع فقد تمّ سحبه من المقاول، كما تمّ طرحه بعد ذلك لمرات متعدّدة خلال الفترات السابقة لكن ترسيته لم تتم في حينه.

وتابع عطيف؛ حالياً تمّ طرحه وتمّت ترسيته وهو في مرحلة استكمال اعتماده من جهة الاختصاص.