نسيتها أسرتها حبيسة مركبة فحلت الصدمة.. هكذا أنقذت حياة طفلة بالمخواة

3 ساعات دخلت بعدها في "مرحلة حرجة جدًّا" من الاضطراب وفقدان الوعي

تسبب نسيان طفلة تبلغ من العمر عامين ونصف في مركبة أسرتها بالمخواة، مع إغلاق النوافذ لمدة 3 ساعات في دخولها لمرحلة حرجة جدًّا لم تستعِد منها وعيها إلا بعد قرابة ساعة من الرعاية الطبية المكثفة.

وفي التفاصيل، قال متحدث "صحة الباحة" ماجد الشطي: "أسهمت -بفضل الله- الكوادر الطبية المناوبة بقسم طوارئ مستشفى المخواة العام في إنقاذ حياة طفلة تبلغ من العمر عامين ونصفًا، وكانت حالتها الصحية حرجة جدًّا، وتعاني من اضطراب في الوعي وتخليط ذهني، مع ارتفاع درجة الحرارة، وتَسارع في نبضات القلب والتنفس، بالإضافة إلى صدمة جفاف ناجمة عن حالة شبيهة بضربة الشمس جراء نسيانها من قِبَل أسرتها داخل السيارة المطفأة محكمة النوافذ والأبواب لمدة ثلاث ساعات".

وأضاف: "على الفور تم التعامل مع الحالة من قِبَل طبيب الطوارئ وأخصائية الأطفال المناوبة، وتم استدعاء استشاري الأطفال المناوب، وتم إعطاء الطفلة المحاليل الوريدية المغذية، وتزويدها بالأوكسجين، وتخفيض الحرارة، وتم إجراء فحوصات شاملة أظهرت جفاف زائد الصوديوم، وبعد مرور ساعة من العناية الطبية المكثفة استعادت الطفلة وعيها، وتخلصت من حالة ضربة الشمس التي أصيبت بها، وتم نقلها إلى قسم تنويم الأطفال برفقة والدتها وحالتها الصحية مستقرة -ولله الحمد- ولا تزال الطفلة تخضع للعلاج والرعاية الطبية بالمستشفى".

اعلان
نسيتها أسرتها حبيسة مركبة فحلت الصدمة.. هكذا أنقذت حياة طفلة بالمخواة
سبق

تسبب نسيان طفلة تبلغ من العمر عامين ونصف في مركبة أسرتها بالمخواة، مع إغلاق النوافذ لمدة 3 ساعات في دخولها لمرحلة حرجة جدًّا لم تستعِد منها وعيها إلا بعد قرابة ساعة من الرعاية الطبية المكثفة.

وفي التفاصيل، قال متحدث "صحة الباحة" ماجد الشطي: "أسهمت -بفضل الله- الكوادر الطبية المناوبة بقسم طوارئ مستشفى المخواة العام في إنقاذ حياة طفلة تبلغ من العمر عامين ونصفًا، وكانت حالتها الصحية حرجة جدًّا، وتعاني من اضطراب في الوعي وتخليط ذهني، مع ارتفاع درجة الحرارة، وتَسارع في نبضات القلب والتنفس، بالإضافة إلى صدمة جفاف ناجمة عن حالة شبيهة بضربة الشمس جراء نسيانها من قِبَل أسرتها داخل السيارة المطفأة محكمة النوافذ والأبواب لمدة ثلاث ساعات".

وأضاف: "على الفور تم التعامل مع الحالة من قِبَل طبيب الطوارئ وأخصائية الأطفال المناوبة، وتم استدعاء استشاري الأطفال المناوب، وتم إعطاء الطفلة المحاليل الوريدية المغذية، وتزويدها بالأوكسجين، وتخفيض الحرارة، وتم إجراء فحوصات شاملة أظهرت جفاف زائد الصوديوم، وبعد مرور ساعة من العناية الطبية المكثفة استعادت الطفلة وعيها، وتخلصت من حالة ضربة الشمس التي أصيبت بها، وتم نقلها إلى قسم تنويم الأطفال برفقة والدتها وحالتها الصحية مستقرة -ولله الحمد- ولا تزال الطفلة تخضع للعلاج والرعاية الطبية بالمستشفى".

16 يونيو 2019 - 13 شوّال 1440
12:22 PM

نسيتها أسرتها حبيسة مركبة فحلت الصدمة.. هكذا أنقذت حياة طفلة بالمخواة

3 ساعات دخلت بعدها في "مرحلة حرجة جدًّا" من الاضطراب وفقدان الوعي

A A A
54
29,010

تسبب نسيان طفلة تبلغ من العمر عامين ونصف في مركبة أسرتها بالمخواة، مع إغلاق النوافذ لمدة 3 ساعات في دخولها لمرحلة حرجة جدًّا لم تستعِد منها وعيها إلا بعد قرابة ساعة من الرعاية الطبية المكثفة.

وفي التفاصيل، قال متحدث "صحة الباحة" ماجد الشطي: "أسهمت -بفضل الله- الكوادر الطبية المناوبة بقسم طوارئ مستشفى المخواة العام في إنقاذ حياة طفلة تبلغ من العمر عامين ونصفًا، وكانت حالتها الصحية حرجة جدًّا، وتعاني من اضطراب في الوعي وتخليط ذهني، مع ارتفاع درجة الحرارة، وتَسارع في نبضات القلب والتنفس، بالإضافة إلى صدمة جفاف ناجمة عن حالة شبيهة بضربة الشمس جراء نسيانها من قِبَل أسرتها داخل السيارة المطفأة محكمة النوافذ والأبواب لمدة ثلاث ساعات".

وأضاف: "على الفور تم التعامل مع الحالة من قِبَل طبيب الطوارئ وأخصائية الأطفال المناوبة، وتم استدعاء استشاري الأطفال المناوب، وتم إعطاء الطفلة المحاليل الوريدية المغذية، وتزويدها بالأوكسجين، وتخفيض الحرارة، وتم إجراء فحوصات شاملة أظهرت جفاف زائد الصوديوم، وبعد مرور ساعة من العناية الطبية المكثفة استعادت الطفلة وعيها، وتخلصت من حالة ضربة الشمس التي أصيبت بها، وتم نقلها إلى قسم تنويم الأطفال برفقة والدتها وحالتها الصحية مستقرة -ولله الحمد- ولا تزال الطفلة تخضع للعلاج والرعاية الطبية بالمستشفى".