إطلاق المسبار "سولار أوربيتر" لاستكشاف العواصف الشمسية

ينقل عشر أدوات علمية لمهمة تُقدّر كُلفتها بـ1.5 مليار يورو

أطلق المسبار الأوروبي الأمريكي "سولار أوربيتر" من فلوريدا باتجاه الشمس، الذي سيدرس خلال العقد المقبل عواصفها المحملة بالجزيئات التي يمكن أن تُسبب أعطالًا على الأرض.

وفي إطار شراكة مع وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) أطلق صاروخ أمريكي مسبار وكالة الفضاء الأوروبية بنجاح الأحد عند الساعة 23.03 (04.03 ت غ) من كاب كانافيرال في ولاية فلوريدا. وهو ينقل عشر أدوات علمية لمهمة تُقدر كلفتها بـ1.5 مليار يورو.

وبعد مروره بمدارَي الزهرة ثم بعطارد، سيقترب المسبار الذي تبلغ سرعته القصوى 245 ألف كيلومتر في الساعة، إلى مسافة 42 مليون كيلومتر من الشمس أي أقل من ثلث المسافة بين الأرض والشمس.

المسبار الأوروبي الأمريكي سولار أوربيتر فلوريدا الشمس
اعلان
إطلاق المسبار "سولار أوربيتر" لاستكشاف العواصف الشمسية
سبق

أطلق المسبار الأوروبي الأمريكي "سولار أوربيتر" من فلوريدا باتجاه الشمس، الذي سيدرس خلال العقد المقبل عواصفها المحملة بالجزيئات التي يمكن أن تُسبب أعطالًا على الأرض.

وفي إطار شراكة مع وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) أطلق صاروخ أمريكي مسبار وكالة الفضاء الأوروبية بنجاح الأحد عند الساعة 23.03 (04.03 ت غ) من كاب كانافيرال في ولاية فلوريدا. وهو ينقل عشر أدوات علمية لمهمة تُقدر كلفتها بـ1.5 مليار يورو.

وبعد مروره بمدارَي الزهرة ثم بعطارد، سيقترب المسبار الذي تبلغ سرعته القصوى 245 ألف كيلومتر في الساعة، إلى مسافة 42 مليون كيلومتر من الشمس أي أقل من ثلث المسافة بين الأرض والشمس.

10 فبراير 2020 - 16 جمادى الآخر 1441
09:21 AM

إطلاق المسبار "سولار أوربيتر" لاستكشاف العواصف الشمسية

ينقل عشر أدوات علمية لمهمة تُقدّر كُلفتها بـ1.5 مليار يورو

A A A
1
1,729

أطلق المسبار الأوروبي الأمريكي "سولار أوربيتر" من فلوريدا باتجاه الشمس، الذي سيدرس خلال العقد المقبل عواصفها المحملة بالجزيئات التي يمكن أن تُسبب أعطالًا على الأرض.

وفي إطار شراكة مع وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) أطلق صاروخ أمريكي مسبار وكالة الفضاء الأوروبية بنجاح الأحد عند الساعة 23.03 (04.03 ت غ) من كاب كانافيرال في ولاية فلوريدا. وهو ينقل عشر أدوات علمية لمهمة تُقدر كلفتها بـ1.5 مليار يورو.

وبعد مروره بمدارَي الزهرة ثم بعطارد، سيقترب المسبار الذي تبلغ سرعته القصوى 245 ألف كيلومتر في الساعة، إلى مسافة 42 مليون كيلومتر من الشمس أي أقل من ثلث المسافة بين الأرض والشمس.