"أديب": الإعلام التحريضي يعتمد على التدليس والكذب وانعدام الشفافية

قال: إذا أردت معرفته بشكل أكبر فعليك متابعة قناة "الجزيرة"

قال الإعلامي عماد الدين أديب‏، في جلسة "إعلام التحري.. إشكالات المهنة وتناقض الأجندات"، إنه "إذا أردت معرفة إعلام التحريض بشكل أكبر، فعليك متابعة قناة الجزيرة".


وعرف الإعلام التحريضي بأنه "تسخير وسائل الإعلام لنشر معلومات مغلوطة بشكل غير احترافي وغير أخلاقي، يعتمد على التدليس والكذب وانعدام الشفافية، مما يؤدي لنجاح هذا العمل".

وأضاف: "نحن لا نعترف بشفافية إعطاء المعلومات، ونعتقد أن السياسي الناجح من يخبئ المعلومات، وينقصنا في الوطن العربي أننا لا نعرف الخط الأحمر، ولكننا كصحفيين علينا الالتزام بالخط".

وأضاف أن هناك مشروعاً عربياً لمواجهة إعلام التحريض، ونصح الرؤساء في الوطن العربي بإعطاء الإعلام حرية أكبر، مستعرضاً مخاطر وسائل الإعلام التحريضي بانتشار الخبر اللحظي وثورة اندماج الإعلام والانفلات والتكنولوجيا وانسداد قنوات التغيير.

الإعلامي عماد الدين أديب إعلام التحري.. إشكالات المهنة وتناقض الأجندات منتدى الإعلام السعودي
اعلان
"أديب": الإعلام التحريضي يعتمد على التدليس والكذب وانعدام الشفافية
سبق

قال الإعلامي عماد الدين أديب‏، في جلسة "إعلام التحري.. إشكالات المهنة وتناقض الأجندات"، إنه "إذا أردت معرفة إعلام التحريض بشكل أكبر، فعليك متابعة قناة الجزيرة".


وعرف الإعلام التحريضي بأنه "تسخير وسائل الإعلام لنشر معلومات مغلوطة بشكل غير احترافي وغير أخلاقي، يعتمد على التدليس والكذب وانعدام الشفافية، مما يؤدي لنجاح هذا العمل".

وأضاف: "نحن لا نعترف بشفافية إعطاء المعلومات، ونعتقد أن السياسي الناجح من يخبئ المعلومات، وينقصنا في الوطن العربي أننا لا نعرف الخط الأحمر، ولكننا كصحفيين علينا الالتزام بالخط".

وأضاف أن هناك مشروعاً عربياً لمواجهة إعلام التحريض، ونصح الرؤساء في الوطن العربي بإعطاء الإعلام حرية أكبر، مستعرضاً مخاطر وسائل الإعلام التحريضي بانتشار الخبر اللحظي وثورة اندماج الإعلام والانفلات والتكنولوجيا وانسداد قنوات التغيير.

03 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الآخر 1441
07:39 PM

"أديب": الإعلام التحريضي يعتمد على التدليس والكذب وانعدام الشفافية

قال: إذا أردت معرفته بشكل أكبر فعليك متابعة قناة "الجزيرة"

A A A
5
2,722

قال الإعلامي عماد الدين أديب‏، في جلسة "إعلام التحري.. إشكالات المهنة وتناقض الأجندات"، إنه "إذا أردت معرفة إعلام التحريض بشكل أكبر، فعليك متابعة قناة الجزيرة".


وعرف الإعلام التحريضي بأنه "تسخير وسائل الإعلام لنشر معلومات مغلوطة بشكل غير احترافي وغير أخلاقي، يعتمد على التدليس والكذب وانعدام الشفافية، مما يؤدي لنجاح هذا العمل".

وأضاف: "نحن لا نعترف بشفافية إعطاء المعلومات، ونعتقد أن السياسي الناجح من يخبئ المعلومات، وينقصنا في الوطن العربي أننا لا نعرف الخط الأحمر، ولكننا كصحفيين علينا الالتزام بالخط".

وأضاف أن هناك مشروعاً عربياً لمواجهة إعلام التحريض، ونصح الرؤساء في الوطن العربي بإعطاء الإعلام حرية أكبر، مستعرضاً مخاطر وسائل الإعلام التحريضي بانتشار الخبر اللحظي وثورة اندماج الإعلام والانفلات والتكنولوجيا وانسداد قنوات التغيير.