"الزكاة" تستعرض مبادراتها لدعم المنشآت المتوسطة والصغيرة

خلال مشاركتها في فعاليات "بيبان الرياض" لمدة 4 أيام

تشارك الهيئة العامة للزكاة والدخل في ملتقى بيبان الرياض بنسخته الثانية والذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" لمدة 4 أيام ابتداءً من 29 يناير 2020م في مركز واجهة الرياض للمعارض والمؤتمرات، تحت رعاية الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض.

وتهدف المشاركة إلى مساندة المنشآت ورواد الأعمال على النمو والتوسع ورفع كفاءاتهم الإدارية والمالية والفنية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، ورفع الوعي في المهارات الأساسية التي تمكّن المنشآت من ممارسة أعمالها بالشكل الصحيح، والتركيز على أهمية ريادة الأعمال نظراً لدورها الحيوي محلياً ودولياً في تنمية الاقتصاد، وتطوير المناطق الأقل نمواً.

وتأتي مشاركة الهيئة في "بيبان الرياض" ضمن جهودها في دعم المنشآت المتوسطة والصغيرة من خلال توعيتهم بأعمال الزكاة والضرائب، والإجابة على استفساراتهم، وإرشادهم على اتباع الإجراءات الصحيحة في جميع تعاملاتهم مع الهيئة.

وتعرض الهيئة في جناحها المشارك إحدى مبادراتها في توعية الزوار من خلال تقديم معلومات ثرية حول الزكاة والضرائب عبر منصة الرحلات التعليمية.

يُذكر أن ملتقى "بيبان" يعنى بتهيئة البيئة المناسبة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة القائمة بما يضمن استمرارها ونموها، ويحفز دخول منشآت جديدة للسوق باحتواء المبادرين والمهتمين بمجال الأعمال، وإنشاء المشاريع وتجاوز مراحل التأسيس بسلاسة، والتعرف على مراحل استقطاب المستثمرين، وخطوات إجراءات الجهات الحكومية وجهات الدعم والتمكين، ويقدم لهم استشارات في كيفية استثمار تجارب الآخرين لتوسيع مداركهم الإدارية في بناء هيكل مشاريعهم وإنجاحها.

الهيئة العامة للزكاة والدخل
اعلان
"الزكاة" تستعرض مبادراتها لدعم المنشآت المتوسطة والصغيرة
سبق

تشارك الهيئة العامة للزكاة والدخل في ملتقى بيبان الرياض بنسخته الثانية والذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" لمدة 4 أيام ابتداءً من 29 يناير 2020م في مركز واجهة الرياض للمعارض والمؤتمرات، تحت رعاية الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض.

وتهدف المشاركة إلى مساندة المنشآت ورواد الأعمال على النمو والتوسع ورفع كفاءاتهم الإدارية والمالية والفنية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، ورفع الوعي في المهارات الأساسية التي تمكّن المنشآت من ممارسة أعمالها بالشكل الصحيح، والتركيز على أهمية ريادة الأعمال نظراً لدورها الحيوي محلياً ودولياً في تنمية الاقتصاد، وتطوير المناطق الأقل نمواً.

وتأتي مشاركة الهيئة في "بيبان الرياض" ضمن جهودها في دعم المنشآت المتوسطة والصغيرة من خلال توعيتهم بأعمال الزكاة والضرائب، والإجابة على استفساراتهم، وإرشادهم على اتباع الإجراءات الصحيحة في جميع تعاملاتهم مع الهيئة.

وتعرض الهيئة في جناحها المشارك إحدى مبادراتها في توعية الزوار من خلال تقديم معلومات ثرية حول الزكاة والضرائب عبر منصة الرحلات التعليمية.

يُذكر أن ملتقى "بيبان" يعنى بتهيئة البيئة المناسبة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة القائمة بما يضمن استمرارها ونموها، ويحفز دخول منشآت جديدة للسوق باحتواء المبادرين والمهتمين بمجال الأعمال، وإنشاء المشاريع وتجاوز مراحل التأسيس بسلاسة، والتعرف على مراحل استقطاب المستثمرين، وخطوات إجراءات الجهات الحكومية وجهات الدعم والتمكين، ويقدم لهم استشارات في كيفية استثمار تجارب الآخرين لتوسيع مداركهم الإدارية في بناء هيكل مشاريعهم وإنجاحها.

29 يناير 2020 - 4 جمادى الآخر 1441
05:00 PM

"الزكاة" تستعرض مبادراتها لدعم المنشآت المتوسطة والصغيرة

خلال مشاركتها في فعاليات "بيبان الرياض" لمدة 4 أيام

A A A
2
2,950

تشارك الهيئة العامة للزكاة والدخل في ملتقى بيبان الرياض بنسخته الثانية والذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" لمدة 4 أيام ابتداءً من 29 يناير 2020م في مركز واجهة الرياض للمعارض والمؤتمرات، تحت رعاية الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض.

وتهدف المشاركة إلى مساندة المنشآت ورواد الأعمال على النمو والتوسع ورفع كفاءاتهم الإدارية والمالية والفنية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، ورفع الوعي في المهارات الأساسية التي تمكّن المنشآت من ممارسة أعمالها بالشكل الصحيح، والتركيز على أهمية ريادة الأعمال نظراً لدورها الحيوي محلياً ودولياً في تنمية الاقتصاد، وتطوير المناطق الأقل نمواً.

وتأتي مشاركة الهيئة في "بيبان الرياض" ضمن جهودها في دعم المنشآت المتوسطة والصغيرة من خلال توعيتهم بأعمال الزكاة والضرائب، والإجابة على استفساراتهم، وإرشادهم على اتباع الإجراءات الصحيحة في جميع تعاملاتهم مع الهيئة.

وتعرض الهيئة في جناحها المشارك إحدى مبادراتها في توعية الزوار من خلال تقديم معلومات ثرية حول الزكاة والضرائب عبر منصة الرحلات التعليمية.

يُذكر أن ملتقى "بيبان" يعنى بتهيئة البيئة المناسبة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة القائمة بما يضمن استمرارها ونموها، ويحفز دخول منشآت جديدة للسوق باحتواء المبادرين والمهتمين بمجال الأعمال، وإنشاء المشاريع وتجاوز مراحل التأسيس بسلاسة، والتعرف على مراحل استقطاب المستثمرين، وخطوات إجراءات الجهات الحكومية وجهات الدعم والتمكين، ويقدم لهم استشارات في كيفية استثمار تجارب الآخرين لتوسيع مداركهم الإدارية في بناء هيكل مشاريعهم وإنجاحها.