الإمارات.. حفل زفاف عائلي ينتهي بحصيلة كارثية من إصابات كورونا

مركز أبو ظبي للصحة العامة حذّر من التهاون في الإجراءات الاحترازية

كشف مركز أبو ظبي للصحة العامة في الإمارات، عن إصابة أكثر من 20 شخصًا من أحد الأسر وجيرانهم المخالطين لهم، نتيجة حضور حفل زفاف عائلي، وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وحذّر المركز من التهاون في الإجراءات الاحترازية، ودعا إلى التقيد التام بالإجراءات الوقائية حفاظًا على سلامة الجميع.

وفي التفاصيل نشر المركز فيديو توعويًّا لقصة واقعية خاصة بعائلة ملتزمة بجميع الإجراءات الاحترازية، ولا تخرج من المنزل إلا للضرورة القصوى، قام أحد أفرادها بالذهاب إلى منزل أقارب لهم لتقديم واجب العزاء، وأصيب بالعدوى من شقيق المتوفي الذي كان مصابًا بفيروس كورونا المستجد ولا تظهر عليه أي أعراض للمرض.

ووفق "الإمارات اليوم"، أوضح المركز أن هذه العائلة قامت بعد عدة أيام بعقد قران إحدى بناتها وأقاموا حفل زفاف عائلي صغيرًا؛ لكنهم لم يلتزموا بالتباعد الجسدي خلال العرس، وعقب أسبوعين من الحفل، بدأت تظهر الأعراض، وانتشر الفيروس بين أفراد العائلة والجيران المخالطين لهم.

وكانت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة، الدكتورة فريدة الحوسني، قد حذرت من التعامل مع الأزمة على أنها انتهت؛ مشيرة إلى أن من الخطورة الشديدة تجاهل الأفراد لأهمية التباعد الاجتماعي، ولبس الكمامات.

وقالت: "الحذر الذي يجب أن نكون عليه خلال هذه الفترة والفترة القادمة يجب أن يكون أشد وأكبر من الفترة الماضية، وتبني أسلوب حياة جديد، واستخدام روتيني للكمامات، والتعقيم الدوري، والحفاظ على مسافة المترين للتقليل من انتشار المرض".

الإمارات فيروس كورونا الجديد
اعلان
الإمارات.. حفل زفاف عائلي ينتهي بحصيلة كارثية من إصابات كورونا
سبق

كشف مركز أبو ظبي للصحة العامة في الإمارات، عن إصابة أكثر من 20 شخصًا من أحد الأسر وجيرانهم المخالطين لهم، نتيجة حضور حفل زفاف عائلي، وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وحذّر المركز من التهاون في الإجراءات الاحترازية، ودعا إلى التقيد التام بالإجراءات الوقائية حفاظًا على سلامة الجميع.

وفي التفاصيل نشر المركز فيديو توعويًّا لقصة واقعية خاصة بعائلة ملتزمة بجميع الإجراءات الاحترازية، ولا تخرج من المنزل إلا للضرورة القصوى، قام أحد أفرادها بالذهاب إلى منزل أقارب لهم لتقديم واجب العزاء، وأصيب بالعدوى من شقيق المتوفي الذي كان مصابًا بفيروس كورونا المستجد ولا تظهر عليه أي أعراض للمرض.

ووفق "الإمارات اليوم"، أوضح المركز أن هذه العائلة قامت بعد عدة أيام بعقد قران إحدى بناتها وأقاموا حفل زفاف عائلي صغيرًا؛ لكنهم لم يلتزموا بالتباعد الجسدي خلال العرس، وعقب أسبوعين من الحفل، بدأت تظهر الأعراض، وانتشر الفيروس بين أفراد العائلة والجيران المخالطين لهم.

وكانت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة، الدكتورة فريدة الحوسني، قد حذرت من التعامل مع الأزمة على أنها انتهت؛ مشيرة إلى أن من الخطورة الشديدة تجاهل الأفراد لأهمية التباعد الاجتماعي، ولبس الكمامات.

وقالت: "الحذر الذي يجب أن نكون عليه خلال هذه الفترة والفترة القادمة يجب أن يكون أشد وأكبر من الفترة الماضية، وتبني أسلوب حياة جديد، واستخدام روتيني للكمامات، والتعقيم الدوري، والحفاظ على مسافة المترين للتقليل من انتشار المرض".

26 يوليو 2020 - 5 ذو الحجة 1441
10:39 AM

الإمارات.. حفل زفاف عائلي ينتهي بحصيلة كارثية من إصابات كورونا

مركز أبو ظبي للصحة العامة حذّر من التهاون في الإجراءات الاحترازية

A A A
3
13,413

كشف مركز أبو ظبي للصحة العامة في الإمارات، عن إصابة أكثر من 20 شخصًا من أحد الأسر وجيرانهم المخالطين لهم، نتيجة حضور حفل زفاف عائلي، وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وحذّر المركز من التهاون في الإجراءات الاحترازية، ودعا إلى التقيد التام بالإجراءات الوقائية حفاظًا على سلامة الجميع.

وفي التفاصيل نشر المركز فيديو توعويًّا لقصة واقعية خاصة بعائلة ملتزمة بجميع الإجراءات الاحترازية، ولا تخرج من المنزل إلا للضرورة القصوى، قام أحد أفرادها بالذهاب إلى منزل أقارب لهم لتقديم واجب العزاء، وأصيب بالعدوى من شقيق المتوفي الذي كان مصابًا بفيروس كورونا المستجد ولا تظهر عليه أي أعراض للمرض.

ووفق "الإمارات اليوم"، أوضح المركز أن هذه العائلة قامت بعد عدة أيام بعقد قران إحدى بناتها وأقاموا حفل زفاف عائلي صغيرًا؛ لكنهم لم يلتزموا بالتباعد الجسدي خلال العرس، وعقب أسبوعين من الحفل، بدأت تظهر الأعراض، وانتشر الفيروس بين أفراد العائلة والجيران المخالطين لهم.

وكانت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة، الدكتورة فريدة الحوسني، قد حذرت من التعامل مع الأزمة على أنها انتهت؛ مشيرة إلى أن من الخطورة الشديدة تجاهل الأفراد لأهمية التباعد الاجتماعي، ولبس الكمامات.

وقالت: "الحذر الذي يجب أن نكون عليه خلال هذه الفترة والفترة القادمة يجب أن يكون أشد وأكبر من الفترة الماضية، وتبني أسلوب حياة جديد، واستخدام روتيني للكمامات، والتعقيم الدوري، والحفاظ على مسافة المترين للتقليل من انتشار المرض".