بدء استقبال طلبات رخص البناء في المرحلة الثانية بجنوب محافظة العُلا

يأتي ذلك في إطار جهود الهيئة ضمن تطوير العُلا وتعزيز جودة الحياة لسكانها

بدأت الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، استقبال طلبات رخص البناء في المرحلة الثانية لمخطط التطوير الحضري المستدام جنوب المحافظة، وذلك في إطار جهود الهيئة ضمن تطوير العُلا وتعزيز جودة الحياة لسكانها.

تأتي هذه الخطوة استمراراً لالتزام الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، بتنمية البيئة العمرانية وتهيئتها من خلال منظومة من البرامج والمبادرات، لتحقيق تنمية الإنسان قبل المكان كمنهجية رئيسة للتنمية المستدامة، مع تعزيز تلك الرؤية بتقديم نماذج وتصاميم معمارية مستلهمة من أنماط وأساليب العمارة العربية التقليدية في العُلا.

وتبلغ مساحة توسعة منطقة التطوير الحضري نحو مليون متر مربع، تشمل مساحات خضراء وملاعب رياضية وحدائق ومتنزهات؛ ستسهم في تشكيل مستوى حضري متميز من خلال ربط تلك العناصر مع البيئة الطبيعية والتراث في محافظة العُلا.

وتركز الهيئة، وفق رؤيتها، على أهالي وسكان محافظة العُلا، كأساس للتنمية وإبراز العُلا وجهة سياحية عالمية للتراث والثقافة والفنون، تحافظ باستدامة على المشهد الحضري المتكامل، مع عناصر متسقة مع البيئة.

ويمتاز مخطط التطوير الحضري جنوب العُلا؛ ببنية تحتية مبتكرة، تهدف معها الهيئة الملكية لتكوين وجهة مثالية للمعيشة والعمل، وتوفر كل متطلبات الحياة في حي نموذجي مميز بتطويره العمراني والحضري وخدمات متكاملة.

تأتي هذه الخطوة، مع إطلاق "استديو العُلا" الذي أعلنته الهيئة الملكية لمحافظة العُلا في شهر شوال من العام الماضي 1441هـ الموافق يونيو 2021م، الذي يقدم مجموعة من الخدمات المجتمعية الجديدة التي سيكون لها دور أساسي في مخطط التطوير الحضري، بتوفير نماذج التصاميم المعمارية التي تتيح للسكان اختيار الأنسب من بينها لبناء عقاراتهم بما ينسجم مع تاريخ العُلا وتراثها، وإبرازها بمستوى جمالي فريد.

اعلان
بدء استقبال طلبات رخص البناء في المرحلة الثانية بجنوب محافظة العُلا
سبق

بدأت الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، استقبال طلبات رخص البناء في المرحلة الثانية لمخطط التطوير الحضري المستدام جنوب المحافظة، وذلك في إطار جهود الهيئة ضمن تطوير العُلا وتعزيز جودة الحياة لسكانها.

تأتي هذه الخطوة استمراراً لالتزام الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، بتنمية البيئة العمرانية وتهيئتها من خلال منظومة من البرامج والمبادرات، لتحقيق تنمية الإنسان قبل المكان كمنهجية رئيسة للتنمية المستدامة، مع تعزيز تلك الرؤية بتقديم نماذج وتصاميم معمارية مستلهمة من أنماط وأساليب العمارة العربية التقليدية في العُلا.

وتبلغ مساحة توسعة منطقة التطوير الحضري نحو مليون متر مربع، تشمل مساحات خضراء وملاعب رياضية وحدائق ومتنزهات؛ ستسهم في تشكيل مستوى حضري متميز من خلال ربط تلك العناصر مع البيئة الطبيعية والتراث في محافظة العُلا.

وتركز الهيئة، وفق رؤيتها، على أهالي وسكان محافظة العُلا، كأساس للتنمية وإبراز العُلا وجهة سياحية عالمية للتراث والثقافة والفنون، تحافظ باستدامة على المشهد الحضري المتكامل، مع عناصر متسقة مع البيئة.

ويمتاز مخطط التطوير الحضري جنوب العُلا؛ ببنية تحتية مبتكرة، تهدف معها الهيئة الملكية لتكوين وجهة مثالية للمعيشة والعمل، وتوفر كل متطلبات الحياة في حي نموذجي مميز بتطويره العمراني والحضري وخدمات متكاملة.

تأتي هذه الخطوة، مع إطلاق "استديو العُلا" الذي أعلنته الهيئة الملكية لمحافظة العُلا في شهر شوال من العام الماضي 1441هـ الموافق يونيو 2021م، الذي يقدم مجموعة من الخدمات المجتمعية الجديدة التي سيكون لها دور أساسي في مخطط التطوير الحضري، بتوفير نماذج التصاميم المعمارية التي تتيح للسكان اختيار الأنسب من بينها لبناء عقاراتهم بما ينسجم مع تاريخ العُلا وتراثها، وإبرازها بمستوى جمالي فريد.

11 يوليو 2021 - 1 ذو الحجة 1442
11:42 AM

بدء استقبال طلبات رخص البناء في المرحلة الثانية بجنوب محافظة العُلا

يأتي ذلك في إطار جهود الهيئة ضمن تطوير العُلا وتعزيز جودة الحياة لسكانها

A A A
0
1,666

بدأت الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، استقبال طلبات رخص البناء في المرحلة الثانية لمخطط التطوير الحضري المستدام جنوب المحافظة، وذلك في إطار جهود الهيئة ضمن تطوير العُلا وتعزيز جودة الحياة لسكانها.

تأتي هذه الخطوة استمراراً لالتزام الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، بتنمية البيئة العمرانية وتهيئتها من خلال منظومة من البرامج والمبادرات، لتحقيق تنمية الإنسان قبل المكان كمنهجية رئيسة للتنمية المستدامة، مع تعزيز تلك الرؤية بتقديم نماذج وتصاميم معمارية مستلهمة من أنماط وأساليب العمارة العربية التقليدية في العُلا.

وتبلغ مساحة توسعة منطقة التطوير الحضري نحو مليون متر مربع، تشمل مساحات خضراء وملاعب رياضية وحدائق ومتنزهات؛ ستسهم في تشكيل مستوى حضري متميز من خلال ربط تلك العناصر مع البيئة الطبيعية والتراث في محافظة العُلا.

وتركز الهيئة، وفق رؤيتها، على أهالي وسكان محافظة العُلا، كأساس للتنمية وإبراز العُلا وجهة سياحية عالمية للتراث والثقافة والفنون، تحافظ باستدامة على المشهد الحضري المتكامل، مع عناصر متسقة مع البيئة.

ويمتاز مخطط التطوير الحضري جنوب العُلا؛ ببنية تحتية مبتكرة، تهدف معها الهيئة الملكية لتكوين وجهة مثالية للمعيشة والعمل، وتوفر كل متطلبات الحياة في حي نموذجي مميز بتطويره العمراني والحضري وخدمات متكاملة.

تأتي هذه الخطوة، مع إطلاق "استديو العُلا" الذي أعلنته الهيئة الملكية لمحافظة العُلا في شهر شوال من العام الماضي 1441هـ الموافق يونيو 2021م، الذي يقدم مجموعة من الخدمات المجتمعية الجديدة التي سيكون لها دور أساسي في مخطط التطوير الحضري، بتوفير نماذج التصاميم المعمارية التي تتيح للسكان اختيار الأنسب من بينها لبناء عقاراتهم بما ينسجم مع تاريخ العُلا وتراثها، وإبرازها بمستوى جمالي فريد.