البيئة عن حالة الجراد الصحراوي: نتابع المؤشرات من مايو وحتى يوينو

المنطقة الشرقية تشهد عمليات انسلاخات للحشرات وستستمر عملية التجنح

أكدت وزارة البيئة والمياه والزراعة أنها تتابع مؤشرات حالة الجراد الصحراوي خلال الفترة من مايو حتى يونيو، مع اتخاذ عدد من الإجراءات لمكافحته.
وبينت عبر حسابها في تويتر أنه في الرياض والقصيم وحائل هناك تجمع للبقايا التي نجت من المكافحة لتغزو المناطق التي استقبلت الأمطار في إبريل وتبدأ في التكاثر في جنوب الرياض وحائل والجوف والقصيم وفي نهاية يونيو تتوجه الأسراب إلى دول التكاثر الصيفي.
وأضافت: أما نجران وعسير وجيزان فمهددة بغزو أسراب من اليمن وسلطنة عمان ودول القرن الإفريقي حيث تجد ظروفاً بيئية تسمح بالتكاثر وهذا التهديد قد يحدث عندما تتزامن حركة الرياح مع تشكل الأسراب من مايو حتى نهاية يوليو
وأما المنطقة الشرقية فتشهد عمليات انسلاخات للحشرات وستستمر عملية التجنح حتى نهاية مايو نسبة للتغيرات البيئية وهطول الأمطار ومع المكافحة المكثفة يتوقع أن يتشتت الجراد ويكون بأعداد انفرادية.

وزارة البيئة والمياه والزراعة الجراد الصحراوي
اعلان
البيئة عن حالة الجراد الصحراوي: نتابع المؤشرات من مايو وحتى يوينو
سبق

أكدت وزارة البيئة والمياه والزراعة أنها تتابع مؤشرات حالة الجراد الصحراوي خلال الفترة من مايو حتى يونيو، مع اتخاذ عدد من الإجراءات لمكافحته.
وبينت عبر حسابها في تويتر أنه في الرياض والقصيم وحائل هناك تجمع للبقايا التي نجت من المكافحة لتغزو المناطق التي استقبلت الأمطار في إبريل وتبدأ في التكاثر في جنوب الرياض وحائل والجوف والقصيم وفي نهاية يونيو تتوجه الأسراب إلى دول التكاثر الصيفي.
وأضافت: أما نجران وعسير وجيزان فمهددة بغزو أسراب من اليمن وسلطنة عمان ودول القرن الإفريقي حيث تجد ظروفاً بيئية تسمح بالتكاثر وهذا التهديد قد يحدث عندما تتزامن حركة الرياح مع تشكل الأسراب من مايو حتى نهاية يوليو
وأما المنطقة الشرقية فتشهد عمليات انسلاخات للحشرات وستستمر عملية التجنح حتى نهاية مايو نسبة للتغيرات البيئية وهطول الأمطار ومع المكافحة المكثفة يتوقع أن يتشتت الجراد ويكون بأعداد انفرادية.

03 مايو 2020 - 10 رمضان 1441
07:54 PM

البيئة عن حالة الجراد الصحراوي: نتابع المؤشرات من مايو وحتى يوينو

المنطقة الشرقية تشهد عمليات انسلاخات للحشرات وستستمر عملية التجنح

A A A
1
1,689

أكدت وزارة البيئة والمياه والزراعة أنها تتابع مؤشرات حالة الجراد الصحراوي خلال الفترة من مايو حتى يونيو، مع اتخاذ عدد من الإجراءات لمكافحته.
وبينت عبر حسابها في تويتر أنه في الرياض والقصيم وحائل هناك تجمع للبقايا التي نجت من المكافحة لتغزو المناطق التي استقبلت الأمطار في إبريل وتبدأ في التكاثر في جنوب الرياض وحائل والجوف والقصيم وفي نهاية يونيو تتوجه الأسراب إلى دول التكاثر الصيفي.
وأضافت: أما نجران وعسير وجيزان فمهددة بغزو أسراب من اليمن وسلطنة عمان ودول القرن الإفريقي حيث تجد ظروفاً بيئية تسمح بالتكاثر وهذا التهديد قد يحدث عندما تتزامن حركة الرياح مع تشكل الأسراب من مايو حتى نهاية يوليو
وأما المنطقة الشرقية فتشهد عمليات انسلاخات للحشرات وستستمر عملية التجنح حتى نهاية مايو نسبة للتغيرات البيئية وهطول الأمطار ومع المكافحة المكثفة يتوقع أن يتشتت الجراد ويكون بأعداد انفرادية.