"النقل" تباشر استخدام "الخط المدني" في اللوحات الإرشادية بشوارع المدينة

قالت: يأتي ذلك بهدف تعزيز مكونات الهوية البصرية وتحسين المشهد الحضري

باشر فرع وزارة النقل بمنطقة المدينة المنورة، استخدام "الخط المدني" على لوحات الطرق الإرشادية في الشوارع الرئيسية والطرق العامة بالمدينة المنورة؛ بهدف تعزيز مكونات الهوية البصرية، وتحسين المشهد الحضري، وتفعيل هذا النوع من الخط الذي يمثل جزءًا أصيلًا من حضارتنا العربية.

يُذكر أن الفكرة بدأت باستخدام "الخط المدني" في تركيب اللوحات الحديثة بمداخل المدينة المنورة وعلى امتداد طريق الملك عبدالله "الدائري الثاني"؛ فيما تم اعتماد الخطوة لتشمل كل اللوحات الإرشادية التي يتم تركيبها بمنطقة المدينة المنورة والمحافظات التابعة لها.

ويُعد "الخط المدني" أبرز الخطوط المستخدمة في التاريخ الإسلامي قديمًا، وتحوي المدينة المنورة عددًا غير محدود من الآيات والكتابات والنقوش الأثرية المكتوبة على الصخور بواسطة "الخط المدني" الجميل.

وزارة النقل المدينة المنورة
اعلان
"النقل" تباشر استخدام "الخط المدني" في اللوحات الإرشادية بشوارع المدينة
سبق

باشر فرع وزارة النقل بمنطقة المدينة المنورة، استخدام "الخط المدني" على لوحات الطرق الإرشادية في الشوارع الرئيسية والطرق العامة بالمدينة المنورة؛ بهدف تعزيز مكونات الهوية البصرية، وتحسين المشهد الحضري، وتفعيل هذا النوع من الخط الذي يمثل جزءًا أصيلًا من حضارتنا العربية.

يُذكر أن الفكرة بدأت باستخدام "الخط المدني" في تركيب اللوحات الحديثة بمداخل المدينة المنورة وعلى امتداد طريق الملك عبدالله "الدائري الثاني"؛ فيما تم اعتماد الخطوة لتشمل كل اللوحات الإرشادية التي يتم تركيبها بمنطقة المدينة المنورة والمحافظات التابعة لها.

ويُعد "الخط المدني" أبرز الخطوط المستخدمة في التاريخ الإسلامي قديمًا، وتحوي المدينة المنورة عددًا غير محدود من الآيات والكتابات والنقوش الأثرية المكتوبة على الصخور بواسطة "الخط المدني" الجميل.

04 يونيو 2020 - 12 شوّال 1441
11:20 AM

"النقل" تباشر استخدام "الخط المدني" في اللوحات الإرشادية بشوارع المدينة

قالت: يأتي ذلك بهدف تعزيز مكونات الهوية البصرية وتحسين المشهد الحضري

A A A
7
15,349

باشر فرع وزارة النقل بمنطقة المدينة المنورة، استخدام "الخط المدني" على لوحات الطرق الإرشادية في الشوارع الرئيسية والطرق العامة بالمدينة المنورة؛ بهدف تعزيز مكونات الهوية البصرية، وتحسين المشهد الحضري، وتفعيل هذا النوع من الخط الذي يمثل جزءًا أصيلًا من حضارتنا العربية.

يُذكر أن الفكرة بدأت باستخدام "الخط المدني" في تركيب اللوحات الحديثة بمداخل المدينة المنورة وعلى امتداد طريق الملك عبدالله "الدائري الثاني"؛ فيما تم اعتماد الخطوة لتشمل كل اللوحات الإرشادية التي يتم تركيبها بمنطقة المدينة المنورة والمحافظات التابعة لها.

ويُعد "الخط المدني" أبرز الخطوط المستخدمة في التاريخ الإسلامي قديمًا، وتحوي المدينة المنورة عددًا غير محدود من الآيات والكتابات والنقوش الأثرية المكتوبة على الصخور بواسطة "الخط المدني" الجميل.