أهالي وسيطاء "الرين" يطالبون بإكمال مسجدهم.. هُدم لإعادة بنائه والمقاول انسحب

أقرب مسجد يبعد عنهم 3 كيلومترات ويصعب على كبار السن والصغار الذهاب له

عبَّر عدد من أهالي حي الوسيطاء بمركز شلاح التابع لمحافظة الرين بمنطقة الرياض عن استيائهم من عدم استكمال بناء أحد المساجد بعد هدمه من قِبل وزارة الشؤون الإسلامية قبل سنوات.

وتعود تفاصيل هذه المعاناة - وفق ما يرويها لـ"سبق" عدد من أهالي الحي - إلى تاريخ 1438/ 4/ 3؛ إذ قام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالرياض بهدم المسجد الموجود بالحي لأجل إعادة بنائه من جديد، وقامت الوزارة بتسليمه لإحدى المؤسسات التي قامت ببناء القواعد والأعمدة والجدران، ثم توقّف البناء، وانسحب المقاول من المشروع.

وأضاف الأهالي بأنه منذ ذلك الحين والحال لم تتغير؛ فلم يتم إضافة جديد في بناء المسجد؛ وهو ما أصاب أهالي الحي بالكثير من التضجر، خاصة أنه لا يوجد مسجد بالقرب من الحي، وقد تم رفع العديد من المطالبات لإكمال البناء، لكن دون جدوى ولا فائدة.

واستطردوا: مما زاد من الاستياء وجود عدد من كبار السن والأطفال وذوي الأعذار الذين لا يستطيعون الانتقال من حي لحي لأداء الصلوات، خاصة أن أقرب مسجد يبعد عن الحي نحو ثلاثة كيلومترات.

واختتم الأهالي حديثهم بمناشدة وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ضرورة النظر لمعاناتهم بعين الاهتمام، والعمل على إزالة معوقات إتمام بناء مسجد الحي، وإنهائه في أقرب وقت.

الرين حي الوسيطاء المساجد وزارة الشؤون الإسلامية
اعلان
أهالي وسيطاء "الرين" يطالبون بإكمال مسجدهم.. هُدم لإعادة بنائه والمقاول انسحب
سبق

عبَّر عدد من أهالي حي الوسيطاء بمركز شلاح التابع لمحافظة الرين بمنطقة الرياض عن استيائهم من عدم استكمال بناء أحد المساجد بعد هدمه من قِبل وزارة الشؤون الإسلامية قبل سنوات.

وتعود تفاصيل هذه المعاناة - وفق ما يرويها لـ"سبق" عدد من أهالي الحي - إلى تاريخ 1438/ 4/ 3؛ إذ قام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالرياض بهدم المسجد الموجود بالحي لأجل إعادة بنائه من جديد، وقامت الوزارة بتسليمه لإحدى المؤسسات التي قامت ببناء القواعد والأعمدة والجدران، ثم توقّف البناء، وانسحب المقاول من المشروع.

وأضاف الأهالي بأنه منذ ذلك الحين والحال لم تتغير؛ فلم يتم إضافة جديد في بناء المسجد؛ وهو ما أصاب أهالي الحي بالكثير من التضجر، خاصة أنه لا يوجد مسجد بالقرب من الحي، وقد تم رفع العديد من المطالبات لإكمال البناء، لكن دون جدوى ولا فائدة.

واستطردوا: مما زاد من الاستياء وجود عدد من كبار السن والأطفال وذوي الأعذار الذين لا يستطيعون الانتقال من حي لحي لأداء الصلوات، خاصة أن أقرب مسجد يبعد عن الحي نحو ثلاثة كيلومترات.

واختتم الأهالي حديثهم بمناشدة وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ضرورة النظر لمعاناتهم بعين الاهتمام، والعمل على إزالة معوقات إتمام بناء مسجد الحي، وإنهائه في أقرب وقت.

23 ديسمبر 2019 - 26 ربيع الآخر 1441
01:33 AM

أهالي وسيطاء "الرين" يطالبون بإكمال مسجدهم.. هُدم لإعادة بنائه والمقاول انسحب

أقرب مسجد يبعد عنهم 3 كيلومترات ويصعب على كبار السن والصغار الذهاب له

A A A
2
1,261

عبَّر عدد من أهالي حي الوسيطاء بمركز شلاح التابع لمحافظة الرين بمنطقة الرياض عن استيائهم من عدم استكمال بناء أحد المساجد بعد هدمه من قِبل وزارة الشؤون الإسلامية قبل سنوات.

وتعود تفاصيل هذه المعاناة - وفق ما يرويها لـ"سبق" عدد من أهالي الحي - إلى تاريخ 1438/ 4/ 3؛ إذ قام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالرياض بهدم المسجد الموجود بالحي لأجل إعادة بنائه من جديد، وقامت الوزارة بتسليمه لإحدى المؤسسات التي قامت ببناء القواعد والأعمدة والجدران، ثم توقّف البناء، وانسحب المقاول من المشروع.

وأضاف الأهالي بأنه منذ ذلك الحين والحال لم تتغير؛ فلم يتم إضافة جديد في بناء المسجد؛ وهو ما أصاب أهالي الحي بالكثير من التضجر، خاصة أنه لا يوجد مسجد بالقرب من الحي، وقد تم رفع العديد من المطالبات لإكمال البناء، لكن دون جدوى ولا فائدة.

واستطردوا: مما زاد من الاستياء وجود عدد من كبار السن والأطفال وذوي الأعذار الذين لا يستطيعون الانتقال من حي لحي لأداء الصلوات، خاصة أن أقرب مسجد يبعد عن الحي نحو ثلاثة كيلومترات.

واختتم الأهالي حديثهم بمناشدة وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ضرورة النظر لمعاناتهم بعين الاهتمام، والعمل على إزالة معوقات إتمام بناء مسجد الحي، وإنهائه في أقرب وقت.