"مدن" تطلق مؤتمرها الافتراضي "سيدات الصناعة 2020".. الأسبوع المقبل

في إطار دعم الحكومة لمشاركة المرأة في القطاع.. تحقيقًا لمستهدفات الرؤية

كشف المدير العام لهيئة "مدن" المهندس خالد بن محمد السالم، أن الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" ستنظم مؤتمرًا افتراضيًا تحت عنوان "سيدات الصناعة 2020" برعاية وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف تحت شعار "لأجل اقتصاد صناعي شامل ومستدام" خلال الفترة 6 - 7 جمادى الأول 1442هـ الموافق 21 – 22 ديسمبر 2020.

يأتي ذلك في إطار دعم الحكومة المتواصل لتمكين المرأة السعودية بالقطاع الصناعي تماشياً مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحوّل الوطني 2020.

وأفاد "السالم" أن الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" أوضحت في بيان لها ارتفاع أعداد السعوديات العاملات في المدن الصناعية التي تشرف عليها حيث نجحت في رفع أعدادهن من 7860 موظفة في عام 2018م إلى 17 ألف موظفة بنهاية الربع الأول من 2020.

ونوّه بجهود "مدن" في توفير البيئة المحفزة لعمل السيدات بتوافر حاضنات أطفال وأماكن انتظار سيارات ومراكز طبية وترفيهية، وتشجيعهن على الاستثمار الصناعي وذلك في إطار استراتيجيتها لتمكين الصناعة حيث جعلت القطاع الصناعي أكثر جذباً من خلال منتجات وخدمات وحلول تمويلية مبتكرة تلائم دور المرأة المهم في الاقتصاد الوطني.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي المنعقد اليوم بحضور المهتمين في المجال الاقتصادي ورجال وسيدات الأعمال، حيث أوضح السالم أن المؤتمر يمثل منصة استثنائية رائدة تجمع المسؤولين والخبراء والمختصين والمهتمين لمناقشة أفضل السبل لتمكين المرأة بالقطاع الصناعي، وتعزيز دورها الحيوي في الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة.

الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية مدن
اعلان
"مدن" تطلق مؤتمرها الافتراضي "سيدات الصناعة 2020".. الأسبوع المقبل
سبق

كشف المدير العام لهيئة "مدن" المهندس خالد بن محمد السالم، أن الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" ستنظم مؤتمرًا افتراضيًا تحت عنوان "سيدات الصناعة 2020" برعاية وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف تحت شعار "لأجل اقتصاد صناعي شامل ومستدام" خلال الفترة 6 - 7 جمادى الأول 1442هـ الموافق 21 – 22 ديسمبر 2020.

يأتي ذلك في إطار دعم الحكومة المتواصل لتمكين المرأة السعودية بالقطاع الصناعي تماشياً مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحوّل الوطني 2020.

وأفاد "السالم" أن الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" أوضحت في بيان لها ارتفاع أعداد السعوديات العاملات في المدن الصناعية التي تشرف عليها حيث نجحت في رفع أعدادهن من 7860 موظفة في عام 2018م إلى 17 ألف موظفة بنهاية الربع الأول من 2020.

ونوّه بجهود "مدن" في توفير البيئة المحفزة لعمل السيدات بتوافر حاضنات أطفال وأماكن انتظار سيارات ومراكز طبية وترفيهية، وتشجيعهن على الاستثمار الصناعي وذلك في إطار استراتيجيتها لتمكين الصناعة حيث جعلت القطاع الصناعي أكثر جذباً من خلال منتجات وخدمات وحلول تمويلية مبتكرة تلائم دور المرأة المهم في الاقتصاد الوطني.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي المنعقد اليوم بحضور المهتمين في المجال الاقتصادي ورجال وسيدات الأعمال، حيث أوضح السالم أن المؤتمر يمثل منصة استثنائية رائدة تجمع المسؤولين والخبراء والمختصين والمهتمين لمناقشة أفضل السبل لتمكين المرأة بالقطاع الصناعي، وتعزيز دورها الحيوي في الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة.

14 ديسمبر 2020 - 29 ربيع الآخر 1442
05:35 PM

"مدن" تطلق مؤتمرها الافتراضي "سيدات الصناعة 2020".. الأسبوع المقبل

في إطار دعم الحكومة لمشاركة المرأة في القطاع.. تحقيقًا لمستهدفات الرؤية

A A A
0
420

كشف المدير العام لهيئة "مدن" المهندس خالد بن محمد السالم، أن الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" ستنظم مؤتمرًا افتراضيًا تحت عنوان "سيدات الصناعة 2020" برعاية وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف تحت شعار "لأجل اقتصاد صناعي شامل ومستدام" خلال الفترة 6 - 7 جمادى الأول 1442هـ الموافق 21 – 22 ديسمبر 2020.

يأتي ذلك في إطار دعم الحكومة المتواصل لتمكين المرأة السعودية بالقطاع الصناعي تماشياً مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحوّل الوطني 2020.

وأفاد "السالم" أن الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" أوضحت في بيان لها ارتفاع أعداد السعوديات العاملات في المدن الصناعية التي تشرف عليها حيث نجحت في رفع أعدادهن من 7860 موظفة في عام 2018م إلى 17 ألف موظفة بنهاية الربع الأول من 2020.

ونوّه بجهود "مدن" في توفير البيئة المحفزة لعمل السيدات بتوافر حاضنات أطفال وأماكن انتظار سيارات ومراكز طبية وترفيهية، وتشجيعهن على الاستثمار الصناعي وذلك في إطار استراتيجيتها لتمكين الصناعة حيث جعلت القطاع الصناعي أكثر جذباً من خلال منتجات وخدمات وحلول تمويلية مبتكرة تلائم دور المرأة المهم في الاقتصاد الوطني.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي المنعقد اليوم بحضور المهتمين في المجال الاقتصادي ورجال وسيدات الأعمال، حيث أوضح السالم أن المؤتمر يمثل منصة استثنائية رائدة تجمع المسؤولين والخبراء والمختصين والمهتمين لمناقشة أفضل السبل لتمكين المرأة بالقطاع الصناعي، وتعزيز دورها الحيوي في الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة.