رئيس الدعوة بأمريكا اللاتينية: السعودية خط أحمر.. للمرجفين تأدبوا وأذعنوا للحق

وجّه عدة رسائل على هامش زيارته للمملكة للمشاركة في مؤتمر الوحدة الإسلامية

وجَّه رئيس مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي الشيخ أحمد بن علي الصيفي، رسالة تذكيرية بخصوص ما تتعرض له المملكة من تركيا والرئيس أردوغان.

وتفصيلاً، قال الشيخ "الصيفي" في رسالته: أدعوه إلى أن ينتبه لنفسه ولدولته وللضرر الذي يحل بالمسلمين من جراء تصرفاته وتصريحاته، ‏والله ــ سبحانه وتعالى ــ يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

جاء ذلك على هامش زيارته الرسمية للسعودية؛ للمشاركة في مؤتمر الوحدة الإسلامية الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي قبل عدة أيام.

ومن جهة أخرى، وجّه الصيفي رسالة تحية وتقدير إلى خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، والشعب السعودي الكريم، وقال: إننا ــ بفضل الله ورحمته ــ في خط واحد، ونحن معكم، والسعودية خط أحمر، ‏وأقول ــ بكل قوة وصراحة ووضوح ــ للمرجفين اتعظوا وتأدبوا مع المملكة، وتأدبوا مع حكامها وولاة أمرها، وأذعنوا للحق التي هي عليه.

وأضاف: نحن مع المملكة العربية السعودية وكل الأقليات المسلمة في العالم وخصوصًا في جنوب القارة الأمريكية ونؤيد خادم الحرمين الشريفين والمملكة العربية السعودية والشعب السعودي ‏في دفاعه عن الحق، وفي دفاعه عن اليمن، وفي دفاعه في كل مكان سواء في سوريا أو في العراق أو في موقفه المشرف من المد الإيراني الذي تطاول وتطاول كثيرًا.

واختتم الصيفي رسائله المتفاعلة القوية مخاطبًا شعب المملكة الكريم، بقوله: يا شعب المملكة العربية السعودية، لا تخافوا إن الله معكم، وسيحميكم، وسينصركم على أعدائكم، بفضل منه ورحمة، إنه على كل شيء قدير.

جمال خاشقجي اختفاء جمال خاشقجي
اعلان
رئيس الدعوة بأمريكا اللاتينية: السعودية خط أحمر.. للمرجفين تأدبوا وأذعنوا للحق
سبق

وجَّه رئيس مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي الشيخ أحمد بن علي الصيفي، رسالة تذكيرية بخصوص ما تتعرض له المملكة من تركيا والرئيس أردوغان.

وتفصيلاً، قال الشيخ "الصيفي" في رسالته: أدعوه إلى أن ينتبه لنفسه ولدولته وللضرر الذي يحل بالمسلمين من جراء تصرفاته وتصريحاته، ‏والله ــ سبحانه وتعالى ــ يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

جاء ذلك على هامش زيارته الرسمية للسعودية؛ للمشاركة في مؤتمر الوحدة الإسلامية الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي قبل عدة أيام.

ومن جهة أخرى، وجّه الصيفي رسالة تحية وتقدير إلى خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، والشعب السعودي الكريم، وقال: إننا ــ بفضل الله ورحمته ــ في خط واحد، ونحن معكم، والسعودية خط أحمر، ‏وأقول ــ بكل قوة وصراحة ووضوح ــ للمرجفين اتعظوا وتأدبوا مع المملكة، وتأدبوا مع حكامها وولاة أمرها، وأذعنوا للحق التي هي عليه.

وأضاف: نحن مع المملكة العربية السعودية وكل الأقليات المسلمة في العالم وخصوصًا في جنوب القارة الأمريكية ونؤيد خادم الحرمين الشريفين والمملكة العربية السعودية والشعب السعودي ‏في دفاعه عن الحق، وفي دفاعه عن اليمن، وفي دفاعه في كل مكان سواء في سوريا أو في العراق أو في موقفه المشرف من المد الإيراني الذي تطاول وتطاول كثيرًا.

واختتم الصيفي رسائله المتفاعلة القوية مخاطبًا شعب المملكة الكريم، بقوله: يا شعب المملكة العربية السعودية، لا تخافوا إن الله معكم، وسيحميكم، وسينصركم على أعدائكم، بفضل منه ورحمة، إنه على كل شيء قدير.

19 ديسمبر 2018 - 12 ربيع الآخر 1440
12:23 AM
اخر تعديل
23 ديسمبر 2018 - 16 ربيع الآخر 1440
08:51 AM

رئيس الدعوة بأمريكا اللاتينية: السعودية خط أحمر.. للمرجفين تأدبوا وأذعنوا للحق

وجّه عدة رسائل على هامش زيارته للمملكة للمشاركة في مؤتمر الوحدة الإسلامية

A A A
1
6,952

وجَّه رئيس مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي الشيخ أحمد بن علي الصيفي، رسالة تذكيرية بخصوص ما تتعرض له المملكة من تركيا والرئيس أردوغان.

وتفصيلاً، قال الشيخ "الصيفي" في رسالته: أدعوه إلى أن ينتبه لنفسه ولدولته وللضرر الذي يحل بالمسلمين من جراء تصرفاته وتصريحاته، ‏والله ــ سبحانه وتعالى ــ يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

جاء ذلك على هامش زيارته الرسمية للسعودية؛ للمشاركة في مؤتمر الوحدة الإسلامية الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي قبل عدة أيام.

ومن جهة أخرى، وجّه الصيفي رسالة تحية وتقدير إلى خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، والشعب السعودي الكريم، وقال: إننا ــ بفضل الله ورحمته ــ في خط واحد، ونحن معكم، والسعودية خط أحمر، ‏وأقول ــ بكل قوة وصراحة ووضوح ــ للمرجفين اتعظوا وتأدبوا مع المملكة، وتأدبوا مع حكامها وولاة أمرها، وأذعنوا للحق التي هي عليه.

وأضاف: نحن مع المملكة العربية السعودية وكل الأقليات المسلمة في العالم وخصوصًا في جنوب القارة الأمريكية ونؤيد خادم الحرمين الشريفين والمملكة العربية السعودية والشعب السعودي ‏في دفاعه عن الحق، وفي دفاعه عن اليمن، وفي دفاعه في كل مكان سواء في سوريا أو في العراق أو في موقفه المشرف من المد الإيراني الذي تطاول وتطاول كثيرًا.

واختتم الصيفي رسائله المتفاعلة القوية مخاطبًا شعب المملكة الكريم، بقوله: يا شعب المملكة العربية السعودية، لا تخافوا إن الله معكم، وسيحميكم، وسينصركم على أعدائكم، بفضل منه ورحمة، إنه على كل شيء قدير.