أمانة جدة والبيئة يطلقان حملة "لنجعلها خضراء"

‪تستهدف زراعة 6000 شجرة في مواقع متفرقة بالمحافظة

انطلقت اليوم السبت مبادرة التشجير التي تنفذها أمانة محافظة جدة بالتعاون مع فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة تحت شعار "لنجعلها- خضراء" وتستمر يومين.

وأوضح المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة محمد بن عبيد البقمي، أن المبادرة تأتي ضمن إطار تعزيز التعاون والتكامل بين وزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة البيئة والمياه والزراعة لدعم التشجير وتنمية الغطاء النباتي، وللمساهمة في تحسين المشهد البصري، والتي تستهدف زراعة 10 ملايين شجرة في جميع مناطق المملكة خلال الفترة من 10 أكتوبر إلى 30 أبريل ويشارك في مبادرة جدة أكثر من (50) متطوعًا ومتطوعة في تشجير مواقع متفرقة بالمحافظة، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي.

وأضاف البقمي أن هذه الحملة سوف تستهدف في مرحلة التدشين زراعة 6 الآف شجرة في مواقع متفرقة بالمحافظة تشمل توزيع الشتلات على كامل الشوارع لتكون جاهزة لزراعتها من قبل المتطوعين، حيث جرى تخصيص من 200 إلى 300 شتلة للشارع الرئيسي في حي القرينية، كما تم تخصيص 60 شتلة بطريق الحرمين، مضيفاً أن هذه المبادرة تأتي ضمن المبادرات المجتمعية التي تدعمها الأمانة بهدف نشر ثقافة التشجيروأهمية زراعة الأشجار ودورها البيئي في تلطيف وتنقية الهواء وزيادة الرقعة الخضراء وتحسين المشهد الحضري.

وأشار "البقمي" إلى أنه روعي في اختيار الأشجار أنواع محددة لا تستهلك الكثير من المياه من حيث تحمل العطش والحرارة والملوحة وسريعة النمو وجمالية المنظر، والتي تتضمن أشجار السدر والآراك والسلم والسيال والطلح واللبخ، لافتًا إلى أن الفرق التطوعية سوف تواصل أعمال التشجير في نطاق البلديات الفرعية وفقاً لأفضل المعايير تحقيقاً للأهداف التجميلية والبيئية.

وزارة البيئة والمياه والزراعة مبادرة لنجعلها خضراء أمانة جدة
اعلان
أمانة جدة والبيئة يطلقان حملة "لنجعلها خضراء"
سبق

انطلقت اليوم السبت مبادرة التشجير التي تنفذها أمانة محافظة جدة بالتعاون مع فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة تحت شعار "لنجعلها- خضراء" وتستمر يومين.

وأوضح المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة محمد بن عبيد البقمي، أن المبادرة تأتي ضمن إطار تعزيز التعاون والتكامل بين وزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة البيئة والمياه والزراعة لدعم التشجير وتنمية الغطاء النباتي، وللمساهمة في تحسين المشهد البصري، والتي تستهدف زراعة 10 ملايين شجرة في جميع مناطق المملكة خلال الفترة من 10 أكتوبر إلى 30 أبريل ويشارك في مبادرة جدة أكثر من (50) متطوعًا ومتطوعة في تشجير مواقع متفرقة بالمحافظة، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي.

وأضاف البقمي أن هذه الحملة سوف تستهدف في مرحلة التدشين زراعة 6 الآف شجرة في مواقع متفرقة بالمحافظة تشمل توزيع الشتلات على كامل الشوارع لتكون جاهزة لزراعتها من قبل المتطوعين، حيث جرى تخصيص من 200 إلى 300 شتلة للشارع الرئيسي في حي القرينية، كما تم تخصيص 60 شتلة بطريق الحرمين، مضيفاً أن هذه المبادرة تأتي ضمن المبادرات المجتمعية التي تدعمها الأمانة بهدف نشر ثقافة التشجيروأهمية زراعة الأشجار ودورها البيئي في تلطيف وتنقية الهواء وزيادة الرقعة الخضراء وتحسين المشهد الحضري.

وأشار "البقمي" إلى أنه روعي في اختيار الأشجار أنواع محددة لا تستهلك الكثير من المياه من حيث تحمل العطش والحرارة والملوحة وسريعة النمو وجمالية المنظر، والتي تتضمن أشجار السدر والآراك والسلم والسيال والطلح واللبخ، لافتًا إلى أن الفرق التطوعية سوف تواصل أعمال التشجير في نطاق البلديات الفرعية وفقاً لأفضل المعايير تحقيقاً للأهداف التجميلية والبيئية.

10 أكتوبر 2020 - 23 صفر 1442
09:39 PM

أمانة جدة والبيئة يطلقان حملة "لنجعلها خضراء"

‪تستهدف زراعة 6000 شجرة في مواقع متفرقة بالمحافظة

A A A
12
6,759

انطلقت اليوم السبت مبادرة التشجير التي تنفذها أمانة محافظة جدة بالتعاون مع فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة تحت شعار "لنجعلها- خضراء" وتستمر يومين.

وأوضح المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة محمد بن عبيد البقمي، أن المبادرة تأتي ضمن إطار تعزيز التعاون والتكامل بين وزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة البيئة والمياه والزراعة لدعم التشجير وتنمية الغطاء النباتي، وللمساهمة في تحسين المشهد البصري، والتي تستهدف زراعة 10 ملايين شجرة في جميع مناطق المملكة خلال الفترة من 10 أكتوبر إلى 30 أبريل ويشارك في مبادرة جدة أكثر من (50) متطوعًا ومتطوعة في تشجير مواقع متفرقة بالمحافظة، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي.

وأضاف البقمي أن هذه الحملة سوف تستهدف في مرحلة التدشين زراعة 6 الآف شجرة في مواقع متفرقة بالمحافظة تشمل توزيع الشتلات على كامل الشوارع لتكون جاهزة لزراعتها من قبل المتطوعين، حيث جرى تخصيص من 200 إلى 300 شتلة للشارع الرئيسي في حي القرينية، كما تم تخصيص 60 شتلة بطريق الحرمين، مضيفاً أن هذه المبادرة تأتي ضمن المبادرات المجتمعية التي تدعمها الأمانة بهدف نشر ثقافة التشجيروأهمية زراعة الأشجار ودورها البيئي في تلطيف وتنقية الهواء وزيادة الرقعة الخضراء وتحسين المشهد الحضري.

وأشار "البقمي" إلى أنه روعي في اختيار الأشجار أنواع محددة لا تستهلك الكثير من المياه من حيث تحمل العطش والحرارة والملوحة وسريعة النمو وجمالية المنظر، والتي تتضمن أشجار السدر والآراك والسلم والسيال والطلح واللبخ، لافتًا إلى أن الفرق التطوعية سوف تواصل أعمال التشجير في نطاق البلديات الفرعية وفقاً لأفضل المعايير تحقيقاً للأهداف التجميلية والبيئية.