ولي العهد والرئيس الروسي يترأسان الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية السعودية - الروسية

التشديد على استمرار التعاون وبناء الشراكة الاستراتيجية

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وفخامة الرئيس فلاديمير بوتين، رئيس روسيا الاتحادية، في الرياض اليوم الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية السعودية - الروسية، بحضور وفدَيْ البلدَيْن.

وقد ألقى سمو ولي العهد كلمة في بداية الاجتماع، أكد خلالها أهمية استمرار التعاون، وبناء الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، وبحث العديد من الفرص المتاحة وتنميتها، والمزيد من المشروعات الاستثمارية والإنتاجية المشتركة، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

فيما أشار الرئيس الروسي خلال كلمته في الاجتماع إلى أن كبرى الشركات السعودية - الروسية المشاركة تقوم بدور رئيسي في الاقتصاد بين روسيا والمملكة العربية السعودية، مشيدًا بالتعاون الناجح بين الصندوق الروسي للاستثمار وصندوق الاستثمارات العامة، ومشددًا على دور سمو ولي العهد في تأسيس هذه الشراكة. وأضاف بأنه "انطلاقًا من رؤية المملكة 2030 نأمل باستفادة رجال الأعمال الروس من هذه الرؤية".

عقب ذلك ألقى الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، وزير الحرس الوطني رئيس الجانب السعودي للجنة الاقتصادية السعودية – الروسية، كلمة أكد خلالها استعداد الجانب السعودي، من خلال هذه اللجنة، لتحقيق الأهداف المرجوة من الخطط المستقبلية والمشروعات المشتركة، مثمنًا لصندوق الاستثمار الروسي المباشر افتتاح فرعه في مدينة الرياض، وهو الفرع الأول خارج روسيا.

ثم ألقى الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار الروسي المباشر رئيس الجانب الروسي للجنة الاقتصادية السعودية – الروسية، السيد كيريل ديمترييف، كلمة تطرق خلالها إلى التعاون السعودي – الروسي، وحرص البلدين إلى تنميته، والعمل من خلال اللجنة على تعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين.

ثم ألقيت كلمات من رؤساء الشركات السعودية والروسية؛ إذ تحدث كل من الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية المهندس أمين الناصر، والرئيس التنفيذي لفوساجرو السيد أندريه غورييف، والرئيس التنفيذي لشركة سابك الأستاذ يوسف البنيان، ورئيس شركة ألانس قروب السيد موسى باجايف.

وتطرقت كلمات رؤساء الشركات إلى مجالات التعاون بين البلدين، والفرص المشتركة لتعزيز التعاون الثنائي.

وفي ختام الاجتماع تم التوقيع على محضر الاجتماع، ووقَّعه كل من رئيسَي الجانبَين السعودي والروسي في اللجنة، الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز والسيد كيريل ديمترييف.

الأمير محمد بن سلمان بوتين في السعودية بوتين لجنة الاقتصادية السعودية - الروسية
اعلان
ولي العهد والرئيس الروسي يترأسان الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية السعودية - الروسية
سبق

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وفخامة الرئيس فلاديمير بوتين، رئيس روسيا الاتحادية، في الرياض اليوم الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية السعودية - الروسية، بحضور وفدَيْ البلدَيْن.

وقد ألقى سمو ولي العهد كلمة في بداية الاجتماع، أكد خلالها أهمية استمرار التعاون، وبناء الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، وبحث العديد من الفرص المتاحة وتنميتها، والمزيد من المشروعات الاستثمارية والإنتاجية المشتركة، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

فيما أشار الرئيس الروسي خلال كلمته في الاجتماع إلى أن كبرى الشركات السعودية - الروسية المشاركة تقوم بدور رئيسي في الاقتصاد بين روسيا والمملكة العربية السعودية، مشيدًا بالتعاون الناجح بين الصندوق الروسي للاستثمار وصندوق الاستثمارات العامة، ومشددًا على دور سمو ولي العهد في تأسيس هذه الشراكة. وأضاف بأنه "انطلاقًا من رؤية المملكة 2030 نأمل باستفادة رجال الأعمال الروس من هذه الرؤية".

عقب ذلك ألقى الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، وزير الحرس الوطني رئيس الجانب السعودي للجنة الاقتصادية السعودية – الروسية، كلمة أكد خلالها استعداد الجانب السعودي، من خلال هذه اللجنة، لتحقيق الأهداف المرجوة من الخطط المستقبلية والمشروعات المشتركة، مثمنًا لصندوق الاستثمار الروسي المباشر افتتاح فرعه في مدينة الرياض، وهو الفرع الأول خارج روسيا.

ثم ألقى الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار الروسي المباشر رئيس الجانب الروسي للجنة الاقتصادية السعودية – الروسية، السيد كيريل ديمترييف، كلمة تطرق خلالها إلى التعاون السعودي – الروسي، وحرص البلدين إلى تنميته، والعمل من خلال اللجنة على تعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين.

ثم ألقيت كلمات من رؤساء الشركات السعودية والروسية؛ إذ تحدث كل من الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية المهندس أمين الناصر، والرئيس التنفيذي لفوساجرو السيد أندريه غورييف، والرئيس التنفيذي لشركة سابك الأستاذ يوسف البنيان، ورئيس شركة ألانس قروب السيد موسى باجايف.

وتطرقت كلمات رؤساء الشركات إلى مجالات التعاون بين البلدين، والفرص المشتركة لتعزيز التعاون الثنائي.

وفي ختام الاجتماع تم التوقيع على محضر الاجتماع، ووقَّعه كل من رئيسَي الجانبَين السعودي والروسي في اللجنة، الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز والسيد كيريل ديمترييف.

14 أكتوبر 2019 - 15 صفر 1441
08:46 PM

ولي العهد والرئيس الروسي يترأسان الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية السعودية - الروسية

التشديد على استمرار التعاون وبناء الشراكة الاستراتيجية

A A A
1
11,229

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وفخامة الرئيس فلاديمير بوتين، رئيس روسيا الاتحادية، في الرياض اليوم الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية السعودية - الروسية، بحضور وفدَيْ البلدَيْن.

وقد ألقى سمو ولي العهد كلمة في بداية الاجتماع، أكد خلالها أهمية استمرار التعاون، وبناء الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، وبحث العديد من الفرص المتاحة وتنميتها، والمزيد من المشروعات الاستثمارية والإنتاجية المشتركة، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

فيما أشار الرئيس الروسي خلال كلمته في الاجتماع إلى أن كبرى الشركات السعودية - الروسية المشاركة تقوم بدور رئيسي في الاقتصاد بين روسيا والمملكة العربية السعودية، مشيدًا بالتعاون الناجح بين الصندوق الروسي للاستثمار وصندوق الاستثمارات العامة، ومشددًا على دور سمو ولي العهد في تأسيس هذه الشراكة. وأضاف بأنه "انطلاقًا من رؤية المملكة 2030 نأمل باستفادة رجال الأعمال الروس من هذه الرؤية".

عقب ذلك ألقى الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، وزير الحرس الوطني رئيس الجانب السعودي للجنة الاقتصادية السعودية – الروسية، كلمة أكد خلالها استعداد الجانب السعودي، من خلال هذه اللجنة، لتحقيق الأهداف المرجوة من الخطط المستقبلية والمشروعات المشتركة، مثمنًا لصندوق الاستثمار الروسي المباشر افتتاح فرعه في مدينة الرياض، وهو الفرع الأول خارج روسيا.

ثم ألقى الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار الروسي المباشر رئيس الجانب الروسي للجنة الاقتصادية السعودية – الروسية، السيد كيريل ديمترييف، كلمة تطرق خلالها إلى التعاون السعودي – الروسي، وحرص البلدين إلى تنميته، والعمل من خلال اللجنة على تعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين.

ثم ألقيت كلمات من رؤساء الشركات السعودية والروسية؛ إذ تحدث كل من الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية المهندس أمين الناصر، والرئيس التنفيذي لفوساجرو السيد أندريه غورييف، والرئيس التنفيذي لشركة سابك الأستاذ يوسف البنيان، ورئيس شركة ألانس قروب السيد موسى باجايف.

وتطرقت كلمات رؤساء الشركات إلى مجالات التعاون بين البلدين، والفرص المشتركة لتعزيز التعاون الثنائي.

وفي ختام الاجتماع تم التوقيع على محضر الاجتماع، ووقَّعه كل من رئيسَي الجانبَين السعودي والروسي في اللجنة، الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز والسيد كيريل ديمترييف.