كنوز ووجهات.. السعودية تغازل صُناع السياحة وروادها في "سوق السفر" بدبي

"حميد الدين": لم نتوقف أبداً عن تطوير العروض والتجارب.. هدفنا تنوّع وشراكات

انطلقت مشاركة الهيئة السعودية للسياحة، أمس، وعلى مدى 4 أيام في معرض "سوق السفر العربي" بمركز دبي التجاري العالمي، وهو الحدث العالمي الأبرز في قطاع السفر والسياحة بالشرق الأوسط.

ويقدم جناح الهيئة السعودية للسياحة؛ بمشاركة عديد من العلامات التجارية والشركاء في صناعة السياحة بالمملكة؛ لمحات مضيئة عن الكنوز والوجهات والمعالم والتجارب السياحية عبر الأجنحة المتنوّعة التي تنطلق في رحلة تفاعلية ملهمة نحو أجمل المنتجعات في البحر الأحمر، والمناطق التاريخية في مدينة الحِجر بمحافظة العُلا والدرعية التاريخية وغيرها، مُسلطة الأضواء على التنوّع الطبيعي والمناخي والثقافي والاجتماعي.

كما يُعد هذا المعرض فرصة للالتقاء مع صُناع السياحة في الشرق الأوسط والعالم، من الشركات والمهتمين والمستثمرين والشركاء المحتملين، لعرض الفرص الاستثمارية في المشاريع السياحية الكبرى والبيئة الاستثمارية المحفزة والنمو المتسارع للقطاع السياحي منذ الانفتاح السياحي الذي انتهجته المملكة ابتداء من سبتمبر 2019.

وأكّد الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة، فهد حميد الدين، حرص الهيئة على هذا الحضور القوي مع شركائها كافة في صناعة السياحة السعودية لتأكيد جاهزية المملكة لفتح أبوابها واستقبال السياح والترحيب بهم من جديد؛ للاستمتاع بتجارب سياحية ملهمة وسلسة وآمنة"؛ حيث قال : "لم نتوقف أبداً عن العمل على تطوير العروض والتجارب للسياح من داخل المملكة وخارجها؛ سواء على المستوى الإقليمي أو العالمي، ونحرص من خلال الوجود في هذا المحفل على إلهام العالم بما تملكه المملكة من كنوز سياحية وتنوع طبيعي ومناخي وثقافي واجتماعي، إضافة إلى سعينا لبناء شراكات وثيقة ورفيعة المستوى تثري منظومة السياحة الوطنية".

ويقام المعرض هذا العام تحت شعار "بزوغ فجر جديد لقطاع السفر والسياحة" بمشاركة الهيئة السعودية للسياحة في المنتديات وجلسات الحوار مع عدد من الخبراء والقيادات لمناقشة عديد من الموضوعات الحيوية، مثل التحديات التي تواجه قطاع الضيافة والطيران وتوظيف التكنولوجيا، مع التركيز على كيفية التعافي من تداعيات جائحة كورونا ومستقبل القطاع السياحي ومراحل استعادة الثقة والانطلاق مجدداً نحو آفاق جديدة.

اعلان
كنوز ووجهات.. السعودية تغازل صُناع السياحة وروادها في "سوق السفر" بدبي
سبق

انطلقت مشاركة الهيئة السعودية للسياحة، أمس، وعلى مدى 4 أيام في معرض "سوق السفر العربي" بمركز دبي التجاري العالمي، وهو الحدث العالمي الأبرز في قطاع السفر والسياحة بالشرق الأوسط.

ويقدم جناح الهيئة السعودية للسياحة؛ بمشاركة عديد من العلامات التجارية والشركاء في صناعة السياحة بالمملكة؛ لمحات مضيئة عن الكنوز والوجهات والمعالم والتجارب السياحية عبر الأجنحة المتنوّعة التي تنطلق في رحلة تفاعلية ملهمة نحو أجمل المنتجعات في البحر الأحمر، والمناطق التاريخية في مدينة الحِجر بمحافظة العُلا والدرعية التاريخية وغيرها، مُسلطة الأضواء على التنوّع الطبيعي والمناخي والثقافي والاجتماعي.

كما يُعد هذا المعرض فرصة للالتقاء مع صُناع السياحة في الشرق الأوسط والعالم، من الشركات والمهتمين والمستثمرين والشركاء المحتملين، لعرض الفرص الاستثمارية في المشاريع السياحية الكبرى والبيئة الاستثمارية المحفزة والنمو المتسارع للقطاع السياحي منذ الانفتاح السياحي الذي انتهجته المملكة ابتداء من سبتمبر 2019.

وأكّد الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة، فهد حميد الدين، حرص الهيئة على هذا الحضور القوي مع شركائها كافة في صناعة السياحة السعودية لتأكيد جاهزية المملكة لفتح أبوابها واستقبال السياح والترحيب بهم من جديد؛ للاستمتاع بتجارب سياحية ملهمة وسلسة وآمنة"؛ حيث قال : "لم نتوقف أبداً عن العمل على تطوير العروض والتجارب للسياح من داخل المملكة وخارجها؛ سواء على المستوى الإقليمي أو العالمي، ونحرص من خلال الوجود في هذا المحفل على إلهام العالم بما تملكه المملكة من كنوز سياحية وتنوع طبيعي ومناخي وثقافي واجتماعي، إضافة إلى سعينا لبناء شراكات وثيقة ورفيعة المستوى تثري منظومة السياحة الوطنية".

ويقام المعرض هذا العام تحت شعار "بزوغ فجر جديد لقطاع السفر والسياحة" بمشاركة الهيئة السعودية للسياحة في المنتديات وجلسات الحوار مع عدد من الخبراء والقيادات لمناقشة عديد من الموضوعات الحيوية، مثل التحديات التي تواجه قطاع الضيافة والطيران وتوظيف التكنولوجيا، مع التركيز على كيفية التعافي من تداعيات جائحة كورونا ومستقبل القطاع السياحي ومراحل استعادة الثقة والانطلاق مجدداً نحو آفاق جديدة.

17 مايو 2021 - 5 شوّال 1442
11:17 AM

كنوز ووجهات.. السعودية تغازل صُناع السياحة وروادها في "سوق السفر" بدبي

"حميد الدين": لم نتوقف أبداً عن تطوير العروض والتجارب.. هدفنا تنوّع وشراكات

A A A
0
2,464

انطلقت مشاركة الهيئة السعودية للسياحة، أمس، وعلى مدى 4 أيام في معرض "سوق السفر العربي" بمركز دبي التجاري العالمي، وهو الحدث العالمي الأبرز في قطاع السفر والسياحة بالشرق الأوسط.

ويقدم جناح الهيئة السعودية للسياحة؛ بمشاركة عديد من العلامات التجارية والشركاء في صناعة السياحة بالمملكة؛ لمحات مضيئة عن الكنوز والوجهات والمعالم والتجارب السياحية عبر الأجنحة المتنوّعة التي تنطلق في رحلة تفاعلية ملهمة نحو أجمل المنتجعات في البحر الأحمر، والمناطق التاريخية في مدينة الحِجر بمحافظة العُلا والدرعية التاريخية وغيرها، مُسلطة الأضواء على التنوّع الطبيعي والمناخي والثقافي والاجتماعي.

كما يُعد هذا المعرض فرصة للالتقاء مع صُناع السياحة في الشرق الأوسط والعالم، من الشركات والمهتمين والمستثمرين والشركاء المحتملين، لعرض الفرص الاستثمارية في المشاريع السياحية الكبرى والبيئة الاستثمارية المحفزة والنمو المتسارع للقطاع السياحي منذ الانفتاح السياحي الذي انتهجته المملكة ابتداء من سبتمبر 2019.

وأكّد الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة، فهد حميد الدين، حرص الهيئة على هذا الحضور القوي مع شركائها كافة في صناعة السياحة السعودية لتأكيد جاهزية المملكة لفتح أبوابها واستقبال السياح والترحيب بهم من جديد؛ للاستمتاع بتجارب سياحية ملهمة وسلسة وآمنة"؛ حيث قال : "لم نتوقف أبداً عن العمل على تطوير العروض والتجارب للسياح من داخل المملكة وخارجها؛ سواء على المستوى الإقليمي أو العالمي، ونحرص من خلال الوجود في هذا المحفل على إلهام العالم بما تملكه المملكة من كنوز سياحية وتنوع طبيعي ومناخي وثقافي واجتماعي، إضافة إلى سعينا لبناء شراكات وثيقة ورفيعة المستوى تثري منظومة السياحة الوطنية".

ويقام المعرض هذا العام تحت شعار "بزوغ فجر جديد لقطاع السفر والسياحة" بمشاركة الهيئة السعودية للسياحة في المنتديات وجلسات الحوار مع عدد من الخبراء والقيادات لمناقشة عديد من الموضوعات الحيوية، مثل التحديات التي تواجه قطاع الضيافة والطيران وتوظيف التكنولوجيا، مع التركيز على كيفية التعافي من تداعيات جائحة كورونا ومستقبل القطاع السياحي ومراحل استعادة الثقة والانطلاق مجدداً نحو آفاق جديدة.