وزير السياحة اللبناني: خسرنا الموسم و"ناطرين التساهيل من الله"

تسبب الحراك الشعبي في لبنان مؤخراً في خسران مليار ريال يوميًا من قطاعات الاقتصاد اللبناني وأهمها قطاع السياحة اللبناني.

وكشف وزير السياحة اللبناني أواديس كيدنيان في تصريحات إعلامية أن نسبة الحجوزات في فنادق العاصمة اللبنانية لا تتجاوز 5‎%.

ويضيف كيدانيان في حديثه أن شركات ومنظمي الرحلات الأوربية والعربية ألغت الحجوزات لشهر نوفمبر وديسمبر.

يؤكد كيدانيان أن القطاع السياحي اللبناني ككل القطاعات تأثر سلباً بما يجري في الشوارع، مشيراً إلى أنه لا يتحدث عن الحراك أو الثورة، بل يتحدث بحسب الواقع القائم والأمور التي أدّت لإلغاء الحجوزات.

ويضيف في حواره: أتأسف أن كل ما كنا نتوقعه للعام 2019 انتهى للأسف، "وناطرين التساهيل".

وأشار وزير السياحة إلى تأثير سلبي للغاية والخوف، مما يوجه الفنادق العالمية ببيروت إلى الإغلاق والانسحاب من الإدارة.

وعلى نفس القدر قطاع المطاعم والمتغيرات مشيراً إلى أن أغلب اصحاب الفنادق والمطاعم أبلغوا الموظفين بأن الدوامات ستخفض الى النصف وكذلك الرواتب.

وأضاف كيدانيان: نتمنى أن تنتهي الأمور في الأيام القليلة المقبلة، وتتشكل الحكومة ويعود الهدوء، وهنا يمكن الاستفادة من احتفالات نهاية العام.

وزير السياحة اللبناني الحراك الشعبي في لبنان قطاع السياحة اللبناني
اعلان
وزير السياحة اللبناني: خسرنا الموسم و"ناطرين التساهيل من الله"
سبق

تسبب الحراك الشعبي في لبنان مؤخراً في خسران مليار ريال يوميًا من قطاعات الاقتصاد اللبناني وأهمها قطاع السياحة اللبناني.

وكشف وزير السياحة اللبناني أواديس كيدنيان في تصريحات إعلامية أن نسبة الحجوزات في فنادق العاصمة اللبنانية لا تتجاوز 5‎%.

ويضيف كيدانيان في حديثه أن شركات ومنظمي الرحلات الأوربية والعربية ألغت الحجوزات لشهر نوفمبر وديسمبر.

يؤكد كيدانيان أن القطاع السياحي اللبناني ككل القطاعات تأثر سلباً بما يجري في الشوارع، مشيراً إلى أنه لا يتحدث عن الحراك أو الثورة، بل يتحدث بحسب الواقع القائم والأمور التي أدّت لإلغاء الحجوزات.

ويضيف في حواره: أتأسف أن كل ما كنا نتوقعه للعام 2019 انتهى للأسف، "وناطرين التساهيل".

وأشار وزير السياحة إلى تأثير سلبي للغاية والخوف، مما يوجه الفنادق العالمية ببيروت إلى الإغلاق والانسحاب من الإدارة.

وعلى نفس القدر قطاع المطاعم والمتغيرات مشيراً إلى أن أغلب اصحاب الفنادق والمطاعم أبلغوا الموظفين بأن الدوامات ستخفض الى النصف وكذلك الرواتب.

وأضاف كيدانيان: نتمنى أن تنتهي الأمور في الأيام القليلة المقبلة، وتتشكل الحكومة ويعود الهدوء، وهنا يمكن الاستفادة من احتفالات نهاية العام.

06 نوفمبر 2019 - 9 ربيع الأول 1441
02:51 PM

وزير السياحة اللبناني: خسرنا الموسم و"ناطرين التساهيل من الله"

A A A
9
6,949

تسبب الحراك الشعبي في لبنان مؤخراً في خسران مليار ريال يوميًا من قطاعات الاقتصاد اللبناني وأهمها قطاع السياحة اللبناني.

وكشف وزير السياحة اللبناني أواديس كيدنيان في تصريحات إعلامية أن نسبة الحجوزات في فنادق العاصمة اللبنانية لا تتجاوز 5‎%.

ويضيف كيدانيان في حديثه أن شركات ومنظمي الرحلات الأوربية والعربية ألغت الحجوزات لشهر نوفمبر وديسمبر.

يؤكد كيدانيان أن القطاع السياحي اللبناني ككل القطاعات تأثر سلباً بما يجري في الشوارع، مشيراً إلى أنه لا يتحدث عن الحراك أو الثورة، بل يتحدث بحسب الواقع القائم والأمور التي أدّت لإلغاء الحجوزات.

ويضيف في حواره: أتأسف أن كل ما كنا نتوقعه للعام 2019 انتهى للأسف، "وناطرين التساهيل".

وأشار وزير السياحة إلى تأثير سلبي للغاية والخوف، مما يوجه الفنادق العالمية ببيروت إلى الإغلاق والانسحاب من الإدارة.

وعلى نفس القدر قطاع المطاعم والمتغيرات مشيراً إلى أن أغلب اصحاب الفنادق والمطاعم أبلغوا الموظفين بأن الدوامات ستخفض الى النصف وكذلك الرواتب.

وأضاف كيدانيان: نتمنى أن تنتهي الأمور في الأيام القليلة المقبلة، وتتشكل الحكومة ويعود الهدوء، وهنا يمكن الاستفادة من احتفالات نهاية العام.