العمل المجتمعي "المستثنى" لا يتوقف.. "ورود نوارة" يسعد 130 أسرة تضررت من "كورونا"

"العقلا": تأتي بالتزامن مع شهر رمضان المبارك وأُخذت الإجراءات الاحترازية للمتطوعين

ما إن أعلنت وزارة الداخلية أن منع التجول لا يشمل العاملين في الجمعيات الخيرية والمتطوعين ومراكز الأحياء من الساعة السادسة صباحاً وحتى الثالثة عصراً، حتى طفق منسوبو الجمعيات المستهدفة والمتطوعون يقدمون خدماتهم للمجتمع أثناء فترة السماح، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، ليبقى التواصل المجتمعي، خاصة ما يتعلق بالحالات الإنسانية والتنموية، خاصة مع قرب حلول شهر رمضان المبارك.

أحد هذه الفرق هو فريق "ورود نوارة" التطوعي لخدمة المجتمع والذي يعمل تحت مظلة رسمية، حيث أطلق مبادرة "محبة وإخاء" تزامناً مع قرب شهر رمضان المبارك وما يمر به العالم من أزمة كورونا التي شلّت الاقتصاد في العالم، وعانت منه كثير من أسر كانوا يعتمدون في دخلهم على الأنشطة التجارية اليومية.

وتُعنى المبادرة بتوزيع سلال غذائية تحوي كل سلة على منتجات أساسية تحتاجها الأسرة كالدقيق والأرز وبعض الضروريات، واستهدفت المبادرة التي اختتمت الأحد الماضي 130 أسرة متعففة ومتضررة جراء أزمة كورونا بعدد 150 سلة غذائية، وزعت على حسب تعداد أفراد الأسرة بسلتين كحد أقصى لكل أسرة، كما تم توزيع عبوات تمر بعدد 6 كيلوات ومبلغ نقدي لكل أسرة، وشملت أغلب أحياء مدينة الرياض.

وأوضحت قائدة فريق ورود نوارة التطوعي نورة محمد العقلا أن تلك السلال الرمضانية ضمن برنامج سنوي يقدمه الفريق، ويستهدف في كل عام فئة من المجتمع، وقد استهدف العام الماضي حراس الأمن، وهذه السنة صرفت السلال للأسر المتعففة والمتضررة من أزمة كورونا، حيث تم توزيعها بناء على الاحتياج بفريق مدرب ومنتقى لهذه المهمة.

وقالت إن فريق "ورود نوارة" يضم 60 متطوعاً ومتطوعة، وقام 15 فرداً منهم بهذه المبادرة، منهم خمسة مهامهم إدارية من بيوتهم كجمع الأسر والاتصال بهم والفرز وتحديد المواقع وعدد أفراد الأسرة، والبقية للتوزيع حرصاً منا على تطبيق الاحترازات الصحية الوقائية وتقليل عدد الأفراد، وبحمد الله تمت مهمتنا على أكمل وجه".

وعن الدعم، بينت "العقلا" أن رجل الأعمال فيصل المطلق ساهم بالدعم وتوفير المقر للتخزين المؤقت للسلال، وكذلك السيد عبدالله التميمي ساهم بالدعم وتوفير التمر، وكذلك لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بحي الفلاح على الدعم اللوجستي وتسهيل مهمة الفريق، فجزاهم الله عنا خير الجزاء، وجزى كل من ساهم وشارك ودعم.

وأضافت أنه يجري العمل حالياً على إعداد مبادرة "الجسد الواحد" الواحد بالشراكة مع مستشفى الملك سلمان – إدارة الرعاية المنزلية، لتوزيع عدد من السلال الغذائية على الأسر المحتاجة المرصودة من قبل قسم الخدمة المجتمعية بالمستشفى، واستخراج التصاريح اللازمة للتنقل، وتم البدء في جمع السلال وترتيبها وتصنيفها استعداداً لتوزيعها، كما يتم العمل على مبادرة ثالثة بالشراكة مع متاجر كبرى بالرياض وإدارة تعليم الرياض، سيفصح عنها قريباً.


يذكر أن فريق ورود التطوعي تأسس منذ 2016م، بهدف تقديم الخدمة المجتمعية تحت شعار "إن من العطاء سعادة"، وله مبادرات كثيرة تتزامن مع الأيام العالمية منها في دولة النرويج - سفارة المملكة بمناسبة اليوم الوطني السعودي تحت شعار "دارنا دار السلام"، وفي دولة البحرين الشقيقة بزيارة لدور رعاية كبار السن، ويعمل الفريق توافقاً مع رؤية المملكة 2030، بحرفية ومعايير عالية تعبر عن رسالة المملكة رائدة العمل الإنساني في العالم.

وزارة الداخلية فريق ورود نوارة التطوعي منع التجول فيروس كورونا الجديد
اعلان
العمل المجتمعي "المستثنى" لا يتوقف.. "ورود نوارة" يسعد 130 أسرة تضررت من "كورونا"
سبق

ما إن أعلنت وزارة الداخلية أن منع التجول لا يشمل العاملين في الجمعيات الخيرية والمتطوعين ومراكز الأحياء من الساعة السادسة صباحاً وحتى الثالثة عصراً، حتى طفق منسوبو الجمعيات المستهدفة والمتطوعون يقدمون خدماتهم للمجتمع أثناء فترة السماح، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، ليبقى التواصل المجتمعي، خاصة ما يتعلق بالحالات الإنسانية والتنموية، خاصة مع قرب حلول شهر رمضان المبارك.

أحد هذه الفرق هو فريق "ورود نوارة" التطوعي لخدمة المجتمع والذي يعمل تحت مظلة رسمية، حيث أطلق مبادرة "محبة وإخاء" تزامناً مع قرب شهر رمضان المبارك وما يمر به العالم من أزمة كورونا التي شلّت الاقتصاد في العالم، وعانت منه كثير من أسر كانوا يعتمدون في دخلهم على الأنشطة التجارية اليومية.

وتُعنى المبادرة بتوزيع سلال غذائية تحوي كل سلة على منتجات أساسية تحتاجها الأسرة كالدقيق والأرز وبعض الضروريات، واستهدفت المبادرة التي اختتمت الأحد الماضي 130 أسرة متعففة ومتضررة جراء أزمة كورونا بعدد 150 سلة غذائية، وزعت على حسب تعداد أفراد الأسرة بسلتين كحد أقصى لكل أسرة، كما تم توزيع عبوات تمر بعدد 6 كيلوات ومبلغ نقدي لكل أسرة، وشملت أغلب أحياء مدينة الرياض.

وأوضحت قائدة فريق ورود نوارة التطوعي نورة محمد العقلا أن تلك السلال الرمضانية ضمن برنامج سنوي يقدمه الفريق، ويستهدف في كل عام فئة من المجتمع، وقد استهدف العام الماضي حراس الأمن، وهذه السنة صرفت السلال للأسر المتعففة والمتضررة من أزمة كورونا، حيث تم توزيعها بناء على الاحتياج بفريق مدرب ومنتقى لهذه المهمة.

وقالت إن فريق "ورود نوارة" يضم 60 متطوعاً ومتطوعة، وقام 15 فرداً منهم بهذه المبادرة، منهم خمسة مهامهم إدارية من بيوتهم كجمع الأسر والاتصال بهم والفرز وتحديد المواقع وعدد أفراد الأسرة، والبقية للتوزيع حرصاً منا على تطبيق الاحترازات الصحية الوقائية وتقليل عدد الأفراد، وبحمد الله تمت مهمتنا على أكمل وجه".

وعن الدعم، بينت "العقلا" أن رجل الأعمال فيصل المطلق ساهم بالدعم وتوفير المقر للتخزين المؤقت للسلال، وكذلك السيد عبدالله التميمي ساهم بالدعم وتوفير التمر، وكذلك لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بحي الفلاح على الدعم اللوجستي وتسهيل مهمة الفريق، فجزاهم الله عنا خير الجزاء، وجزى كل من ساهم وشارك ودعم.

وأضافت أنه يجري العمل حالياً على إعداد مبادرة "الجسد الواحد" الواحد بالشراكة مع مستشفى الملك سلمان – إدارة الرعاية المنزلية، لتوزيع عدد من السلال الغذائية على الأسر المحتاجة المرصودة من قبل قسم الخدمة المجتمعية بالمستشفى، واستخراج التصاريح اللازمة للتنقل، وتم البدء في جمع السلال وترتيبها وتصنيفها استعداداً لتوزيعها، كما يتم العمل على مبادرة ثالثة بالشراكة مع متاجر كبرى بالرياض وإدارة تعليم الرياض، سيفصح عنها قريباً.


يذكر أن فريق ورود التطوعي تأسس منذ 2016م، بهدف تقديم الخدمة المجتمعية تحت شعار "إن من العطاء سعادة"، وله مبادرات كثيرة تتزامن مع الأيام العالمية منها في دولة النرويج - سفارة المملكة بمناسبة اليوم الوطني السعودي تحت شعار "دارنا دار السلام"، وفي دولة البحرين الشقيقة بزيارة لدور رعاية كبار السن، ويعمل الفريق توافقاً مع رؤية المملكة 2030، بحرفية ومعايير عالية تعبر عن رسالة المملكة رائدة العمل الإنساني في العالم.

14 إبريل 2020 - 21 شعبان 1441
10:25 PM

العمل المجتمعي "المستثنى" لا يتوقف.. "ورود نوارة" يسعد 130 أسرة تضررت من "كورونا"

"العقلا": تأتي بالتزامن مع شهر رمضان المبارك وأُخذت الإجراءات الاحترازية للمتطوعين

A A A
0
4,198

ما إن أعلنت وزارة الداخلية أن منع التجول لا يشمل العاملين في الجمعيات الخيرية والمتطوعين ومراكز الأحياء من الساعة السادسة صباحاً وحتى الثالثة عصراً، حتى طفق منسوبو الجمعيات المستهدفة والمتطوعون يقدمون خدماتهم للمجتمع أثناء فترة السماح، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، ليبقى التواصل المجتمعي، خاصة ما يتعلق بالحالات الإنسانية والتنموية، خاصة مع قرب حلول شهر رمضان المبارك.

أحد هذه الفرق هو فريق "ورود نوارة" التطوعي لخدمة المجتمع والذي يعمل تحت مظلة رسمية، حيث أطلق مبادرة "محبة وإخاء" تزامناً مع قرب شهر رمضان المبارك وما يمر به العالم من أزمة كورونا التي شلّت الاقتصاد في العالم، وعانت منه كثير من أسر كانوا يعتمدون في دخلهم على الأنشطة التجارية اليومية.

وتُعنى المبادرة بتوزيع سلال غذائية تحوي كل سلة على منتجات أساسية تحتاجها الأسرة كالدقيق والأرز وبعض الضروريات، واستهدفت المبادرة التي اختتمت الأحد الماضي 130 أسرة متعففة ومتضررة جراء أزمة كورونا بعدد 150 سلة غذائية، وزعت على حسب تعداد أفراد الأسرة بسلتين كحد أقصى لكل أسرة، كما تم توزيع عبوات تمر بعدد 6 كيلوات ومبلغ نقدي لكل أسرة، وشملت أغلب أحياء مدينة الرياض.

وأوضحت قائدة فريق ورود نوارة التطوعي نورة محمد العقلا أن تلك السلال الرمضانية ضمن برنامج سنوي يقدمه الفريق، ويستهدف في كل عام فئة من المجتمع، وقد استهدف العام الماضي حراس الأمن، وهذه السنة صرفت السلال للأسر المتعففة والمتضررة من أزمة كورونا، حيث تم توزيعها بناء على الاحتياج بفريق مدرب ومنتقى لهذه المهمة.

وقالت إن فريق "ورود نوارة" يضم 60 متطوعاً ومتطوعة، وقام 15 فرداً منهم بهذه المبادرة، منهم خمسة مهامهم إدارية من بيوتهم كجمع الأسر والاتصال بهم والفرز وتحديد المواقع وعدد أفراد الأسرة، والبقية للتوزيع حرصاً منا على تطبيق الاحترازات الصحية الوقائية وتقليل عدد الأفراد، وبحمد الله تمت مهمتنا على أكمل وجه".

وعن الدعم، بينت "العقلا" أن رجل الأعمال فيصل المطلق ساهم بالدعم وتوفير المقر للتخزين المؤقت للسلال، وكذلك السيد عبدالله التميمي ساهم بالدعم وتوفير التمر، وكذلك لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بحي الفلاح على الدعم اللوجستي وتسهيل مهمة الفريق، فجزاهم الله عنا خير الجزاء، وجزى كل من ساهم وشارك ودعم.

وأضافت أنه يجري العمل حالياً على إعداد مبادرة "الجسد الواحد" الواحد بالشراكة مع مستشفى الملك سلمان – إدارة الرعاية المنزلية، لتوزيع عدد من السلال الغذائية على الأسر المحتاجة المرصودة من قبل قسم الخدمة المجتمعية بالمستشفى، واستخراج التصاريح اللازمة للتنقل، وتم البدء في جمع السلال وترتيبها وتصنيفها استعداداً لتوزيعها، كما يتم العمل على مبادرة ثالثة بالشراكة مع متاجر كبرى بالرياض وإدارة تعليم الرياض، سيفصح عنها قريباً.


يذكر أن فريق ورود التطوعي تأسس منذ 2016م، بهدف تقديم الخدمة المجتمعية تحت شعار "إن من العطاء سعادة"، وله مبادرات كثيرة تتزامن مع الأيام العالمية منها في دولة النرويج - سفارة المملكة بمناسبة اليوم الوطني السعودي تحت شعار "دارنا دار السلام"، وفي دولة البحرين الشقيقة بزيارة لدور رعاية كبار السن، ويعمل الفريق توافقاً مع رؤية المملكة 2030، بحرفية ومعايير عالية تعبر عن رسالة المملكة رائدة العمل الإنساني في العالم.