"المقرن": الخطوات التطويرية التي أعلن عنها وزير التعليم سترفع مستوى الكفاءة والمخرجات

قال: التقويم الدراسي يعكس ما توليه الوزارة من اهتمام بالغ لتطوير المنظومة

أشاد رئيس جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن بما ذكره وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ في المؤتمر الصحفي عن ‏‫التقويم الدراسي الجديد، والذي أقرّه مجلس الوزراء، وما أعلنته الوزارة في بيان سابق عن آلية العودة الحضورية لجميع مراحل التعليم، مؤكداً أن ذلك يعكس مدى ما توليه الوزارة من اهتمام بالغ لتطوير منظومة التعليم والأخذ بأحدث الوسائل والأساليب والخطط لضمان انتظام العملية التعليمية وسط بيئة مناسبة ومنافسة ومستمرة في التقييم والتطوير.

وقال "المقرن": هذه المتغيرات ترسم مستقبلاً باهراً، وتعد نقلة نوعية في مجال من أهم المجالات، وهو التعليم الذي من خلال مؤشراته ونسبة التطور فيه تفاخر الأمم، ويكون مقياساً لتطورها وتقدمها، وهو ما يعتبر من أولويات مستهدفات رؤية المملكة 2030".

وأضاف: الخطوات التطويرية التي أعلن عنها الوزير في التنظيمات والخطط الدراسية والأهداف التي ستحقق التميز للطلاب والطالبات وللمعلمين والمعلمات وأعضاء هيئة التدريس والعاملين في المؤسسات التعليمية، وتكون مواكبة لأفضل الممارسات العالمية، والتي بإذن الله سترفع من مستوى الكفاءة ومخرجات التعليم وتعكس الجهد المبذول من قبل وزير التعليم وفرق العمل واللجان العاملة معه؛ لإيمانهم التام بأن العبور نحو المستقبل سيكون عبر خطوات مدروسة ترتكز على خطط محددة وبرامج تنفيذية وآليات واضحة وأسس قوية، تعطي مؤشراً بأن الاستثمار في الإنسان هو أنجح سبل الاستثمار وأسرعها، وأكثرها فائدة ومنفعة، وأن بناء العقل البشري وتنمية قدراته وتطوير مهاراته يسبق جميع أنواع البناء.

وتابع: "هذه المرحلة التاريخية التي تمر بها المملكة في كل المجالات بشكل عام والتعليم بشكل خاص تقف خلفه قيادة رشيدة جعلت أول اهتماماتها المواطن، فجعلت نصب عينيها كل ما من شأنه تحقيق تقدمه ورقيه، حفظ الله لهذه البلاد قادتها وأدام عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار.

اعلان
"المقرن": الخطوات التطويرية التي أعلن عنها وزير التعليم سترفع مستوى الكفاءة والمخرجات
سبق

أشاد رئيس جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن بما ذكره وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ في المؤتمر الصحفي عن ‏‫التقويم الدراسي الجديد، والذي أقرّه مجلس الوزراء، وما أعلنته الوزارة في بيان سابق عن آلية العودة الحضورية لجميع مراحل التعليم، مؤكداً أن ذلك يعكس مدى ما توليه الوزارة من اهتمام بالغ لتطوير منظومة التعليم والأخذ بأحدث الوسائل والأساليب والخطط لضمان انتظام العملية التعليمية وسط بيئة مناسبة ومنافسة ومستمرة في التقييم والتطوير.

وقال "المقرن": هذه المتغيرات ترسم مستقبلاً باهراً، وتعد نقلة نوعية في مجال من أهم المجالات، وهو التعليم الذي من خلال مؤشراته ونسبة التطور فيه تفاخر الأمم، ويكون مقياساً لتطورها وتقدمها، وهو ما يعتبر من أولويات مستهدفات رؤية المملكة 2030".

وأضاف: الخطوات التطويرية التي أعلن عنها الوزير في التنظيمات والخطط الدراسية والأهداف التي ستحقق التميز للطلاب والطالبات وللمعلمين والمعلمات وأعضاء هيئة التدريس والعاملين في المؤسسات التعليمية، وتكون مواكبة لأفضل الممارسات العالمية، والتي بإذن الله سترفع من مستوى الكفاءة ومخرجات التعليم وتعكس الجهد المبذول من قبل وزير التعليم وفرق العمل واللجان العاملة معه؛ لإيمانهم التام بأن العبور نحو المستقبل سيكون عبر خطوات مدروسة ترتكز على خطط محددة وبرامج تنفيذية وآليات واضحة وأسس قوية، تعطي مؤشراً بأن الاستثمار في الإنسان هو أنجح سبل الاستثمار وأسرعها، وأكثرها فائدة ومنفعة، وأن بناء العقل البشري وتنمية قدراته وتطوير مهاراته يسبق جميع أنواع البناء.

وتابع: "هذه المرحلة التاريخية التي تمر بها المملكة في كل المجالات بشكل عام والتعليم بشكل خاص تقف خلفه قيادة رشيدة جعلت أول اهتماماتها المواطن، فجعلت نصب عينيها كل ما من شأنه تحقيق تقدمه ورقيه، حفظ الله لهذه البلاد قادتها وأدام عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار.

27 مايو 2021 - 15 شوّال 1442
02:10 PM

"المقرن": الخطوات التطويرية التي أعلن عنها وزير التعليم سترفع مستوى الكفاءة والمخرجات

قال: التقويم الدراسي يعكس ما توليه الوزارة من اهتمام بالغ لتطوير المنظومة

A A A
3
1,171

أشاد رئيس جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن بما ذكره وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ في المؤتمر الصحفي عن ‏‫التقويم الدراسي الجديد، والذي أقرّه مجلس الوزراء، وما أعلنته الوزارة في بيان سابق عن آلية العودة الحضورية لجميع مراحل التعليم، مؤكداً أن ذلك يعكس مدى ما توليه الوزارة من اهتمام بالغ لتطوير منظومة التعليم والأخذ بأحدث الوسائل والأساليب والخطط لضمان انتظام العملية التعليمية وسط بيئة مناسبة ومنافسة ومستمرة في التقييم والتطوير.

وقال "المقرن": هذه المتغيرات ترسم مستقبلاً باهراً، وتعد نقلة نوعية في مجال من أهم المجالات، وهو التعليم الذي من خلال مؤشراته ونسبة التطور فيه تفاخر الأمم، ويكون مقياساً لتطورها وتقدمها، وهو ما يعتبر من أولويات مستهدفات رؤية المملكة 2030".

وأضاف: الخطوات التطويرية التي أعلن عنها الوزير في التنظيمات والخطط الدراسية والأهداف التي ستحقق التميز للطلاب والطالبات وللمعلمين والمعلمات وأعضاء هيئة التدريس والعاملين في المؤسسات التعليمية، وتكون مواكبة لأفضل الممارسات العالمية، والتي بإذن الله سترفع من مستوى الكفاءة ومخرجات التعليم وتعكس الجهد المبذول من قبل وزير التعليم وفرق العمل واللجان العاملة معه؛ لإيمانهم التام بأن العبور نحو المستقبل سيكون عبر خطوات مدروسة ترتكز على خطط محددة وبرامج تنفيذية وآليات واضحة وأسس قوية، تعطي مؤشراً بأن الاستثمار في الإنسان هو أنجح سبل الاستثمار وأسرعها، وأكثرها فائدة ومنفعة، وأن بناء العقل البشري وتنمية قدراته وتطوير مهاراته يسبق جميع أنواع البناء.

وتابع: "هذه المرحلة التاريخية التي تمر بها المملكة في كل المجالات بشكل عام والتعليم بشكل خاص تقف خلفه قيادة رشيدة جعلت أول اهتماماتها المواطن، فجعلت نصب عينيها كل ما من شأنه تحقيق تقدمه ورقيه، حفظ الله لهذه البلاد قادتها وأدام عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار.