بالصور .. "الشؤون الإسلامية" تختتم المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم في البوسنة والهرسك

بحضور رئيس العلماء وسفير المملكة في سراييفو

اختتمت وزارة الشؤون الإسلامية، ممثلة بمركز خادم الحرمين الشريفين الملك فهد الثقافي في العاصمة البوسنية سراييفو؛ المسابقة الدولية في حفظ القرآن الكريم برعاية وحضور فضيلة رئيس العلماء في البوسنة والهرسك حسين كفازوفيتش، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك هاني بن عبدالله مؤمنة، وبحضور جمع غفير من الأئمة والخطباء وأولياء أمور الطلاب المشاركين بالمسابقة.

واستهل الحفل التكريمي بكلمة لمدير المركز محمد بن حسن آل الشيخ، أوضح خلالها أن هذه المسابقة يقيمها مكتب الملحقية الدينية بدعم خاص من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه، وبمتابعة وإشراف من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، رئيس مجلس أمناء المركز الشيخ عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

ونوه "آل الشيخ" إلى ما حظيت به المسابقة في دورتها الحالية من مشاركة متميزة لعدد من الحفاظ من البوسنة والهرسك، وبعض الدول المجاورة للتنافس على ثلاثة أفرع هي: حفظ القرآن الكريم كاملًا، وعشرين جزءًا، وعشرة أجزاء، مبيناً أن المسابقة أضحت منارة للتنافس بين الناشئة في دول البلقان.

وهنأ محمد آل الشيخ الفائزين بأفرع المسابقة الثلاثة، متمنياً لهم مزيداً من التوفيق لحفظ كتاب الله والعمل به، كما أزجى شكره وتقديره للجان العاملة في المسابقة على ما قدموه من أعمال لنجاح المسابقة خلال دورتها الحالية.

فيما ألقى فضيلة رئيس العلماء كلمة وجه فيها الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله، على دعمهما ومساندتهما لمشاريع الخير والعطاء للعالم أجمع، وللبوسنة والهرسك على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن الشعب البوسني لم ولن ينسى مواقف المملكة العربية السعودية مع البوسنة والهرسك في أحلك الظروف التي مرت بها.

وفي نهاية المسابقة تم توزيع الجوائز على الفائزين، والمكافآت على بقية المتسابقين على مشاركتهم وتشجيعًا لهم على بذل المزيد من الجهد في حفظ كلام الله تعالى.

المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم وزارة الشؤون الإسلامية سراييفو
اعلان
بالصور .. "الشؤون الإسلامية" تختتم المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم في البوسنة والهرسك
سبق

اختتمت وزارة الشؤون الإسلامية، ممثلة بمركز خادم الحرمين الشريفين الملك فهد الثقافي في العاصمة البوسنية سراييفو؛ المسابقة الدولية في حفظ القرآن الكريم برعاية وحضور فضيلة رئيس العلماء في البوسنة والهرسك حسين كفازوفيتش، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك هاني بن عبدالله مؤمنة، وبحضور جمع غفير من الأئمة والخطباء وأولياء أمور الطلاب المشاركين بالمسابقة.

واستهل الحفل التكريمي بكلمة لمدير المركز محمد بن حسن آل الشيخ، أوضح خلالها أن هذه المسابقة يقيمها مكتب الملحقية الدينية بدعم خاص من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه، وبمتابعة وإشراف من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، رئيس مجلس أمناء المركز الشيخ عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

ونوه "آل الشيخ" إلى ما حظيت به المسابقة في دورتها الحالية من مشاركة متميزة لعدد من الحفاظ من البوسنة والهرسك، وبعض الدول المجاورة للتنافس على ثلاثة أفرع هي: حفظ القرآن الكريم كاملًا، وعشرين جزءًا، وعشرة أجزاء، مبيناً أن المسابقة أضحت منارة للتنافس بين الناشئة في دول البلقان.

وهنأ محمد آل الشيخ الفائزين بأفرع المسابقة الثلاثة، متمنياً لهم مزيداً من التوفيق لحفظ كتاب الله والعمل به، كما أزجى شكره وتقديره للجان العاملة في المسابقة على ما قدموه من أعمال لنجاح المسابقة خلال دورتها الحالية.

فيما ألقى فضيلة رئيس العلماء كلمة وجه فيها الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله، على دعمهما ومساندتهما لمشاريع الخير والعطاء للعالم أجمع، وللبوسنة والهرسك على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن الشعب البوسني لم ولن ينسى مواقف المملكة العربية السعودية مع البوسنة والهرسك في أحلك الظروف التي مرت بها.

وفي نهاية المسابقة تم توزيع الجوائز على الفائزين، والمكافآت على بقية المتسابقين على مشاركتهم وتشجيعًا لهم على بذل المزيد من الجهد في حفظ كلام الله تعالى.

23 أكتوبر 2019 - 24 صفر 1441
05:49 PM

بالصور .. "الشؤون الإسلامية" تختتم المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم في البوسنة والهرسك

بحضور رئيس العلماء وسفير المملكة في سراييفو

A A A
2
1,615

اختتمت وزارة الشؤون الإسلامية، ممثلة بمركز خادم الحرمين الشريفين الملك فهد الثقافي في العاصمة البوسنية سراييفو؛ المسابقة الدولية في حفظ القرآن الكريم برعاية وحضور فضيلة رئيس العلماء في البوسنة والهرسك حسين كفازوفيتش، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك هاني بن عبدالله مؤمنة، وبحضور جمع غفير من الأئمة والخطباء وأولياء أمور الطلاب المشاركين بالمسابقة.

واستهل الحفل التكريمي بكلمة لمدير المركز محمد بن حسن آل الشيخ، أوضح خلالها أن هذه المسابقة يقيمها مكتب الملحقية الدينية بدعم خاص من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه، وبمتابعة وإشراف من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، رئيس مجلس أمناء المركز الشيخ عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

ونوه "آل الشيخ" إلى ما حظيت به المسابقة في دورتها الحالية من مشاركة متميزة لعدد من الحفاظ من البوسنة والهرسك، وبعض الدول المجاورة للتنافس على ثلاثة أفرع هي: حفظ القرآن الكريم كاملًا، وعشرين جزءًا، وعشرة أجزاء، مبيناً أن المسابقة أضحت منارة للتنافس بين الناشئة في دول البلقان.

وهنأ محمد آل الشيخ الفائزين بأفرع المسابقة الثلاثة، متمنياً لهم مزيداً من التوفيق لحفظ كتاب الله والعمل به، كما أزجى شكره وتقديره للجان العاملة في المسابقة على ما قدموه من أعمال لنجاح المسابقة خلال دورتها الحالية.

فيما ألقى فضيلة رئيس العلماء كلمة وجه فيها الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله، على دعمهما ومساندتهما لمشاريع الخير والعطاء للعالم أجمع، وللبوسنة والهرسك على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن الشعب البوسني لم ولن ينسى مواقف المملكة العربية السعودية مع البوسنة والهرسك في أحلك الظروف التي مرت بها.

وفي نهاية المسابقة تم توزيع الجوائز على الفائزين، والمكافآت على بقية المتسابقين على مشاركتهم وتشجيعًا لهم على بذل المزيد من الجهد في حفظ كلام الله تعالى.