"عبدالعزيز الفيصل" يرأس اجتماع عمومية للاتحاد الدولي للهجن

في الطائف بمشاركة 86 مندوبًا من 42 دولة

رأس رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس الاتحاد الدولي للهجن الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل, بحضور الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن بن مساعد رئيس الاتحاد السعودي للهجن نائب رئيس الاتحاد الدولي للهجن؛ اجتماع الـجمعية العمومية للاتحاد الدولي للهجن غير العادية، الذي عقد اليوم في محافظة الطائف, بمشاركة ممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد، و86 مندوبًا من 42 دولة.

ورحب سموّه في بداية كلمته بالحضور والمشاركين في الاجتماع, مؤكداً أن اجتماع الأسرة الدولية لرياضات الهجن بالطائف جاء للتباحث في سبيل تنظيم هذه الرياضة وتطويرها على جميع المستويات, مشيرًا إلى أنه عندما جرى إنشاء هيئة دولية لسباقات الهجن؛ اجتمع مندوبو 14 دولة فقط، واليوم ينطلق الاتحاد إلى آفاق جديدة بمشاركة 86 مندوباً من 42 دولة، مؤكداً أنهم سيعملون على ضم المزيد من الدول في عضوية الاتحاد.

وقال سموه: "سباقات الهجن كانت ولا تزال تشكل معلماً بارزاً في تقاليدنا وثقافاتنا عبر مئات السنين في المملكة العربية السعودية، وفي الوقت الحالي ومع التطور الهائل للرياضة العالمية يمكن لهذه الرياضة الأصيلة أن تنضم للمنظومة الرياضية وتحقق المزيد من العمل الناجح لخدمة أهدافها وإبقاء موروثها في أفضل صورة، والعمل معاً على صناعة رياضة جاذبة في سباقاتها ومنافساتها", معبراً سموه عن أمله أن يرسم الاجتماع معالم طريق التقدم للاتحاد، وتحديد الرؤى والأهداف ووضع القوانين واللوائح التي تنظم العمل.

عقب ذلك استعرض الأمين العام للاتحاد الدولي للهجن محمد البلوي؛ أهداف الاتحاد التي تتمثّل في أن تكون السلطة الوحيدة المسؤولة عن جميع سباقات الهجن الدولية، وأن ينقل آراءه إلى المنظمات الأخرى ويطلعها على قراراته وتنسيق قواعد السلوك الخاصة للسباقات الدولية مع مختلف أنشطة سباقات الهجن، وتعزيز أعلى معايير التحكيم والتنظيم والإشراف، وتصميم مضامير السباق، والرقابة البيطرية والعلاجية ومكافحة منشطات الهجن، والعمل على إقرار رياضة سباقات الهجن ضمن الألعاب الأولمبية، وتنسيق الجهود والتعاون مع جميع المنظمات الأخرى وتشجيع الإرشاد والتثقيف في جميع سباقات الهجن للأغراض الترفيهية، وتنسيق وحماية المصالح المشتركة لأعضاء الاتحاد والجهات الممولة والمتسابقين والمدربين والمالكين والمنظمين، وصون وحماية رفاه الهجن والبيئة الطبيعية.

فيما قدّم رئيس تحالف أعضاء الرياضة المعتمدين المستقلين (AIMS) ستيفين فوكس؛ عرضاً عن أهم المؤسسات الرياضية الدولية، وتناول دورها وأهدافها ومبادئها التي يتم العمل على تحقيقها بصورة علمية مدروسة؛ لتطوير أنواع الأنشطة الرياضية المختلفة على المستوى الدولي.

وناقش الأعضاء خلال الاجتماع النقاط المدرجة على جدول الأعمال؛ إذ صادقت الجمعية على اعتماد النظام الأساسي للاتحاد الدولي للهجن، واعتماد لائحته التنظيمية.

اعلان
"عبدالعزيز الفيصل" يرأس اجتماع عمومية للاتحاد الدولي للهجن
سبق

رأس رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس الاتحاد الدولي للهجن الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل, بحضور الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن بن مساعد رئيس الاتحاد السعودي للهجن نائب رئيس الاتحاد الدولي للهجن؛ اجتماع الـجمعية العمومية للاتحاد الدولي للهجن غير العادية، الذي عقد اليوم في محافظة الطائف, بمشاركة ممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد، و86 مندوبًا من 42 دولة.

ورحب سموّه في بداية كلمته بالحضور والمشاركين في الاجتماع, مؤكداً أن اجتماع الأسرة الدولية لرياضات الهجن بالطائف جاء للتباحث في سبيل تنظيم هذه الرياضة وتطويرها على جميع المستويات, مشيرًا إلى أنه عندما جرى إنشاء هيئة دولية لسباقات الهجن؛ اجتمع مندوبو 14 دولة فقط، واليوم ينطلق الاتحاد إلى آفاق جديدة بمشاركة 86 مندوباً من 42 دولة، مؤكداً أنهم سيعملون على ضم المزيد من الدول في عضوية الاتحاد.

وقال سموه: "سباقات الهجن كانت ولا تزال تشكل معلماً بارزاً في تقاليدنا وثقافاتنا عبر مئات السنين في المملكة العربية السعودية، وفي الوقت الحالي ومع التطور الهائل للرياضة العالمية يمكن لهذه الرياضة الأصيلة أن تنضم للمنظومة الرياضية وتحقق المزيد من العمل الناجح لخدمة أهدافها وإبقاء موروثها في أفضل صورة، والعمل معاً على صناعة رياضة جاذبة في سباقاتها ومنافساتها", معبراً سموه عن أمله أن يرسم الاجتماع معالم طريق التقدم للاتحاد، وتحديد الرؤى والأهداف ووضع القوانين واللوائح التي تنظم العمل.

عقب ذلك استعرض الأمين العام للاتحاد الدولي للهجن محمد البلوي؛ أهداف الاتحاد التي تتمثّل في أن تكون السلطة الوحيدة المسؤولة عن جميع سباقات الهجن الدولية، وأن ينقل آراءه إلى المنظمات الأخرى ويطلعها على قراراته وتنسيق قواعد السلوك الخاصة للسباقات الدولية مع مختلف أنشطة سباقات الهجن، وتعزيز أعلى معايير التحكيم والتنظيم والإشراف، وتصميم مضامير السباق، والرقابة البيطرية والعلاجية ومكافحة منشطات الهجن، والعمل على إقرار رياضة سباقات الهجن ضمن الألعاب الأولمبية، وتنسيق الجهود والتعاون مع جميع المنظمات الأخرى وتشجيع الإرشاد والتثقيف في جميع سباقات الهجن للأغراض الترفيهية، وتنسيق وحماية المصالح المشتركة لأعضاء الاتحاد والجهات الممولة والمتسابقين والمدربين والمالكين والمنظمين، وصون وحماية رفاه الهجن والبيئة الطبيعية.

فيما قدّم رئيس تحالف أعضاء الرياضة المعتمدين المستقلين (AIMS) ستيفين فوكس؛ عرضاً عن أهم المؤسسات الرياضية الدولية، وتناول دورها وأهدافها ومبادئها التي يتم العمل على تحقيقها بصورة علمية مدروسة؛ لتطوير أنواع الأنشطة الرياضية المختلفة على المستوى الدولي.

وناقش الأعضاء خلال الاجتماع النقاط المدرجة على جدول الأعمال؛ إذ صادقت الجمعية على اعتماد النظام الأساسي للاتحاد الدولي للهجن، واعتماد لائحته التنظيمية.

12 سبتمبر 2019 - 13 محرّم 1441
05:43 PM

"عبدالعزيز الفيصل" يرأس اجتماع عمومية للاتحاد الدولي للهجن

في الطائف بمشاركة 86 مندوبًا من 42 دولة

A A A
1
1,274

رأس رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس الاتحاد الدولي للهجن الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل, بحضور الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن بن مساعد رئيس الاتحاد السعودي للهجن نائب رئيس الاتحاد الدولي للهجن؛ اجتماع الـجمعية العمومية للاتحاد الدولي للهجن غير العادية، الذي عقد اليوم في محافظة الطائف, بمشاركة ممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد، و86 مندوبًا من 42 دولة.

ورحب سموّه في بداية كلمته بالحضور والمشاركين في الاجتماع, مؤكداً أن اجتماع الأسرة الدولية لرياضات الهجن بالطائف جاء للتباحث في سبيل تنظيم هذه الرياضة وتطويرها على جميع المستويات, مشيرًا إلى أنه عندما جرى إنشاء هيئة دولية لسباقات الهجن؛ اجتمع مندوبو 14 دولة فقط، واليوم ينطلق الاتحاد إلى آفاق جديدة بمشاركة 86 مندوباً من 42 دولة، مؤكداً أنهم سيعملون على ضم المزيد من الدول في عضوية الاتحاد.

وقال سموه: "سباقات الهجن كانت ولا تزال تشكل معلماً بارزاً في تقاليدنا وثقافاتنا عبر مئات السنين في المملكة العربية السعودية، وفي الوقت الحالي ومع التطور الهائل للرياضة العالمية يمكن لهذه الرياضة الأصيلة أن تنضم للمنظومة الرياضية وتحقق المزيد من العمل الناجح لخدمة أهدافها وإبقاء موروثها في أفضل صورة، والعمل معاً على صناعة رياضة جاذبة في سباقاتها ومنافساتها", معبراً سموه عن أمله أن يرسم الاجتماع معالم طريق التقدم للاتحاد، وتحديد الرؤى والأهداف ووضع القوانين واللوائح التي تنظم العمل.

عقب ذلك استعرض الأمين العام للاتحاد الدولي للهجن محمد البلوي؛ أهداف الاتحاد التي تتمثّل في أن تكون السلطة الوحيدة المسؤولة عن جميع سباقات الهجن الدولية، وأن ينقل آراءه إلى المنظمات الأخرى ويطلعها على قراراته وتنسيق قواعد السلوك الخاصة للسباقات الدولية مع مختلف أنشطة سباقات الهجن، وتعزيز أعلى معايير التحكيم والتنظيم والإشراف، وتصميم مضامير السباق، والرقابة البيطرية والعلاجية ومكافحة منشطات الهجن، والعمل على إقرار رياضة سباقات الهجن ضمن الألعاب الأولمبية، وتنسيق الجهود والتعاون مع جميع المنظمات الأخرى وتشجيع الإرشاد والتثقيف في جميع سباقات الهجن للأغراض الترفيهية، وتنسيق وحماية المصالح المشتركة لأعضاء الاتحاد والجهات الممولة والمتسابقين والمدربين والمالكين والمنظمين، وصون وحماية رفاه الهجن والبيئة الطبيعية.

فيما قدّم رئيس تحالف أعضاء الرياضة المعتمدين المستقلين (AIMS) ستيفين فوكس؛ عرضاً عن أهم المؤسسات الرياضية الدولية، وتناول دورها وأهدافها ومبادئها التي يتم العمل على تحقيقها بصورة علمية مدروسة؛ لتطوير أنواع الأنشطة الرياضية المختلفة على المستوى الدولي.

وناقش الأعضاء خلال الاجتماع النقاط المدرجة على جدول الأعمال؛ إذ صادقت الجمعية على اعتماد النظام الأساسي للاتحاد الدولي للهجن، واعتماد لائحته التنظيمية.