أخصائي: التقنية جدّدت أدوات حماية العلامات التجارية

أشار لتنامي مهددات السمعة بطرق عديدة وأشكال مختلفة

عرّف أخصائي الاتصال والمحتوى العلمي بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، نايف الضيط، أن العلاقات العامة بأنها عملية اتصالية إستراتيجية لبناء علاقات متبادلة المنفعة بين المنظمة وجمهورها.

وقال "الضيط" أثناء حديثه في منصة لقاء العلاقات العامة: تطورات التقنية الحالية جددت أدوات إدارة السمعة عبر الإنترنت وذلك لحماية العلامة التجارية.

وأضاف: مع مرور الزمن وتقدم الوقت تزداد مهددات السمعة بطرق عديدة وبأشكال مختلفة.

وأردف: الطرق التقليدية لتصحيح فكرة ما أو نشر معلومة أو تصريح سيستغرق وقتًا أطول قد يسبب ضرراً للمنظمة، ومنصات التواصل الاجتماعي هي أسهل الطرق والأكثر فاعلية بالوقت الحديث بالنسبة للنشر.

وتابع "الضيط": العالم أجمع بدأ يتحول للإعلام المرئي، حيث أصبح أكثر تأثيرًا وأرسخ للذهن وأسهل للفهم والحفظ.

واختتم بالقول: معظم المؤثرين ينعكس عملهم إيجابًا بسبب الطرق الحديثة وتكوين قاعدة جماهيرية ضخمة وتساهم بتكوين الرأي العام.

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية أخصائي الاتصال والمحتوى العلمي نايف الضيط العلاقات العامة الإنترنت العلامة التجارية
اعلان
أخصائي: التقنية جدّدت أدوات حماية العلامات التجارية
سبق

عرّف أخصائي الاتصال والمحتوى العلمي بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، نايف الضيط، أن العلاقات العامة بأنها عملية اتصالية إستراتيجية لبناء علاقات متبادلة المنفعة بين المنظمة وجمهورها.

وقال "الضيط" أثناء حديثه في منصة لقاء العلاقات العامة: تطورات التقنية الحالية جددت أدوات إدارة السمعة عبر الإنترنت وذلك لحماية العلامة التجارية.

وأضاف: مع مرور الزمن وتقدم الوقت تزداد مهددات السمعة بطرق عديدة وبأشكال مختلفة.

وأردف: الطرق التقليدية لتصحيح فكرة ما أو نشر معلومة أو تصريح سيستغرق وقتًا أطول قد يسبب ضرراً للمنظمة، ومنصات التواصل الاجتماعي هي أسهل الطرق والأكثر فاعلية بالوقت الحديث بالنسبة للنشر.

وتابع "الضيط": العالم أجمع بدأ يتحول للإعلام المرئي، حيث أصبح أكثر تأثيرًا وأرسخ للذهن وأسهل للفهم والحفظ.

واختتم بالقول: معظم المؤثرين ينعكس عملهم إيجابًا بسبب الطرق الحديثة وتكوين قاعدة جماهيرية ضخمة وتساهم بتكوين الرأي العام.

18 يناير 2020 - 23 جمادى الأول 1441
04:59 PM
اخر تعديل
25 يناير 2020 - 30 جمادى الأول 1441
03:57 PM

أخصائي: التقنية جدّدت أدوات حماية العلامات التجارية

أشار لتنامي مهددات السمعة بطرق عديدة وأشكال مختلفة

A A A
0
1,425

عرّف أخصائي الاتصال والمحتوى العلمي بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، نايف الضيط، أن العلاقات العامة بأنها عملية اتصالية إستراتيجية لبناء علاقات متبادلة المنفعة بين المنظمة وجمهورها.

وقال "الضيط" أثناء حديثه في منصة لقاء العلاقات العامة: تطورات التقنية الحالية جددت أدوات إدارة السمعة عبر الإنترنت وذلك لحماية العلامة التجارية.

وأضاف: مع مرور الزمن وتقدم الوقت تزداد مهددات السمعة بطرق عديدة وبأشكال مختلفة.

وأردف: الطرق التقليدية لتصحيح فكرة ما أو نشر معلومة أو تصريح سيستغرق وقتًا أطول قد يسبب ضرراً للمنظمة، ومنصات التواصل الاجتماعي هي أسهل الطرق والأكثر فاعلية بالوقت الحديث بالنسبة للنشر.

وتابع "الضيط": العالم أجمع بدأ يتحول للإعلام المرئي، حيث أصبح أكثر تأثيرًا وأرسخ للذهن وأسهل للفهم والحفظ.

واختتم بالقول: معظم المؤثرين ينعكس عملهم إيجابًا بسبب الطرق الحديثة وتكوين قاعدة جماهيرية ضخمة وتساهم بتكوين الرأي العام.