عبر الاتصال عن بُعد.. "الداخلية" تقيم دورة تدريبية بعنوان "الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها"

بالتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة لدول الخليج

أقامت وزارة الداخلية، ممثلة في الإدارة العامة للشؤون القانونية والتعاون الدولي (إدارة حقوق الإنسان)، بالتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي؛ دورة تدريبية عبر تقنية الاتصال عن بُعد، بعنوان "الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها، للفترة 20- 21 رمضان 1441هـ، الموافق 13- 14 مايو 2020م؛ حيث بدأت الدورة بكلمة لمدير عام الإدارة العامة للشؤون القانونية والتعاون الدولي الدكتور عبدالله بن فخري الأنصاري، أثنى فيها على التعاون القائم بين الوزارة والمكتب والتنسيق المشترك على تطوير منظومات الحماية والوقاية؛ وفقًا للمعايير الدولية للأمم المتحدة.

إثر ذلك بيّن مدير عام المديرية العامة للسجون اللواء محمد بن علي الأسمري للمشاركين، أبرز التطبيقات والاحترازات التي اتخذت للمحافظة على السلامة والصحة ومنع انتقال العدوى.

ثم بدأت فعاليات الدورة التي قدّمها المدير الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي القاضي الدكتور حاتم علي، وخبير الوقاية من الأمراض المعدية والمنقولة بقسم الصحة العامة بمقر رئاسة المنظمة بفيينا الدكتور إيهاب صلاح، وتضمنت توعية المتدربين ومقدمي الرعاية الصحية والموظفين المختصين بإدارة حقوق الإنسان بالوزارة، بأهمية الحماية من الإصابة بالأمراض المعدية، وتطبيق المعايير الدولية للصحة وحقوق الإنسان في بيئة العمل، وكيفية الوقاية منها ومكافحتها.

وزارة الداخلية
اعلان
عبر الاتصال عن بُعد.. "الداخلية" تقيم دورة تدريبية بعنوان "الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها"
سبق

أقامت وزارة الداخلية، ممثلة في الإدارة العامة للشؤون القانونية والتعاون الدولي (إدارة حقوق الإنسان)، بالتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي؛ دورة تدريبية عبر تقنية الاتصال عن بُعد، بعنوان "الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها، للفترة 20- 21 رمضان 1441هـ، الموافق 13- 14 مايو 2020م؛ حيث بدأت الدورة بكلمة لمدير عام الإدارة العامة للشؤون القانونية والتعاون الدولي الدكتور عبدالله بن فخري الأنصاري، أثنى فيها على التعاون القائم بين الوزارة والمكتب والتنسيق المشترك على تطوير منظومات الحماية والوقاية؛ وفقًا للمعايير الدولية للأمم المتحدة.

إثر ذلك بيّن مدير عام المديرية العامة للسجون اللواء محمد بن علي الأسمري للمشاركين، أبرز التطبيقات والاحترازات التي اتخذت للمحافظة على السلامة والصحة ومنع انتقال العدوى.

ثم بدأت فعاليات الدورة التي قدّمها المدير الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي القاضي الدكتور حاتم علي، وخبير الوقاية من الأمراض المعدية والمنقولة بقسم الصحة العامة بمقر رئاسة المنظمة بفيينا الدكتور إيهاب صلاح، وتضمنت توعية المتدربين ومقدمي الرعاية الصحية والموظفين المختصين بإدارة حقوق الإنسان بالوزارة، بأهمية الحماية من الإصابة بالأمراض المعدية، وتطبيق المعايير الدولية للصحة وحقوق الإنسان في بيئة العمل، وكيفية الوقاية منها ومكافحتها.

14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441
10:58 AM

عبر الاتصال عن بُعد.. "الداخلية" تقيم دورة تدريبية بعنوان "الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها"

بالتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة لدول الخليج

A A A
0
2,601

أقامت وزارة الداخلية، ممثلة في الإدارة العامة للشؤون القانونية والتعاون الدولي (إدارة حقوق الإنسان)، بالتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي؛ دورة تدريبية عبر تقنية الاتصال عن بُعد، بعنوان "الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها، للفترة 20- 21 رمضان 1441هـ، الموافق 13- 14 مايو 2020م؛ حيث بدأت الدورة بكلمة لمدير عام الإدارة العامة للشؤون القانونية والتعاون الدولي الدكتور عبدالله بن فخري الأنصاري، أثنى فيها على التعاون القائم بين الوزارة والمكتب والتنسيق المشترك على تطوير منظومات الحماية والوقاية؛ وفقًا للمعايير الدولية للأمم المتحدة.

إثر ذلك بيّن مدير عام المديرية العامة للسجون اللواء محمد بن علي الأسمري للمشاركين، أبرز التطبيقات والاحترازات التي اتخذت للمحافظة على السلامة والصحة ومنع انتقال العدوى.

ثم بدأت فعاليات الدورة التي قدّمها المدير الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي القاضي الدكتور حاتم علي، وخبير الوقاية من الأمراض المعدية والمنقولة بقسم الصحة العامة بمقر رئاسة المنظمة بفيينا الدكتور إيهاب صلاح، وتضمنت توعية المتدربين ومقدمي الرعاية الصحية والموظفين المختصين بإدارة حقوق الإنسان بالوزارة، بأهمية الحماية من الإصابة بالأمراض المعدية، وتطبيق المعايير الدولية للصحة وحقوق الإنسان في بيئة العمل، وكيفية الوقاية منها ومكافحتها.