السليمي: "الطاولة المستديرة" يُناقش صناعة قيادات ذات تأثير في رؤية 2030

تنظّمه غدًا الاثنين أكاديمية تطوير القيادات الإدارية بمشاركة حكومية وخبير دولي

أوضح مدير عام أكاديمية تطوير القيادات الإدارية الدكتور صلاح بن جهيم السليمي، أن اجتماع الطاولة المستديرة "القيادة في ضوء رؤية المملكة 2030"، الذي تنظمه صباح غد الاثنين 5 ربيع الآخر 1441هـ أكاديمية تطوير القيادات الإدارية بحضور ورعاية وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس ادارة معهد الادارة العامة سليمان الحمدان، وبمشاركة 120 من أبرز القيادات الإدارية في الاجهزة الحكومية؛ سيناقش المستجدات الحديثة في الفكر القيادي بما يتوافق مع محاور ومرتكزات الرؤية، ووفق منهجية عالمية تتماشى مع دور أكاديمية تطوير القيادات الإدارية بمعهد الإدارة العامة، وما يتم بذله من الجهود الحثيثة لدعم وتطوير مسارات التنمية الإدارية في المملكة بمختلف المجالات.

وأشار الدكتور "السليمي" إلى أن مثل هذه الاجتماعات واللقاءات العلمية المهمة رفيعة المستوى المخصصة للقيادات الإدارية في القطاع الحكومي، وما يتم طرحه خلالها وتقديمه من الخبرات العالمية بما يخدم المرحلة، أمثال ما سيقدم في هذا الاجتماع؛ يهدف إلى الاستفادة مما يتم مناقشته من موضوعات للمساهمة في إبراز قيادات فاعلة ذات تأثير ريادي في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وأبان أن الاجتماع سيقدمه الخبير الدولي "ديف أولريش"، وسيناقش عددًا من المحاور الهامة؛ حيث سيتضمن عقد ثلاث جلسات؛ ستكون في مجملها عن رؤية المملكة المباركة 2030، وما اشتملت عليه من استراتيجيات تنموية، وبرامج نوعية ومبادرات مهمة، تهدف إلى تحسين الإنتاجية، وتعزيز كفاءة وفاعلية أداء الجهاز الحكومي، وإعداد وتطوير القيادات الإدارية القادرة -بعون الله- على صناعة المستقبل والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، وبناء جيل قادر على العطاء.

وأكد مدير عام أكاديمية تطوير القيادات الإدارية، أن تطوير القيادات الإدارية الحكومية يُعد أحد ركائز رؤية المملكة 2030؛ لذا حرصت الأكاديمية على تنظيم هذا الاجتماع لأصحاب المعالي والسعادة من القيادات الإدارية في الأجهزة الحكومية؛ نظرًا لدورهم الحيوي في تمكين القيادات المستقبلية في القطاعات الحكومية الرجالية والنسائية، وللاستفادة من المجتمعين لإثراء الاجتماع بتفاعلهم وحواراتهم الهادفة، وتجاربهم وخبراتهم؛ مثمنًا دعم وتوجيه وزير الخدمة المدنية، ومدير عام معهد الإدارة العامة في هذا الجانب التنموي الهام.

الجدير بالذكر أن الخبير العالمي "ديف أولريش"، الذي سيقدم اجتماع الطاولة المستديرة؛ هو أستاذ إدارة الأعمال في كلية روس بجامعة "ميتشغن"، وقد نشر أكثرَ من 200 مقال وفصل، كما ألّف أكثر من ٣٠ كتابًا، واختير ضمن أكثر ١٠٠ شخصية مؤثرة في مجال الموارد البشرية في القيادة والتطوير، وضمن أكثر ٢٠ قائدًا مؤثرًا في الموارد البشرية، وصُنّف ضمن قائمة العشرين للأساتذة الأكثر تأثيرًا في مجال إدارة الأعمال.

رؤية 2030 القيادة في ضوء رؤية المملكة 2030 تطوير القيادات الإدارية
اعلان
السليمي: "الطاولة المستديرة" يُناقش صناعة قيادات ذات تأثير في رؤية 2030
سبق

أوضح مدير عام أكاديمية تطوير القيادات الإدارية الدكتور صلاح بن جهيم السليمي، أن اجتماع الطاولة المستديرة "القيادة في ضوء رؤية المملكة 2030"، الذي تنظمه صباح غد الاثنين 5 ربيع الآخر 1441هـ أكاديمية تطوير القيادات الإدارية بحضور ورعاية وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس ادارة معهد الادارة العامة سليمان الحمدان، وبمشاركة 120 من أبرز القيادات الإدارية في الاجهزة الحكومية؛ سيناقش المستجدات الحديثة في الفكر القيادي بما يتوافق مع محاور ومرتكزات الرؤية، ووفق منهجية عالمية تتماشى مع دور أكاديمية تطوير القيادات الإدارية بمعهد الإدارة العامة، وما يتم بذله من الجهود الحثيثة لدعم وتطوير مسارات التنمية الإدارية في المملكة بمختلف المجالات.

وأشار الدكتور "السليمي" إلى أن مثل هذه الاجتماعات واللقاءات العلمية المهمة رفيعة المستوى المخصصة للقيادات الإدارية في القطاع الحكومي، وما يتم طرحه خلالها وتقديمه من الخبرات العالمية بما يخدم المرحلة، أمثال ما سيقدم في هذا الاجتماع؛ يهدف إلى الاستفادة مما يتم مناقشته من موضوعات للمساهمة في إبراز قيادات فاعلة ذات تأثير ريادي في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وأبان أن الاجتماع سيقدمه الخبير الدولي "ديف أولريش"، وسيناقش عددًا من المحاور الهامة؛ حيث سيتضمن عقد ثلاث جلسات؛ ستكون في مجملها عن رؤية المملكة المباركة 2030، وما اشتملت عليه من استراتيجيات تنموية، وبرامج نوعية ومبادرات مهمة، تهدف إلى تحسين الإنتاجية، وتعزيز كفاءة وفاعلية أداء الجهاز الحكومي، وإعداد وتطوير القيادات الإدارية القادرة -بعون الله- على صناعة المستقبل والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، وبناء جيل قادر على العطاء.

وأكد مدير عام أكاديمية تطوير القيادات الإدارية، أن تطوير القيادات الإدارية الحكومية يُعد أحد ركائز رؤية المملكة 2030؛ لذا حرصت الأكاديمية على تنظيم هذا الاجتماع لأصحاب المعالي والسعادة من القيادات الإدارية في الأجهزة الحكومية؛ نظرًا لدورهم الحيوي في تمكين القيادات المستقبلية في القطاعات الحكومية الرجالية والنسائية، وللاستفادة من المجتمعين لإثراء الاجتماع بتفاعلهم وحواراتهم الهادفة، وتجاربهم وخبراتهم؛ مثمنًا دعم وتوجيه وزير الخدمة المدنية، ومدير عام معهد الإدارة العامة في هذا الجانب التنموي الهام.

الجدير بالذكر أن الخبير العالمي "ديف أولريش"، الذي سيقدم اجتماع الطاولة المستديرة؛ هو أستاذ إدارة الأعمال في كلية روس بجامعة "ميتشغن"، وقد نشر أكثرَ من 200 مقال وفصل، كما ألّف أكثر من ٣٠ كتابًا، واختير ضمن أكثر ١٠٠ شخصية مؤثرة في مجال الموارد البشرية في القيادة والتطوير، وضمن أكثر ٢٠ قائدًا مؤثرًا في الموارد البشرية، وصُنّف ضمن قائمة العشرين للأساتذة الأكثر تأثيرًا في مجال إدارة الأعمال.

01 ديسمبر 2019 - 4 ربيع الآخر 1441
08:27 AM

السليمي: "الطاولة المستديرة" يُناقش صناعة قيادات ذات تأثير في رؤية 2030

تنظّمه غدًا الاثنين أكاديمية تطوير القيادات الإدارية بمشاركة حكومية وخبير دولي

A A A
0
1,041

أوضح مدير عام أكاديمية تطوير القيادات الإدارية الدكتور صلاح بن جهيم السليمي، أن اجتماع الطاولة المستديرة "القيادة في ضوء رؤية المملكة 2030"، الذي تنظمه صباح غد الاثنين 5 ربيع الآخر 1441هـ أكاديمية تطوير القيادات الإدارية بحضور ورعاية وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس ادارة معهد الادارة العامة سليمان الحمدان، وبمشاركة 120 من أبرز القيادات الإدارية في الاجهزة الحكومية؛ سيناقش المستجدات الحديثة في الفكر القيادي بما يتوافق مع محاور ومرتكزات الرؤية، ووفق منهجية عالمية تتماشى مع دور أكاديمية تطوير القيادات الإدارية بمعهد الإدارة العامة، وما يتم بذله من الجهود الحثيثة لدعم وتطوير مسارات التنمية الإدارية في المملكة بمختلف المجالات.

وأشار الدكتور "السليمي" إلى أن مثل هذه الاجتماعات واللقاءات العلمية المهمة رفيعة المستوى المخصصة للقيادات الإدارية في القطاع الحكومي، وما يتم طرحه خلالها وتقديمه من الخبرات العالمية بما يخدم المرحلة، أمثال ما سيقدم في هذا الاجتماع؛ يهدف إلى الاستفادة مما يتم مناقشته من موضوعات للمساهمة في إبراز قيادات فاعلة ذات تأثير ريادي في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وأبان أن الاجتماع سيقدمه الخبير الدولي "ديف أولريش"، وسيناقش عددًا من المحاور الهامة؛ حيث سيتضمن عقد ثلاث جلسات؛ ستكون في مجملها عن رؤية المملكة المباركة 2030، وما اشتملت عليه من استراتيجيات تنموية، وبرامج نوعية ومبادرات مهمة، تهدف إلى تحسين الإنتاجية، وتعزيز كفاءة وفاعلية أداء الجهاز الحكومي، وإعداد وتطوير القيادات الإدارية القادرة -بعون الله- على صناعة المستقبل والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، وبناء جيل قادر على العطاء.

وأكد مدير عام أكاديمية تطوير القيادات الإدارية، أن تطوير القيادات الإدارية الحكومية يُعد أحد ركائز رؤية المملكة 2030؛ لذا حرصت الأكاديمية على تنظيم هذا الاجتماع لأصحاب المعالي والسعادة من القيادات الإدارية في الأجهزة الحكومية؛ نظرًا لدورهم الحيوي في تمكين القيادات المستقبلية في القطاعات الحكومية الرجالية والنسائية، وللاستفادة من المجتمعين لإثراء الاجتماع بتفاعلهم وحواراتهم الهادفة، وتجاربهم وخبراتهم؛ مثمنًا دعم وتوجيه وزير الخدمة المدنية، ومدير عام معهد الإدارة العامة في هذا الجانب التنموي الهام.

الجدير بالذكر أن الخبير العالمي "ديف أولريش"، الذي سيقدم اجتماع الطاولة المستديرة؛ هو أستاذ إدارة الأعمال في كلية روس بجامعة "ميتشغن"، وقد نشر أكثرَ من 200 مقال وفصل، كما ألّف أكثر من ٣٠ كتابًا، واختير ضمن أكثر ١٠٠ شخصية مؤثرة في مجال الموارد البشرية في القيادة والتطوير، وضمن أكثر ٢٠ قائدًا مؤثرًا في الموارد البشرية، وصُنّف ضمن قائمة العشرين للأساتذة الأكثر تأثيرًا في مجال إدارة الأعمال.