إدارة التعليم بظهران الجنوب تضع كل إمكاناتها تحت تصرف "الصحة"

تشمل وسائل النقل من حافلات وطواقم الخدمات إسهامًا منها لمواجهة "كورونا"

في إطار تكامل الأجهزة الحكومية لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وضعت إدارة التعليم في محافظة ظهران الجنوب، كل إمكاناتها البشرية ومرافقها من المباني التعليمية، ووسائل النقل من حافلات وطواقم الخدمات، تحت تصرف وزارة الصحة ممثلة في مديرية الشؤون الصحية بمنطقة عسير، إسهامًا منها لمواجهة فيروس "كورونا".

وشملت أوجه التعاون بين تعليم ظهران الجنوب ومديرية الشؤون الصحية توفير أكثر من ( ٢٠ ) حافلة إلى جانب إتاحة عشرة من المباني والمنشآت التعليمية للاستفادة منها من قِبل الصحة وكذلك القيام بالتوعوية المستمرة للطلاب والطالبات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المدرسية المختلفة.

مدير التعليم في محافظة ظهران الجنوب سعيد هباش أبو حديد أوضح أنه تماشيًا مع التوجيهات الحكيمة للقيادة الرشيدة والدعم اللامحدود الذي وفرته لمحاصرة الوباء والقضاء عليه ـ بمشيئة الله ـ وتوجيهات وزير التعليم واستشعارًا للمسؤولية الاجتماعية، تم وضع كل إمكانات تعليم محافظة ظهران الجنوب تحت تصرف وزارة الصحة، مشيدًا بجهود وزارة الصحة ومنسوبيها ووعي وتعاون المجتمع، سائلاً الله أن يكلل جهود الجميع بالتوفيق.

وزارة التعليم تعليم ظهران الجنوب وزارة الصحة صحة عسير فيروس كورونا الجديد
اعلان
إدارة التعليم بظهران الجنوب تضع كل إمكاناتها تحت تصرف "الصحة"
سبق

في إطار تكامل الأجهزة الحكومية لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وضعت إدارة التعليم في محافظة ظهران الجنوب، كل إمكاناتها البشرية ومرافقها من المباني التعليمية، ووسائل النقل من حافلات وطواقم الخدمات، تحت تصرف وزارة الصحة ممثلة في مديرية الشؤون الصحية بمنطقة عسير، إسهامًا منها لمواجهة فيروس "كورونا".

وشملت أوجه التعاون بين تعليم ظهران الجنوب ومديرية الشؤون الصحية توفير أكثر من ( ٢٠ ) حافلة إلى جانب إتاحة عشرة من المباني والمنشآت التعليمية للاستفادة منها من قِبل الصحة وكذلك القيام بالتوعوية المستمرة للطلاب والطالبات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المدرسية المختلفة.

مدير التعليم في محافظة ظهران الجنوب سعيد هباش أبو حديد أوضح أنه تماشيًا مع التوجيهات الحكيمة للقيادة الرشيدة والدعم اللامحدود الذي وفرته لمحاصرة الوباء والقضاء عليه ـ بمشيئة الله ـ وتوجيهات وزير التعليم واستشعارًا للمسؤولية الاجتماعية، تم وضع كل إمكانات تعليم محافظة ظهران الجنوب تحت تصرف وزارة الصحة، مشيدًا بجهود وزارة الصحة ومنسوبيها ووعي وتعاون المجتمع، سائلاً الله أن يكلل جهود الجميع بالتوفيق.

30 مارس 2020 - 6 شعبان 1441
11:49 PM

إدارة التعليم بظهران الجنوب تضع كل إمكاناتها تحت تصرف "الصحة"

تشمل وسائل النقل من حافلات وطواقم الخدمات إسهامًا منها لمواجهة "كورونا"

A A A
1
3,245

في إطار تكامل الأجهزة الحكومية لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وضعت إدارة التعليم في محافظة ظهران الجنوب، كل إمكاناتها البشرية ومرافقها من المباني التعليمية، ووسائل النقل من حافلات وطواقم الخدمات، تحت تصرف وزارة الصحة ممثلة في مديرية الشؤون الصحية بمنطقة عسير، إسهامًا منها لمواجهة فيروس "كورونا".

وشملت أوجه التعاون بين تعليم ظهران الجنوب ومديرية الشؤون الصحية توفير أكثر من ( ٢٠ ) حافلة إلى جانب إتاحة عشرة من المباني والمنشآت التعليمية للاستفادة منها من قِبل الصحة وكذلك القيام بالتوعوية المستمرة للطلاب والطالبات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المدرسية المختلفة.

مدير التعليم في محافظة ظهران الجنوب سعيد هباش أبو حديد أوضح أنه تماشيًا مع التوجيهات الحكيمة للقيادة الرشيدة والدعم اللامحدود الذي وفرته لمحاصرة الوباء والقضاء عليه ـ بمشيئة الله ـ وتوجيهات وزير التعليم واستشعارًا للمسؤولية الاجتماعية، تم وضع كل إمكانات تعليم محافظة ظهران الجنوب تحت تصرف وزارة الصحة، مشيدًا بجهود وزارة الصحة ومنسوبيها ووعي وتعاون المجتمع، سائلاً الله أن يكلل جهود الجميع بالتوفيق.