أمير عسير يوجّه بإيجاد حلول عاجلة لانقطاع الكهرباء في بلقرن

وفد يزور المحافظة ويستمع لملاحظات الأهالي ويجيب على "سبق"

تصوير / علي عامر

وجّه أمير منطقة عسير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، بالمسارعة في إيجاد الحلول الكفيلة بمعالجة انقطاع التيار الكهربائي المتكرر للمراكز التابعة لمحافظة بلقرن التابعة لمنطقة عسير.

ووجّه كافة المختصين والإدارات ذات العلاقة بالمسارعة للتنسيق وإعداد وتنفيذ الحلول الممكنة سواء بالجهود الذاتية أو توفير الأجهزة والمعدات اللازمة لمعالجة انقطاع الخدمة خاصة وأن الخدمة ذات أهمية بالغة لحياة المواطنين.

وتقرر تكليف القطاع الجنوبي بالشركة السعودية للكهرباء بموافاة الإمارة بما سيتم اتخاذه من إجراء حيال معالجة هذا الخلل، وتضمنت خطة المعالجة خطة عاجلة وخطة مستقبلية. فأما الخطة العاجلة فيتم تنفيذها خلال ١٠ أيام تشمل العمل على تنظيف العوازل من تراكمات الغبار باستخدام الغسيل اليدوي والسيارات المخصصة لذلك، وتشمل الخطة العاجلة معالجة بحور الموصلات الطويلة بعوامل تمنع تلامس الموصلات إضافة إلى تقليم الأشجار المتداخلة مع الشبكة. وأما الخطة المستقبلية فيتم تنفيذها خلال ٣ أشهر إلى سنتين وتشمل استبدال العوازل الحالية بعوامل مطاطية ودعم مشاريع مغذيات سبت العلايا وقرى باشوت وقرى خثعم وكذلك تنفيذ مشروع توسعة محطة سبت العلايا.

وستشهد هذه المرحلة تخفيف الأحمال عن المغذيين B408 وB403 بتكلفة تقديرية 8 ملايين ريال وفق ما أوضحته الشركة وسيتم متابعة التزام الشركة بالخطة التي قدمتها.

وحثّ أمير منطقة عسير شركة الكهرباء على الإسراع في التنفيذ والجدية في تقليص مدة التنفيذ.
يأتي ذلك في إطار رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطن وخاصة المحافظات والمراكز الأبعد عن الإمارة، حيث يصعب على المواطن السفر إلى مقار الجهات التي تقدم الخدمة في مدينة أبها.

من ناحية ثانية، وصل صباح اليوم وفد من إمارة منطقة عسير ممثلاً بـوكيل إمارة منطقة عسير محمد بن ناصر بن لبدة، والمهندس عبدالرحمن عبدالله السلولي رئيس القطاع الجنوبي بشركة الكهرباء السعودية، واللواء أحمد آل كاسي مدير الدفاع المدني بمنطقة عسير، والمهندس علي سيف القحطاني وكيل أمانة عسير لشؤون البلديات، ومسؤولين آخرين.
وتهدف الزيارة إلى الوقوف على مشكلة انقطاعات الكهرباء المتكررة بمحافظة بلقرن ولقاء الأهالي والاستماع لملاحظاتهم ومطالباتهم، بحضور الدكتور عبدالرحمن آل حامد محافظ بلقرن ومديري الدوائر الحكومية.

والتقى الوفد بمشايخ القبائل والأهالي بمسرح بلدية بلقرن، حيث ناشد الأهالي المسؤولين إنهاء معاناتهم مع انقطاع التيار الكهربائي إضافة إلى طرحهم مطالبات أخرى متنوعة، وردّ الوفد بأن مطالب الجميع محل اهتمام أمير منطقة عسير.
وقال "السلولي": من ضمن أسباب انقطاع الكهرباء في الفترة الماضية "الغبار والضباب"، وهناك أماكن بالمحافظة لا يمكن الوصول إليها وهناك تحسن ملحوظ بالخدمة في الفترة الماضية.

ورداً على أسئلة المواطنين، أجاب "السلولي": تؤدي التغيرات الجوية أحياناً إلى انقطاع التيار الكهربائي، والشركة تتبع معايير مهنية معينة بشأن مدة وعدد مرات انقطاع التيار الكهربائي.

وأضاف: الشبكة الأرضية أكثر فعالية من الشبكة الهوائية التي تستخدم في بعض المناطق المكتظة بالسكان.
وأردف: سيتم فصل الكهرباء في الأيام القادمة وذلك بغرض الصيانة، ونشير هنا إلى تبعية مكتب خدمات بلقرن لمركز خدمات النماص هو إجراء داخلي.

وتابع: الفرق تعمل بالميدان ضمن خطط الشركة في نطاق الحلول العاجلة المنصوص عليها بين مقام إمارة عسير وشركة الكهرباء.
من جهته، قال "آل كاسي" مدير الدفاع المدني بالمنطقة إن بلاغات عدة تردهم عن انقطاعات التيار الكهربائي، وتتم دراسة البلاغات.
وأضاف: إذا كان التيار الكهربائي يتسبب في تعطل سير الحياة يتم الرفع لإمارة عسير، وقد رصد الدفاع المدني حوادث عدة لعدادات ومحولات وأعمدة خشبية تتبع للكهرباء.

من جانبه قال "القحطاني": دور أمانة منطقة عسير ممثلاً ببلدية بلقرن هو دور مساند للجنة الكهرباء وذلك بفتح الطرقات وإيصال المعدات.
وأضاف: البلدية على اتصال مباشر مع أمين منطقة عسير وعلى أتم الاستعداد بآلياتها في الدعم والمساندة في أي وقت ومكان.

وقد وجهت "سبق" سؤالاً قالت فيه: هل سيتم إبلاغ المشتركين بموعد فصل الخدمة الكهربائية وما هي الوسيلة التي سيتم من خلالها إيصال الإعلان، وهل سيتم تعويض المشتركين عن فترة انقطاع الكهرباء التي طالت بعض القرى لـ23 ساعة.
وطرحت "سبق" مطالب أهالي بلقرن بتحويل مكتب كهرباء بلقرن من مكتب خدمات إلى مركز خدمات، ومطالبات أهالي مركز البشائر بإعادة فرقة طوارئ الكهرباء إلى مدينة البشائر حيث كانت تخدم قرى وتجمعات سكنية عدة.
وأجاب على "سبق"، المهندس "السلولي" بقوله: تتم دراسة المطالبات والشكاوى وسيتم اتخاذ الإجراء اللازم حيالها.
بدوره قال "بن لبدة": الفريق الذي قدم من عسير إلى محافظة بلقرن استمع إلى ملاحظات الأهالي والتي ستصل بكل أمانة وإخلاص إلى أمير عسير.

وتوجه فريق وفد "إمارة عسير والكهرباء والأمانة" إلى الميدان لمتابعة عمليات الصيانة بمركز باشوت، كما زار الوفد إحدى قرى مركز الشفا ووقف على أعمال فرق طوارئ الكهرباء، والتقى عدداً من الأهالي.

اعلان
أمير عسير يوجّه بإيجاد حلول عاجلة لانقطاع الكهرباء في بلقرن
سبق

تصوير / علي عامر

وجّه أمير منطقة عسير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، بالمسارعة في إيجاد الحلول الكفيلة بمعالجة انقطاع التيار الكهربائي المتكرر للمراكز التابعة لمحافظة بلقرن التابعة لمنطقة عسير.

ووجّه كافة المختصين والإدارات ذات العلاقة بالمسارعة للتنسيق وإعداد وتنفيذ الحلول الممكنة سواء بالجهود الذاتية أو توفير الأجهزة والمعدات اللازمة لمعالجة انقطاع الخدمة خاصة وأن الخدمة ذات أهمية بالغة لحياة المواطنين.

وتقرر تكليف القطاع الجنوبي بالشركة السعودية للكهرباء بموافاة الإمارة بما سيتم اتخاذه من إجراء حيال معالجة هذا الخلل، وتضمنت خطة المعالجة خطة عاجلة وخطة مستقبلية. فأما الخطة العاجلة فيتم تنفيذها خلال ١٠ أيام تشمل العمل على تنظيف العوازل من تراكمات الغبار باستخدام الغسيل اليدوي والسيارات المخصصة لذلك، وتشمل الخطة العاجلة معالجة بحور الموصلات الطويلة بعوامل تمنع تلامس الموصلات إضافة إلى تقليم الأشجار المتداخلة مع الشبكة. وأما الخطة المستقبلية فيتم تنفيذها خلال ٣ أشهر إلى سنتين وتشمل استبدال العوازل الحالية بعوامل مطاطية ودعم مشاريع مغذيات سبت العلايا وقرى باشوت وقرى خثعم وكذلك تنفيذ مشروع توسعة محطة سبت العلايا.

وستشهد هذه المرحلة تخفيف الأحمال عن المغذيين B408 وB403 بتكلفة تقديرية 8 ملايين ريال وفق ما أوضحته الشركة وسيتم متابعة التزام الشركة بالخطة التي قدمتها.

وحثّ أمير منطقة عسير شركة الكهرباء على الإسراع في التنفيذ والجدية في تقليص مدة التنفيذ.
يأتي ذلك في إطار رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطن وخاصة المحافظات والمراكز الأبعد عن الإمارة، حيث يصعب على المواطن السفر إلى مقار الجهات التي تقدم الخدمة في مدينة أبها.

من ناحية ثانية، وصل صباح اليوم وفد من إمارة منطقة عسير ممثلاً بـوكيل إمارة منطقة عسير محمد بن ناصر بن لبدة، والمهندس عبدالرحمن عبدالله السلولي رئيس القطاع الجنوبي بشركة الكهرباء السعودية، واللواء أحمد آل كاسي مدير الدفاع المدني بمنطقة عسير، والمهندس علي سيف القحطاني وكيل أمانة عسير لشؤون البلديات، ومسؤولين آخرين.
وتهدف الزيارة إلى الوقوف على مشكلة انقطاعات الكهرباء المتكررة بمحافظة بلقرن ولقاء الأهالي والاستماع لملاحظاتهم ومطالباتهم، بحضور الدكتور عبدالرحمن آل حامد محافظ بلقرن ومديري الدوائر الحكومية.

والتقى الوفد بمشايخ القبائل والأهالي بمسرح بلدية بلقرن، حيث ناشد الأهالي المسؤولين إنهاء معاناتهم مع انقطاع التيار الكهربائي إضافة إلى طرحهم مطالبات أخرى متنوعة، وردّ الوفد بأن مطالب الجميع محل اهتمام أمير منطقة عسير.
وقال "السلولي": من ضمن أسباب انقطاع الكهرباء في الفترة الماضية "الغبار والضباب"، وهناك أماكن بالمحافظة لا يمكن الوصول إليها وهناك تحسن ملحوظ بالخدمة في الفترة الماضية.

ورداً على أسئلة المواطنين، أجاب "السلولي": تؤدي التغيرات الجوية أحياناً إلى انقطاع التيار الكهربائي، والشركة تتبع معايير مهنية معينة بشأن مدة وعدد مرات انقطاع التيار الكهربائي.

وأضاف: الشبكة الأرضية أكثر فعالية من الشبكة الهوائية التي تستخدم في بعض المناطق المكتظة بالسكان.
وأردف: سيتم فصل الكهرباء في الأيام القادمة وذلك بغرض الصيانة، ونشير هنا إلى تبعية مكتب خدمات بلقرن لمركز خدمات النماص هو إجراء داخلي.

وتابع: الفرق تعمل بالميدان ضمن خطط الشركة في نطاق الحلول العاجلة المنصوص عليها بين مقام إمارة عسير وشركة الكهرباء.
من جهته، قال "آل كاسي" مدير الدفاع المدني بالمنطقة إن بلاغات عدة تردهم عن انقطاعات التيار الكهربائي، وتتم دراسة البلاغات.
وأضاف: إذا كان التيار الكهربائي يتسبب في تعطل سير الحياة يتم الرفع لإمارة عسير، وقد رصد الدفاع المدني حوادث عدة لعدادات ومحولات وأعمدة خشبية تتبع للكهرباء.

من جانبه قال "القحطاني": دور أمانة منطقة عسير ممثلاً ببلدية بلقرن هو دور مساند للجنة الكهرباء وذلك بفتح الطرقات وإيصال المعدات.
وأضاف: البلدية على اتصال مباشر مع أمين منطقة عسير وعلى أتم الاستعداد بآلياتها في الدعم والمساندة في أي وقت ومكان.

وقد وجهت "سبق" سؤالاً قالت فيه: هل سيتم إبلاغ المشتركين بموعد فصل الخدمة الكهربائية وما هي الوسيلة التي سيتم من خلالها إيصال الإعلان، وهل سيتم تعويض المشتركين عن فترة انقطاع الكهرباء التي طالت بعض القرى لـ23 ساعة.
وطرحت "سبق" مطالب أهالي بلقرن بتحويل مكتب كهرباء بلقرن من مكتب خدمات إلى مركز خدمات، ومطالبات أهالي مركز البشائر بإعادة فرقة طوارئ الكهرباء إلى مدينة البشائر حيث كانت تخدم قرى وتجمعات سكنية عدة.
وأجاب على "سبق"، المهندس "السلولي" بقوله: تتم دراسة المطالبات والشكاوى وسيتم اتخاذ الإجراء اللازم حيالها.
بدوره قال "بن لبدة": الفريق الذي قدم من عسير إلى محافظة بلقرن استمع إلى ملاحظات الأهالي والتي ستصل بكل أمانة وإخلاص إلى أمير عسير.

وتوجه فريق وفد "إمارة عسير والكهرباء والأمانة" إلى الميدان لمتابعة عمليات الصيانة بمركز باشوت، كما زار الوفد إحدى قرى مركز الشفا ووقف على أعمال فرق طوارئ الكهرباء، والتقى عدداً من الأهالي.

08 إبريل 2019 - 3 شعبان 1440
03:34 PM
اخر تعديل
26 مايو 2019 - 21 رمضان 1440
08:50 AM

أمير عسير يوجّه بإيجاد حلول عاجلة لانقطاع الكهرباء في بلقرن

وفد يزور المحافظة ويستمع لملاحظات الأهالي ويجيب على "سبق"

A A A
4
6,533

تصوير / علي عامر

وجّه أمير منطقة عسير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، بالمسارعة في إيجاد الحلول الكفيلة بمعالجة انقطاع التيار الكهربائي المتكرر للمراكز التابعة لمحافظة بلقرن التابعة لمنطقة عسير.

ووجّه كافة المختصين والإدارات ذات العلاقة بالمسارعة للتنسيق وإعداد وتنفيذ الحلول الممكنة سواء بالجهود الذاتية أو توفير الأجهزة والمعدات اللازمة لمعالجة انقطاع الخدمة خاصة وأن الخدمة ذات أهمية بالغة لحياة المواطنين.

وتقرر تكليف القطاع الجنوبي بالشركة السعودية للكهرباء بموافاة الإمارة بما سيتم اتخاذه من إجراء حيال معالجة هذا الخلل، وتضمنت خطة المعالجة خطة عاجلة وخطة مستقبلية. فأما الخطة العاجلة فيتم تنفيذها خلال ١٠ أيام تشمل العمل على تنظيف العوازل من تراكمات الغبار باستخدام الغسيل اليدوي والسيارات المخصصة لذلك، وتشمل الخطة العاجلة معالجة بحور الموصلات الطويلة بعوامل تمنع تلامس الموصلات إضافة إلى تقليم الأشجار المتداخلة مع الشبكة. وأما الخطة المستقبلية فيتم تنفيذها خلال ٣ أشهر إلى سنتين وتشمل استبدال العوازل الحالية بعوامل مطاطية ودعم مشاريع مغذيات سبت العلايا وقرى باشوت وقرى خثعم وكذلك تنفيذ مشروع توسعة محطة سبت العلايا.

وستشهد هذه المرحلة تخفيف الأحمال عن المغذيين B408 وB403 بتكلفة تقديرية 8 ملايين ريال وفق ما أوضحته الشركة وسيتم متابعة التزام الشركة بالخطة التي قدمتها.

وحثّ أمير منطقة عسير شركة الكهرباء على الإسراع في التنفيذ والجدية في تقليص مدة التنفيذ.
يأتي ذلك في إطار رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطن وخاصة المحافظات والمراكز الأبعد عن الإمارة، حيث يصعب على المواطن السفر إلى مقار الجهات التي تقدم الخدمة في مدينة أبها.

من ناحية ثانية، وصل صباح اليوم وفد من إمارة منطقة عسير ممثلاً بـوكيل إمارة منطقة عسير محمد بن ناصر بن لبدة، والمهندس عبدالرحمن عبدالله السلولي رئيس القطاع الجنوبي بشركة الكهرباء السعودية، واللواء أحمد آل كاسي مدير الدفاع المدني بمنطقة عسير، والمهندس علي سيف القحطاني وكيل أمانة عسير لشؤون البلديات، ومسؤولين آخرين.
وتهدف الزيارة إلى الوقوف على مشكلة انقطاعات الكهرباء المتكررة بمحافظة بلقرن ولقاء الأهالي والاستماع لملاحظاتهم ومطالباتهم، بحضور الدكتور عبدالرحمن آل حامد محافظ بلقرن ومديري الدوائر الحكومية.

والتقى الوفد بمشايخ القبائل والأهالي بمسرح بلدية بلقرن، حيث ناشد الأهالي المسؤولين إنهاء معاناتهم مع انقطاع التيار الكهربائي إضافة إلى طرحهم مطالبات أخرى متنوعة، وردّ الوفد بأن مطالب الجميع محل اهتمام أمير منطقة عسير.
وقال "السلولي": من ضمن أسباب انقطاع الكهرباء في الفترة الماضية "الغبار والضباب"، وهناك أماكن بالمحافظة لا يمكن الوصول إليها وهناك تحسن ملحوظ بالخدمة في الفترة الماضية.

ورداً على أسئلة المواطنين، أجاب "السلولي": تؤدي التغيرات الجوية أحياناً إلى انقطاع التيار الكهربائي، والشركة تتبع معايير مهنية معينة بشأن مدة وعدد مرات انقطاع التيار الكهربائي.

وأضاف: الشبكة الأرضية أكثر فعالية من الشبكة الهوائية التي تستخدم في بعض المناطق المكتظة بالسكان.
وأردف: سيتم فصل الكهرباء في الأيام القادمة وذلك بغرض الصيانة، ونشير هنا إلى تبعية مكتب خدمات بلقرن لمركز خدمات النماص هو إجراء داخلي.

وتابع: الفرق تعمل بالميدان ضمن خطط الشركة في نطاق الحلول العاجلة المنصوص عليها بين مقام إمارة عسير وشركة الكهرباء.
من جهته، قال "آل كاسي" مدير الدفاع المدني بالمنطقة إن بلاغات عدة تردهم عن انقطاعات التيار الكهربائي، وتتم دراسة البلاغات.
وأضاف: إذا كان التيار الكهربائي يتسبب في تعطل سير الحياة يتم الرفع لإمارة عسير، وقد رصد الدفاع المدني حوادث عدة لعدادات ومحولات وأعمدة خشبية تتبع للكهرباء.

من جانبه قال "القحطاني": دور أمانة منطقة عسير ممثلاً ببلدية بلقرن هو دور مساند للجنة الكهرباء وذلك بفتح الطرقات وإيصال المعدات.
وأضاف: البلدية على اتصال مباشر مع أمين منطقة عسير وعلى أتم الاستعداد بآلياتها في الدعم والمساندة في أي وقت ومكان.

وقد وجهت "سبق" سؤالاً قالت فيه: هل سيتم إبلاغ المشتركين بموعد فصل الخدمة الكهربائية وما هي الوسيلة التي سيتم من خلالها إيصال الإعلان، وهل سيتم تعويض المشتركين عن فترة انقطاع الكهرباء التي طالت بعض القرى لـ23 ساعة.
وطرحت "سبق" مطالب أهالي بلقرن بتحويل مكتب كهرباء بلقرن من مكتب خدمات إلى مركز خدمات، ومطالبات أهالي مركز البشائر بإعادة فرقة طوارئ الكهرباء إلى مدينة البشائر حيث كانت تخدم قرى وتجمعات سكنية عدة.
وأجاب على "سبق"، المهندس "السلولي" بقوله: تتم دراسة المطالبات والشكاوى وسيتم اتخاذ الإجراء اللازم حيالها.
بدوره قال "بن لبدة": الفريق الذي قدم من عسير إلى محافظة بلقرن استمع إلى ملاحظات الأهالي والتي ستصل بكل أمانة وإخلاص إلى أمير عسير.

وتوجه فريق وفد "إمارة عسير والكهرباء والأمانة" إلى الميدان لمتابعة عمليات الصيانة بمركز باشوت، كما زار الوفد إحدى قرى مركز الشفا ووقف على أعمال فرق طوارئ الكهرباء، والتقى عدداً من الأهالي.