"السياحة" تنظم ورشة عمل لمستثمري الباحة لاستعراض استراتيجية التنمية بالمنطقة

تناولت ملامح وخطوات النهوض بالسياحة والبيئة التنظيمية الجاذبة للاستثمارات

شهدت منطقة الباحة، أمس الأربعاء، ورشة عمل جمعت بين وزارة السياحة بكافة قطاعاتها ومستثمرين من أبناء المنطقة القادمين من مختلف أرجاء المملكة.

وتم خلال هذه الورشة عرض استراتيجية السياحة في المنطقة، والتي تبدأ أولى نتائجها بالظهور بنهاية عام ٢٠٢٢.

وتناولت وزارة السياحة والقطاعات التابعة لها -ممثلة في صندوق التنمية السياحي والهيئة السعودية للسياحة- الأدوات التي سوف يتم تفعيل هذه الاستراتيجية من خلالها.

وحظيت الورشة وفق بيان الوزارة لـ"سبق"، بدعم من الجهات الحكومية في المنطقة؛ حيث كان من بين حضورها حمد بن صالح السياري وكيل إمارة المنطقة، والدكتور علي بن محمد السواط أمين منطقة الباحة، بالإضافة إلى العديد من المسؤولين في المنطقة.

وفي بداية اللقاء ارتجل الدكتور منصور بن كدسة، كلمة نوّه فيها بجهود وزارة السياحة وأشاد بما حققته الوزارة خلال الفترة الماضية؛ مشيرًا إلى استراتيجية السياحة التي بدأ العمل على تنفيذها مدعومة بصندوق التنمية السياحي والهيئة السعودية للسياحة.

وقدمت وزارة السياحة والقطاعات التابعة لها، ملامح خطوات التنمية السياحية في المنطقة والتي يعززها جملة أمور تتمثل في البيئة التنظيمية الجاذبة للاستثمارات، ويتم ذلك من خلال الوزارة، والحاضنة التمويلية من خلال صندوق التنمية السياحي، إضافة إلى تسويق المنطقة للسياح في الداخل والخارج عن طريق الهيئة السعودية للسياحة.

وثمّن وفد وزارة السياحة والصندوق والهيئة، الحماس الكبير الذي أبدته إمارة المنطقة، كما نوهت بمبادرة تنظيم هذه الورشة التي جمعت عددًا من المستثمرين الذين ينتمون للمنطقة.

وجرى خلال اللقاء التأكيد أن الباحة ليست مدينة كل الفصول، وهي وجهة سياحية تملك مقومات فريدة.

وأعرب رجال الأعمال المشاركين في الورشة عن حماسهم لهذه الخطوات التحفيزية؛ لأن نتائجها سوف تسهم في توفير المزيد من الوظائف لأبناء وبنات المنطقة، إضافة إلى الإسهام في تحقيق عوائد مجزية للمستثمرين في القطاع.

وزارة السياحة
اعلان
"السياحة" تنظم ورشة عمل لمستثمري الباحة لاستعراض استراتيجية التنمية بالمنطقة
سبق

شهدت منطقة الباحة، أمس الأربعاء، ورشة عمل جمعت بين وزارة السياحة بكافة قطاعاتها ومستثمرين من أبناء المنطقة القادمين من مختلف أرجاء المملكة.

وتم خلال هذه الورشة عرض استراتيجية السياحة في المنطقة، والتي تبدأ أولى نتائجها بالظهور بنهاية عام ٢٠٢٢.

وتناولت وزارة السياحة والقطاعات التابعة لها -ممثلة في صندوق التنمية السياحي والهيئة السعودية للسياحة- الأدوات التي سوف يتم تفعيل هذه الاستراتيجية من خلالها.

وحظيت الورشة وفق بيان الوزارة لـ"سبق"، بدعم من الجهات الحكومية في المنطقة؛ حيث كان من بين حضورها حمد بن صالح السياري وكيل إمارة المنطقة، والدكتور علي بن محمد السواط أمين منطقة الباحة، بالإضافة إلى العديد من المسؤولين في المنطقة.

وفي بداية اللقاء ارتجل الدكتور منصور بن كدسة، كلمة نوّه فيها بجهود وزارة السياحة وأشاد بما حققته الوزارة خلال الفترة الماضية؛ مشيرًا إلى استراتيجية السياحة التي بدأ العمل على تنفيذها مدعومة بصندوق التنمية السياحي والهيئة السعودية للسياحة.

وقدمت وزارة السياحة والقطاعات التابعة لها، ملامح خطوات التنمية السياحية في المنطقة والتي يعززها جملة أمور تتمثل في البيئة التنظيمية الجاذبة للاستثمارات، ويتم ذلك من خلال الوزارة، والحاضنة التمويلية من خلال صندوق التنمية السياحي، إضافة إلى تسويق المنطقة للسياح في الداخل والخارج عن طريق الهيئة السعودية للسياحة.

وثمّن وفد وزارة السياحة والصندوق والهيئة، الحماس الكبير الذي أبدته إمارة المنطقة، كما نوهت بمبادرة تنظيم هذه الورشة التي جمعت عددًا من المستثمرين الذين ينتمون للمنطقة.

وجرى خلال اللقاء التأكيد أن الباحة ليست مدينة كل الفصول، وهي وجهة سياحية تملك مقومات فريدة.

وأعرب رجال الأعمال المشاركين في الورشة عن حماسهم لهذه الخطوات التحفيزية؛ لأن نتائجها سوف تسهم في توفير المزيد من الوظائف لأبناء وبنات المنطقة، إضافة إلى الإسهام في تحقيق عوائد مجزية للمستثمرين في القطاع.

20 أغسطس 2020 - 1 محرّم 1442
01:28 PM

"السياحة" تنظم ورشة عمل لمستثمري الباحة لاستعراض استراتيجية التنمية بالمنطقة

تناولت ملامح وخطوات النهوض بالسياحة والبيئة التنظيمية الجاذبة للاستثمارات

A A A
2
1,168

شهدت منطقة الباحة، أمس الأربعاء، ورشة عمل جمعت بين وزارة السياحة بكافة قطاعاتها ومستثمرين من أبناء المنطقة القادمين من مختلف أرجاء المملكة.

وتم خلال هذه الورشة عرض استراتيجية السياحة في المنطقة، والتي تبدأ أولى نتائجها بالظهور بنهاية عام ٢٠٢٢.

وتناولت وزارة السياحة والقطاعات التابعة لها -ممثلة في صندوق التنمية السياحي والهيئة السعودية للسياحة- الأدوات التي سوف يتم تفعيل هذه الاستراتيجية من خلالها.

وحظيت الورشة وفق بيان الوزارة لـ"سبق"، بدعم من الجهات الحكومية في المنطقة؛ حيث كان من بين حضورها حمد بن صالح السياري وكيل إمارة المنطقة، والدكتور علي بن محمد السواط أمين منطقة الباحة، بالإضافة إلى العديد من المسؤولين في المنطقة.

وفي بداية اللقاء ارتجل الدكتور منصور بن كدسة، كلمة نوّه فيها بجهود وزارة السياحة وأشاد بما حققته الوزارة خلال الفترة الماضية؛ مشيرًا إلى استراتيجية السياحة التي بدأ العمل على تنفيذها مدعومة بصندوق التنمية السياحي والهيئة السعودية للسياحة.

وقدمت وزارة السياحة والقطاعات التابعة لها، ملامح خطوات التنمية السياحية في المنطقة والتي يعززها جملة أمور تتمثل في البيئة التنظيمية الجاذبة للاستثمارات، ويتم ذلك من خلال الوزارة، والحاضنة التمويلية من خلال صندوق التنمية السياحي، إضافة إلى تسويق المنطقة للسياح في الداخل والخارج عن طريق الهيئة السعودية للسياحة.

وثمّن وفد وزارة السياحة والصندوق والهيئة، الحماس الكبير الذي أبدته إمارة المنطقة، كما نوهت بمبادرة تنظيم هذه الورشة التي جمعت عددًا من المستثمرين الذين ينتمون للمنطقة.

وجرى خلال اللقاء التأكيد أن الباحة ليست مدينة كل الفصول، وهي وجهة سياحية تملك مقومات فريدة.

وأعرب رجال الأعمال المشاركين في الورشة عن حماسهم لهذه الخطوات التحفيزية؛ لأن نتائجها سوف تسهم في توفير المزيد من الوظائف لأبناء وبنات المنطقة، إضافة إلى الإسهام في تحقيق عوائد مجزية للمستثمرين في القطاع.