"سالم الحريصي" شهيدًا.. و"محافظ الداير" يتقدم المصلين وينقل تعازي القيادة

أكّد أن الوطن لن ينسى تضحيات الشهداء

استشهد العريف سالم بن سلمان بن جابر الحريصي، أحد منسوبي القوات البرية، مدافعًا عن دينه ووطنه، بالخطوط الأمامية في الحد الجنوبي، لينضم إلى ركب الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في ميادين العز والشرف.

وأدّى محافظ الداير نايف بن ناصر بن لبدة، ووكيل محافظة الداير يحيى بن محمد المالكي، وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية ومشايخ القبائل والأعيان، بعد صلاة العصر اليوم، بجامع خادم الحرمين الشريفين بمحافظة الداير، صلاة الميت على الشهيد سالم الحريصي.

ونقل محافظ الداير تعازي القيادة، وتعازي أمير منطقة جازان ونائبه، لوالد وذوي الشهيد، سائلاً الله -عز وجل- أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وأشار محافظ الداير، إلى ما يسطّره أبطال القوات المسلحة والقطاعات العسكرية كافة؛ من بطولات للدفاع عن عقيدتهم ووطنهم، مقدمين أرواحهم الغالية في سبيل أداء مهامهم وواجباتهم، مؤكدًا أن الوطن لن ينسى تضحياتهم العظيمة، التي ستدوَّن في سجلات التاريخ بفخر.

عبَّر والد وذوو الشهيد بدورهم عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميادين الشرف، مجددين العهد والولاء للقيادة الرشيدة، وبذل كل ما يضمن حفظ هذا الوطن واستقراره.

يُذكر أن الشهيد متزوج وله طفلة تبلغ من عمرها ٣ سنوات وله أربعة إخوة وأربع أخوات وهو في العقد الثالث من عمره.

اعلان
"سالم الحريصي" شهيدًا.. و"محافظ الداير" يتقدم المصلين وينقل تعازي القيادة
سبق

استشهد العريف سالم بن سلمان بن جابر الحريصي، أحد منسوبي القوات البرية، مدافعًا عن دينه ووطنه، بالخطوط الأمامية في الحد الجنوبي، لينضم إلى ركب الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في ميادين العز والشرف.

وأدّى محافظ الداير نايف بن ناصر بن لبدة، ووكيل محافظة الداير يحيى بن محمد المالكي، وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية ومشايخ القبائل والأعيان، بعد صلاة العصر اليوم، بجامع خادم الحرمين الشريفين بمحافظة الداير، صلاة الميت على الشهيد سالم الحريصي.

ونقل محافظ الداير تعازي القيادة، وتعازي أمير منطقة جازان ونائبه، لوالد وذوي الشهيد، سائلاً الله -عز وجل- أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وأشار محافظ الداير، إلى ما يسطّره أبطال القوات المسلحة والقطاعات العسكرية كافة؛ من بطولات للدفاع عن عقيدتهم ووطنهم، مقدمين أرواحهم الغالية في سبيل أداء مهامهم وواجباتهم، مؤكدًا أن الوطن لن ينسى تضحياتهم العظيمة، التي ستدوَّن في سجلات التاريخ بفخر.

عبَّر والد وذوو الشهيد بدورهم عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميادين الشرف، مجددين العهد والولاء للقيادة الرشيدة، وبذل كل ما يضمن حفظ هذا الوطن واستقراره.

يُذكر أن الشهيد متزوج وله طفلة تبلغ من عمرها ٣ سنوات وله أربعة إخوة وأربع أخوات وهو في العقد الثالث من عمره.

14 أغسطس 2019 - 13 ذو الحجة 1440
09:13 PM

"سالم الحريصي" شهيدًا.. و"محافظ الداير" يتقدم المصلين وينقل تعازي القيادة

أكّد أن الوطن لن ينسى تضحيات الشهداء

A A A
3
9,337

استشهد العريف سالم بن سلمان بن جابر الحريصي، أحد منسوبي القوات البرية، مدافعًا عن دينه ووطنه، بالخطوط الأمامية في الحد الجنوبي، لينضم إلى ركب الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في ميادين العز والشرف.

وأدّى محافظ الداير نايف بن ناصر بن لبدة، ووكيل محافظة الداير يحيى بن محمد المالكي، وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية ومشايخ القبائل والأعيان، بعد صلاة العصر اليوم، بجامع خادم الحرمين الشريفين بمحافظة الداير، صلاة الميت على الشهيد سالم الحريصي.

ونقل محافظ الداير تعازي القيادة، وتعازي أمير منطقة جازان ونائبه، لوالد وذوي الشهيد، سائلاً الله -عز وجل- أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وأشار محافظ الداير، إلى ما يسطّره أبطال القوات المسلحة والقطاعات العسكرية كافة؛ من بطولات للدفاع عن عقيدتهم ووطنهم، مقدمين أرواحهم الغالية في سبيل أداء مهامهم وواجباتهم، مؤكدًا أن الوطن لن ينسى تضحياتهم العظيمة، التي ستدوَّن في سجلات التاريخ بفخر.

عبَّر والد وذوو الشهيد بدورهم عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميادين الشرف، مجددين العهد والولاء للقيادة الرشيدة، وبذل كل ما يضمن حفظ هذا الوطن واستقراره.

يُذكر أن الشهيد متزوج وله طفلة تبلغ من عمرها ٣ سنوات وله أربعة إخوة وأربع أخوات وهو في العقد الثالث من عمره.