هجمة شرسة من أسراب الجراد على "الليث".. و"البيئة" تستنفر

تجهيز معسكر متكامل لتقديم الدعم اللوجيستي لفرق المكافحة

تواجه محافظة الليث هجمة شرسة مكثفة لأسراب الجراد الصحراوي القادم من شرق إفريقيا، في ظل ملاءمة الظروف البيئية للنضج والتكاثر بالمحافظة، حيث استمر تواجد الأسراب في نطاق واسع من المحافظة.

ونظراً للضرر البالغ الذي تخلفه هذه الأسراب على الغطاء النباتي الرعوي والزراعي، قام مكتب الليث التابع لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة بتجهيز 7 فرق مكافحة أرضية مدعومة بـ4 فرق من قبل مركز مكافحة الجراد والآفات المهاجرة تساندها طائرة الرش الجوي.

وتقرر وضع جميع هذه الإمكانيات على مدار الساعة للعمل ميدانياً بإشراف مختصين في أعمال الاستكشاف والمكافحة، إضافة إلى إقامة معسكر مجهز بالكامل يتوسط موقع الإصابة؛ لإتمام العمل بالشكل المطلوب من خلال تقديم الدعم اللوجيستي "سكن، مبيدات سيارات، أدوات سلامة مطبخ" ليكون نقطة انطلاق الفرق الميدانية وتلقي الشكاوى والبلاغات، وذلك خلال اليومين القادمين.

وترمي هذه الجهود إلى السيطرة التامة على الوضع ومنع المزيد من الأسراب من النضوج ووضع البيض؛ لضمان عدم ظهور حوريات الدبا بشكل كثيف خلال الأسابيع القادمة.

وتواجه الفرق الميدانية عائقاً يتمثل في النحالين والرعاة؛ نظراً لوجودهم بالقرب من مواقع الإصابة، مما يؤخر أعمال المكافحة أحياناً، حيث يتم السماح لهم بنقل ثرواتهم وعدم تضررها جراء سمية المبيدات.

الجراد الصحراوي مكافحة الجراد الصحراوي محافظة الليث
اعلان
هجمة شرسة من أسراب الجراد على "الليث".. و"البيئة" تستنفر
سبق

تواجه محافظة الليث هجمة شرسة مكثفة لأسراب الجراد الصحراوي القادم من شرق إفريقيا، في ظل ملاءمة الظروف البيئية للنضج والتكاثر بالمحافظة، حيث استمر تواجد الأسراب في نطاق واسع من المحافظة.

ونظراً للضرر البالغ الذي تخلفه هذه الأسراب على الغطاء النباتي الرعوي والزراعي، قام مكتب الليث التابع لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة بتجهيز 7 فرق مكافحة أرضية مدعومة بـ4 فرق من قبل مركز مكافحة الجراد والآفات المهاجرة تساندها طائرة الرش الجوي.

وتقرر وضع جميع هذه الإمكانيات على مدار الساعة للعمل ميدانياً بإشراف مختصين في أعمال الاستكشاف والمكافحة، إضافة إلى إقامة معسكر مجهز بالكامل يتوسط موقع الإصابة؛ لإتمام العمل بالشكل المطلوب من خلال تقديم الدعم اللوجيستي "سكن، مبيدات سيارات، أدوات سلامة مطبخ" ليكون نقطة انطلاق الفرق الميدانية وتلقي الشكاوى والبلاغات، وذلك خلال اليومين القادمين.

وترمي هذه الجهود إلى السيطرة التامة على الوضع ومنع المزيد من الأسراب من النضوج ووضع البيض؛ لضمان عدم ظهور حوريات الدبا بشكل كثيف خلال الأسابيع القادمة.

وتواجه الفرق الميدانية عائقاً يتمثل في النحالين والرعاة؛ نظراً لوجودهم بالقرب من مواقع الإصابة، مما يؤخر أعمال المكافحة أحياناً، حيث يتم السماح لهم بنقل ثرواتهم وعدم تضررها جراء سمية المبيدات.

28 نوفمبر 2019 - 1 ربيع الآخر 1441
03:59 PM
اخر تعديل
11 يونيو 2020 - 19 شوّال 1441
01:34 PM

هجمة شرسة من أسراب الجراد على "الليث".. و"البيئة" تستنفر

تجهيز معسكر متكامل لتقديم الدعم اللوجيستي لفرق المكافحة

A A A
1
11,027

تواجه محافظة الليث هجمة شرسة مكثفة لأسراب الجراد الصحراوي القادم من شرق إفريقيا، في ظل ملاءمة الظروف البيئية للنضج والتكاثر بالمحافظة، حيث استمر تواجد الأسراب في نطاق واسع من المحافظة.

ونظراً للضرر البالغ الذي تخلفه هذه الأسراب على الغطاء النباتي الرعوي والزراعي، قام مكتب الليث التابع لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة بتجهيز 7 فرق مكافحة أرضية مدعومة بـ4 فرق من قبل مركز مكافحة الجراد والآفات المهاجرة تساندها طائرة الرش الجوي.

وتقرر وضع جميع هذه الإمكانيات على مدار الساعة للعمل ميدانياً بإشراف مختصين في أعمال الاستكشاف والمكافحة، إضافة إلى إقامة معسكر مجهز بالكامل يتوسط موقع الإصابة؛ لإتمام العمل بالشكل المطلوب من خلال تقديم الدعم اللوجيستي "سكن، مبيدات سيارات، أدوات سلامة مطبخ" ليكون نقطة انطلاق الفرق الميدانية وتلقي الشكاوى والبلاغات، وذلك خلال اليومين القادمين.

وترمي هذه الجهود إلى السيطرة التامة على الوضع ومنع المزيد من الأسراب من النضوج ووضع البيض؛ لضمان عدم ظهور حوريات الدبا بشكل كثيف خلال الأسابيع القادمة.

وتواجه الفرق الميدانية عائقاً يتمثل في النحالين والرعاة؛ نظراً لوجودهم بالقرب من مواقع الإصابة، مما يؤخر أعمال المكافحة أحياناً، حيث يتم السماح لهم بنقل ثرواتهم وعدم تضررها جراء سمية المبيدات.