عسير: احتجاز 7 معلمات وطفل في سيل لـ 4 ساعات

خلال عودتهن من مدرسة "المجمعة" بـ"رجال ألمع"

أنقذت فرق الدفاع المدني وفرق الأمن والسلامة بتعليم "رجال المع"، 7 معلمات وطفل، أثناء عودتهن من المدرسة بحبيل رجال ألمع، منتصف الأسبوع المنصرم، بعد احتجازٍ دام 4 ساعات في "وادي الريم".

وقالت إحدى المعلمات: "أثناء عودتنا من مدرسة المجمعة بحبيل رجال ألمع، والمطر يهطل بغزارة، وصلنا إلى منتصف الطريق، وبدأت السيول بالجريان بصورة مخيفة، أكثر من سيل من أكثر من جهة، فكان أمامنا خيار واحد وهو أن نخاطر بأنفسنا ونقطع السيل الثاني حتى نصل إلى مكان مرتفع آمن".

وأضافت: "عرضنا المشكلة منذ شهر، وطالبنا بطريق مسفلت وفي نفس الطريق تم احتجازنا بسبب السيل 4 ساعات في وادٍ مهجور، بلا ماء ولا محطات بنزين ولا خدمات، جوالاتنا نفذ منها الشحن، وأسعفنا شاحن متنقل".

وتابعت: "طريق المجمعة الحبيل في محافظة رجال ألمع طريق مأساوي وعر، ننطلق قبل صلاة الفجر للمدرسة ونصل بعد ساعتين بسبب وعورة الطريق، لأن الطريق يحتاج سفلتة فقط من المسؤول عن هذا التسيب".

وقالت المدرسة عبر حسابها على "تويتر": "احتجاز 7 معلمات وطفل 4 ساعات في الوادي المؤدي إلى مدرسة المجمعة بالحبيل في رجال ألمع؛ لعدم وجود طريق ممهد، إلى متى معاناة هذا الطريق؟".

وقال المتحدث الرسمي لإدارة تعليم رجال المع، ناصر جبلي: "إدارة التعليم تحمد الله على سلامة الجميع، وتشكر فريق الأمن والسلامة في الإدارة لجهودهم، وفريق الدفاع المدني في مركز الحبيل على تعاونهم واستجابتهم، وتؤكد على تواصلها المستمر مع الجهات ذات العلاقة لإنجاز الحلول العاجلة للطرق".

الجدير ذكره أن الطريق يستفيد منه قرى المجمعة والعقل، والمفرغ والسيل وظهياء وأفكاء، بطول 27 كيلومتراً، ويخدم 5 مدارس ومركز صحي ولايزال ترابياً بحاجة للسفلتة، والعبّارات وتصريف السيول، وبدأت الشركة المنفذة العمل به منذ عدة أشهر، ولايزال العمل به وهو بحاجة لاهتمام وسرعة إنجاز أكبر، حيث تكون الاحتجازات مع كل موسم ممطر".

رجال المع مدرسة المجمعة الحبيل المتحدث الرسمي لإدارة تعليم رجال المع ناصر جبلي الدفاع المدني فرق الأمن والسلامة
اعلان
عسير: احتجاز 7 معلمات وطفل في سيل لـ 4 ساعات
سبق

أنقذت فرق الدفاع المدني وفرق الأمن والسلامة بتعليم "رجال المع"، 7 معلمات وطفل، أثناء عودتهن من المدرسة بحبيل رجال ألمع، منتصف الأسبوع المنصرم، بعد احتجازٍ دام 4 ساعات في "وادي الريم".

وقالت إحدى المعلمات: "أثناء عودتنا من مدرسة المجمعة بحبيل رجال ألمع، والمطر يهطل بغزارة، وصلنا إلى منتصف الطريق، وبدأت السيول بالجريان بصورة مخيفة، أكثر من سيل من أكثر من جهة، فكان أمامنا خيار واحد وهو أن نخاطر بأنفسنا ونقطع السيل الثاني حتى نصل إلى مكان مرتفع آمن".

وأضافت: "عرضنا المشكلة منذ شهر، وطالبنا بطريق مسفلت وفي نفس الطريق تم احتجازنا بسبب السيل 4 ساعات في وادٍ مهجور، بلا ماء ولا محطات بنزين ولا خدمات، جوالاتنا نفذ منها الشحن، وأسعفنا شاحن متنقل".

وتابعت: "طريق المجمعة الحبيل في محافظة رجال ألمع طريق مأساوي وعر، ننطلق قبل صلاة الفجر للمدرسة ونصل بعد ساعتين بسبب وعورة الطريق، لأن الطريق يحتاج سفلتة فقط من المسؤول عن هذا التسيب".

وقالت المدرسة عبر حسابها على "تويتر": "احتجاز 7 معلمات وطفل 4 ساعات في الوادي المؤدي إلى مدرسة المجمعة بالحبيل في رجال ألمع؛ لعدم وجود طريق ممهد، إلى متى معاناة هذا الطريق؟".

وقال المتحدث الرسمي لإدارة تعليم رجال المع، ناصر جبلي: "إدارة التعليم تحمد الله على سلامة الجميع، وتشكر فريق الأمن والسلامة في الإدارة لجهودهم، وفريق الدفاع المدني في مركز الحبيل على تعاونهم واستجابتهم، وتؤكد على تواصلها المستمر مع الجهات ذات العلاقة لإنجاز الحلول العاجلة للطرق".

الجدير ذكره أن الطريق يستفيد منه قرى المجمعة والعقل، والمفرغ والسيل وظهياء وأفكاء، بطول 27 كيلومتراً، ويخدم 5 مدارس ومركز صحي ولايزال ترابياً بحاجة للسفلتة، والعبّارات وتصريف السيول، وبدأت الشركة المنفذة العمل به منذ عدة أشهر، ولايزال العمل به وهو بحاجة لاهتمام وسرعة إنجاز أكبر، حيث تكون الاحتجازات مع كل موسم ممطر".

05 أكتوبر 2019 - 6 صفر 1441
05:38 PM
اخر تعديل
23 أكتوبر 2019 - 24 صفر 1441
03:16 AM

عسير: احتجاز 7 معلمات وطفل في سيل لـ 4 ساعات

خلال عودتهن من مدرسة "المجمعة" بـ"رجال ألمع"

A A A
11
19,718

أنقذت فرق الدفاع المدني وفرق الأمن والسلامة بتعليم "رجال المع"، 7 معلمات وطفل، أثناء عودتهن من المدرسة بحبيل رجال ألمع، منتصف الأسبوع المنصرم، بعد احتجازٍ دام 4 ساعات في "وادي الريم".

وقالت إحدى المعلمات: "أثناء عودتنا من مدرسة المجمعة بحبيل رجال ألمع، والمطر يهطل بغزارة، وصلنا إلى منتصف الطريق، وبدأت السيول بالجريان بصورة مخيفة، أكثر من سيل من أكثر من جهة، فكان أمامنا خيار واحد وهو أن نخاطر بأنفسنا ونقطع السيل الثاني حتى نصل إلى مكان مرتفع آمن".

وأضافت: "عرضنا المشكلة منذ شهر، وطالبنا بطريق مسفلت وفي نفس الطريق تم احتجازنا بسبب السيل 4 ساعات في وادٍ مهجور، بلا ماء ولا محطات بنزين ولا خدمات، جوالاتنا نفذ منها الشحن، وأسعفنا شاحن متنقل".

وتابعت: "طريق المجمعة الحبيل في محافظة رجال ألمع طريق مأساوي وعر، ننطلق قبل صلاة الفجر للمدرسة ونصل بعد ساعتين بسبب وعورة الطريق، لأن الطريق يحتاج سفلتة فقط من المسؤول عن هذا التسيب".

وقالت المدرسة عبر حسابها على "تويتر": "احتجاز 7 معلمات وطفل 4 ساعات في الوادي المؤدي إلى مدرسة المجمعة بالحبيل في رجال ألمع؛ لعدم وجود طريق ممهد، إلى متى معاناة هذا الطريق؟".

وقال المتحدث الرسمي لإدارة تعليم رجال المع، ناصر جبلي: "إدارة التعليم تحمد الله على سلامة الجميع، وتشكر فريق الأمن والسلامة في الإدارة لجهودهم، وفريق الدفاع المدني في مركز الحبيل على تعاونهم واستجابتهم، وتؤكد على تواصلها المستمر مع الجهات ذات العلاقة لإنجاز الحلول العاجلة للطرق".

الجدير ذكره أن الطريق يستفيد منه قرى المجمعة والعقل، والمفرغ والسيل وظهياء وأفكاء، بطول 27 كيلومتراً، ويخدم 5 مدارس ومركز صحي ولايزال ترابياً بحاجة للسفلتة، والعبّارات وتصريف السيول، وبدأت الشركة المنفذة العمل به منذ عدة أشهر، ولايزال العمل به وهو بحاجة لاهتمام وسرعة إنجاز أكبر، حيث تكون الاحتجازات مع كل موسم ممطر".