"آل جابر": إعادة هيكلة منظومة الإسكان من أهم عوامل ارتفاع نسبة المساكن المملوكة لسعوديين

قال: انخفاض المساكن المُستأجرة والمشغولة بأسر سعودية إلى 35,49 % هدف إستراتيجي ومستمر للوزارة

أكد وكيل وزارة الإسكان للتخطيط والدراسات علي آل جابر، أن خضوع منظومة الإسكان لإعادة هيكلة جذرية طيلة السنوات الثلاث الماضية كان من أهم العوامل التي أسهمت في ارتفاع نسبة المساكن المملوكة لسعوديين لأكثر من 62 ٪.

وذكر لقناة "الإخبارية" أن من أبرز تلك العوامل إقرار برنامج الإسكان كأحد برامج رؤية المملكة 2030، ووضع المستهدفات فيما يتعلق بنسبة التملك وأيضًا اكتمال منظومة الإسكان من جهة التطوير العقاري بالشراكة مع القطاع الخاص، وكذلك تمويل الإسكان بالشراكة مع الجهات التمويلية، إضافة إلى إنشاء برنامج سكني كبرنامج تنفيذي أتاح خيارات متنوعة ومتعددة أمام الأسر السعودية كالبناء الذاتي، والبيع على الخريطة والوحدات السكنية الجاهزة والتمويل المدعوم.

وعن أسباب انخفاض أعداد الأسر المستأجرة، أضاف "آل جابر" أن الانخفاض القياسي الذي وصل إلى 35,49 %، في أعداد المساكن المُستأجرة والمشغولة بأسر سعودية بحسب نشرة المساكن الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، يعد هدفًا إستراتيجيًا ومستمرًا للوزارة لتسهيل حصول الأسرة السعودية على المسكن الأول وتسريع عملية التملك واستهداف مساكن تكون تكلفتها في متناول الأسر السعودية تتراوح قيمتها ما بين 250 ألف ريال إلى 750 ألف ريال.

وكانت نشرة المساكن الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، كشفت عن ارتفاع إجمالي عدد المساكن المشغولة بأسر سعودية إلى 3.68 مليون مسكن، فيما سجلت نسبة المساكن "المملوكة" المشغولة بأسر سعودية 62,08 % حتى النصف الأول من العام الجاري 2019م، بنحو 2.2 مليون أسرة، مقارنة بـ 60.49 % من إجمالي المساكن حتى منتصف 2018م.

وأوضحت نشرة الإحصاء أنه في مقابل زيادة نسب التملك، سجلت المساكن المُستأجرة والمشغولة بأسر سعودية خلال الفترة نفسها انخفاضًا قياسيًا وصل إلى 35,49 %، بواقع 1.3 مليون أسرة، مقارنة بنحو 37،63 % في منتصف 2018م.

وأظهر تقرير الهيئة أن أعداد البيوت المسلحة المملوكة لمواطنين سعوديين زادت حتى النصف الأول من 2019م لتصل لأكثر من 1.9 مليون مبنى، وبذلك تصل نسبة المساكن المسلحة المملوكة لسعوديين إلى نحو 53,31 % حتى منتصف 2019م، مقارنة بنحو 51.70 % خلال الفترة نفسها من عام 2018.

وتظهر نتائج مسح المساكن واقع المساكن للأسر السعودية حتى منتصف 2019، فيما أوضحت البيانات السجلية لوزارة الإسكان أنَّ أعداد المستفيدين من عقود الدعم السكني المُقدَّمة من قِبل برنامج سكني قد بلغت حتى منتصف العام الجاري 2019م نحو 79,641 أسرة سعودية بزيادة بنحو 19 % مقارنة بالفترة نفسها من 2018م، والذي سجل 67.07 ألف أسرة سعودية على مستوى المناطق الإدارية.

وأشارت الهيئة العامة للإحصاء إلى أن تلك النسب لا تعكس نسب تملك الأفراد للمساكن، وإنما صفة المسكن (مملوك، مُستأجر، مُقدم من جهة العمل) التي قد تسكنه أسرة واحدة أو أكثر من أسرة، فيما لفت التقرير إلى أن عدد المساكن المشغولة بأسر سعودية في المملكة ارتفعت في منتصف عام 2019 بمقدار 1.60 % مقارنةً بمنتصف عام 2018م.

وزارة الإسكان وكيل وزارة الإسكان للتخطيط والدراسات علي آل جابر الرؤية السعودية 2030
اعلان
"آل جابر": إعادة هيكلة منظومة الإسكان من أهم عوامل ارتفاع نسبة المساكن المملوكة لسعوديين
سبق

أكد وكيل وزارة الإسكان للتخطيط والدراسات علي آل جابر، أن خضوع منظومة الإسكان لإعادة هيكلة جذرية طيلة السنوات الثلاث الماضية كان من أهم العوامل التي أسهمت في ارتفاع نسبة المساكن المملوكة لسعوديين لأكثر من 62 ٪.

وذكر لقناة "الإخبارية" أن من أبرز تلك العوامل إقرار برنامج الإسكان كأحد برامج رؤية المملكة 2030، ووضع المستهدفات فيما يتعلق بنسبة التملك وأيضًا اكتمال منظومة الإسكان من جهة التطوير العقاري بالشراكة مع القطاع الخاص، وكذلك تمويل الإسكان بالشراكة مع الجهات التمويلية، إضافة إلى إنشاء برنامج سكني كبرنامج تنفيذي أتاح خيارات متنوعة ومتعددة أمام الأسر السعودية كالبناء الذاتي، والبيع على الخريطة والوحدات السكنية الجاهزة والتمويل المدعوم.

وعن أسباب انخفاض أعداد الأسر المستأجرة، أضاف "آل جابر" أن الانخفاض القياسي الذي وصل إلى 35,49 %، في أعداد المساكن المُستأجرة والمشغولة بأسر سعودية بحسب نشرة المساكن الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، يعد هدفًا إستراتيجيًا ومستمرًا للوزارة لتسهيل حصول الأسرة السعودية على المسكن الأول وتسريع عملية التملك واستهداف مساكن تكون تكلفتها في متناول الأسر السعودية تتراوح قيمتها ما بين 250 ألف ريال إلى 750 ألف ريال.

وكانت نشرة المساكن الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، كشفت عن ارتفاع إجمالي عدد المساكن المشغولة بأسر سعودية إلى 3.68 مليون مسكن، فيما سجلت نسبة المساكن "المملوكة" المشغولة بأسر سعودية 62,08 % حتى النصف الأول من العام الجاري 2019م، بنحو 2.2 مليون أسرة، مقارنة بـ 60.49 % من إجمالي المساكن حتى منتصف 2018م.

وأوضحت نشرة الإحصاء أنه في مقابل زيادة نسب التملك، سجلت المساكن المُستأجرة والمشغولة بأسر سعودية خلال الفترة نفسها انخفاضًا قياسيًا وصل إلى 35,49 %، بواقع 1.3 مليون أسرة، مقارنة بنحو 37،63 % في منتصف 2018م.

وأظهر تقرير الهيئة أن أعداد البيوت المسلحة المملوكة لمواطنين سعوديين زادت حتى النصف الأول من 2019م لتصل لأكثر من 1.9 مليون مبنى، وبذلك تصل نسبة المساكن المسلحة المملوكة لسعوديين إلى نحو 53,31 % حتى منتصف 2019م، مقارنة بنحو 51.70 % خلال الفترة نفسها من عام 2018.

وتظهر نتائج مسح المساكن واقع المساكن للأسر السعودية حتى منتصف 2019، فيما أوضحت البيانات السجلية لوزارة الإسكان أنَّ أعداد المستفيدين من عقود الدعم السكني المُقدَّمة من قِبل برنامج سكني قد بلغت حتى منتصف العام الجاري 2019م نحو 79,641 أسرة سعودية بزيادة بنحو 19 % مقارنة بالفترة نفسها من 2018م، والذي سجل 67.07 ألف أسرة سعودية على مستوى المناطق الإدارية.

وأشارت الهيئة العامة للإحصاء إلى أن تلك النسب لا تعكس نسب تملك الأفراد للمساكن، وإنما صفة المسكن (مملوك، مُستأجر، مُقدم من جهة العمل) التي قد تسكنه أسرة واحدة أو أكثر من أسرة، فيما لفت التقرير إلى أن عدد المساكن المشغولة بأسر سعودية في المملكة ارتفعت في منتصف عام 2019 بمقدار 1.60 % مقارنةً بمنتصف عام 2018م.

11 أكتوبر 2019 - 12 صفر 1441
12:57 AM

"آل جابر": إعادة هيكلة منظومة الإسكان من أهم عوامل ارتفاع نسبة المساكن المملوكة لسعوديين

قال: انخفاض المساكن المُستأجرة والمشغولة بأسر سعودية إلى 35,49 % هدف إستراتيجي ومستمر للوزارة

A A A
32
11,531

أكد وكيل وزارة الإسكان للتخطيط والدراسات علي آل جابر، أن خضوع منظومة الإسكان لإعادة هيكلة جذرية طيلة السنوات الثلاث الماضية كان من أهم العوامل التي أسهمت في ارتفاع نسبة المساكن المملوكة لسعوديين لأكثر من 62 ٪.

وذكر لقناة "الإخبارية" أن من أبرز تلك العوامل إقرار برنامج الإسكان كأحد برامج رؤية المملكة 2030، ووضع المستهدفات فيما يتعلق بنسبة التملك وأيضًا اكتمال منظومة الإسكان من جهة التطوير العقاري بالشراكة مع القطاع الخاص، وكذلك تمويل الإسكان بالشراكة مع الجهات التمويلية، إضافة إلى إنشاء برنامج سكني كبرنامج تنفيذي أتاح خيارات متنوعة ومتعددة أمام الأسر السعودية كالبناء الذاتي، والبيع على الخريطة والوحدات السكنية الجاهزة والتمويل المدعوم.

وعن أسباب انخفاض أعداد الأسر المستأجرة، أضاف "آل جابر" أن الانخفاض القياسي الذي وصل إلى 35,49 %، في أعداد المساكن المُستأجرة والمشغولة بأسر سعودية بحسب نشرة المساكن الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، يعد هدفًا إستراتيجيًا ومستمرًا للوزارة لتسهيل حصول الأسرة السعودية على المسكن الأول وتسريع عملية التملك واستهداف مساكن تكون تكلفتها في متناول الأسر السعودية تتراوح قيمتها ما بين 250 ألف ريال إلى 750 ألف ريال.

وكانت نشرة المساكن الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، كشفت عن ارتفاع إجمالي عدد المساكن المشغولة بأسر سعودية إلى 3.68 مليون مسكن، فيما سجلت نسبة المساكن "المملوكة" المشغولة بأسر سعودية 62,08 % حتى النصف الأول من العام الجاري 2019م، بنحو 2.2 مليون أسرة، مقارنة بـ 60.49 % من إجمالي المساكن حتى منتصف 2018م.

وأوضحت نشرة الإحصاء أنه في مقابل زيادة نسب التملك، سجلت المساكن المُستأجرة والمشغولة بأسر سعودية خلال الفترة نفسها انخفاضًا قياسيًا وصل إلى 35,49 %، بواقع 1.3 مليون أسرة، مقارنة بنحو 37،63 % في منتصف 2018م.

وأظهر تقرير الهيئة أن أعداد البيوت المسلحة المملوكة لمواطنين سعوديين زادت حتى النصف الأول من 2019م لتصل لأكثر من 1.9 مليون مبنى، وبذلك تصل نسبة المساكن المسلحة المملوكة لسعوديين إلى نحو 53,31 % حتى منتصف 2019م، مقارنة بنحو 51.70 % خلال الفترة نفسها من عام 2018.

وتظهر نتائج مسح المساكن واقع المساكن للأسر السعودية حتى منتصف 2019، فيما أوضحت البيانات السجلية لوزارة الإسكان أنَّ أعداد المستفيدين من عقود الدعم السكني المُقدَّمة من قِبل برنامج سكني قد بلغت حتى منتصف العام الجاري 2019م نحو 79,641 أسرة سعودية بزيادة بنحو 19 % مقارنة بالفترة نفسها من 2018م، والذي سجل 67.07 ألف أسرة سعودية على مستوى المناطق الإدارية.

وأشارت الهيئة العامة للإحصاء إلى أن تلك النسب لا تعكس نسب تملك الأفراد للمساكن، وإنما صفة المسكن (مملوك، مُستأجر، مُقدم من جهة العمل) التي قد تسكنه أسرة واحدة أو أكثر من أسرة، فيما لفت التقرير إلى أن عدد المساكن المشغولة بأسر سعودية في المملكة ارتفعت في منتصف عام 2019 بمقدار 1.60 % مقارنةً بمنتصف عام 2018م.