في صبيخة الخبر.. حملات توعوية للدعاة من كورونا باستخدام مكبرات الصوت

في مبادرة ميدانية لحثهم على اتباع الإجراءات الاحترازية والالتزام بمنع التجول

تضامنت ثلاث جهات حكومية لتوعية العمالة الوافدة عن فيروس كورونا داخل حي الصبيخة بالخبر مستعينة بعدد من الدعاة والمؤثرين الأجانب من أبناء بلدانهم، جاء ذلك بالتعاون بين مكتب وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ومكتب هداية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالخبر وشرطة الخبر.

وقال مدير مكتب "هداية" بالخبر الشيخ عبدالرحمن القرني إن هذه المبادرة تم خلالها النزول ميدانياً داخل حي الصبيخة أمس الأول بهدف نشر الوعي الصحي والاجتماعي لدى العمالة الوافدة عن فيروس كورونا وحثهم على اتباع الإجراءات الاحترازية والالتزام بفترة منع التجول وتوزيع المنشورات الصحية.

وأكد أن عدداً من منسوبي مكتب الموارد البشرية وشرطة الخبر ومكتب هداية قاموا بجولات متنوعة داخل الحي يرافقهم دعاة لترجمة 9 لغات مختلفة للعمالة بتواجد السيارة الدعوية التي دوت مكبراتها الصوتية بالرسائل التوعوية والإرشادية عن هذا الوباء من الدعاة المؤثرين.

وأوضح "القرني" أن الجولات التطوعية لقيت تفاعلاً مميزاً من العمالة الوافدة داخل حي الصبيخة والذين أكدوا حرصهم على اتباع تعليمات الجهات الرسمية للوقاية من هذا المرض، مضيفاً أن هذه الأعمال تندرج ضمن مبادرة "إنسانية وطن" التي نفذها المكتب بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية تحت شعار ( مقيم ومواطن.. صحتنا واحدة )، انطلاقاً من كلمة خادم الحرمين الشريفين أن صحة الإنسان أولاً تأكيداً على حرص هذه البلاد على صحة المواطن والمقيم وجعلها في أولوية اهتماماتها.

الخبر حي الصبيخة فيروس كورونا الجديد
اعلان
في صبيخة الخبر.. حملات توعوية للدعاة من كورونا باستخدام مكبرات الصوت
سبق

تضامنت ثلاث جهات حكومية لتوعية العمالة الوافدة عن فيروس كورونا داخل حي الصبيخة بالخبر مستعينة بعدد من الدعاة والمؤثرين الأجانب من أبناء بلدانهم، جاء ذلك بالتعاون بين مكتب وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ومكتب هداية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالخبر وشرطة الخبر.

وقال مدير مكتب "هداية" بالخبر الشيخ عبدالرحمن القرني إن هذه المبادرة تم خلالها النزول ميدانياً داخل حي الصبيخة أمس الأول بهدف نشر الوعي الصحي والاجتماعي لدى العمالة الوافدة عن فيروس كورونا وحثهم على اتباع الإجراءات الاحترازية والالتزام بفترة منع التجول وتوزيع المنشورات الصحية.

وأكد أن عدداً من منسوبي مكتب الموارد البشرية وشرطة الخبر ومكتب هداية قاموا بجولات متنوعة داخل الحي يرافقهم دعاة لترجمة 9 لغات مختلفة للعمالة بتواجد السيارة الدعوية التي دوت مكبراتها الصوتية بالرسائل التوعوية والإرشادية عن هذا الوباء من الدعاة المؤثرين.

وأوضح "القرني" أن الجولات التطوعية لقيت تفاعلاً مميزاً من العمالة الوافدة داخل حي الصبيخة والذين أكدوا حرصهم على اتباع تعليمات الجهات الرسمية للوقاية من هذا المرض، مضيفاً أن هذه الأعمال تندرج ضمن مبادرة "إنسانية وطن" التي نفذها المكتب بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية تحت شعار ( مقيم ومواطن.. صحتنا واحدة )، انطلاقاً من كلمة خادم الحرمين الشريفين أن صحة الإنسان أولاً تأكيداً على حرص هذه البلاد على صحة المواطن والمقيم وجعلها في أولوية اهتماماتها.

28 إبريل 2020 - 5 رمضان 1441
08:38 PM

في صبيخة الخبر.. حملات توعوية للدعاة من كورونا باستخدام مكبرات الصوت

في مبادرة ميدانية لحثهم على اتباع الإجراءات الاحترازية والالتزام بمنع التجول

A A A
6
7,794

تضامنت ثلاث جهات حكومية لتوعية العمالة الوافدة عن فيروس كورونا داخل حي الصبيخة بالخبر مستعينة بعدد من الدعاة والمؤثرين الأجانب من أبناء بلدانهم، جاء ذلك بالتعاون بين مكتب وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ومكتب هداية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالخبر وشرطة الخبر.

وقال مدير مكتب "هداية" بالخبر الشيخ عبدالرحمن القرني إن هذه المبادرة تم خلالها النزول ميدانياً داخل حي الصبيخة أمس الأول بهدف نشر الوعي الصحي والاجتماعي لدى العمالة الوافدة عن فيروس كورونا وحثهم على اتباع الإجراءات الاحترازية والالتزام بفترة منع التجول وتوزيع المنشورات الصحية.

وأكد أن عدداً من منسوبي مكتب الموارد البشرية وشرطة الخبر ومكتب هداية قاموا بجولات متنوعة داخل الحي يرافقهم دعاة لترجمة 9 لغات مختلفة للعمالة بتواجد السيارة الدعوية التي دوت مكبراتها الصوتية بالرسائل التوعوية والإرشادية عن هذا الوباء من الدعاة المؤثرين.

وأوضح "القرني" أن الجولات التطوعية لقيت تفاعلاً مميزاً من العمالة الوافدة داخل حي الصبيخة والذين أكدوا حرصهم على اتباع تعليمات الجهات الرسمية للوقاية من هذا المرض، مضيفاً أن هذه الأعمال تندرج ضمن مبادرة "إنسانية وطن" التي نفذها المكتب بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية تحت شعار ( مقيم ومواطن.. صحتنا واحدة )، انطلاقاً من كلمة خادم الحرمين الشريفين أن صحة الإنسان أولاً تأكيداً على حرص هذه البلاد على صحة المواطن والمقيم وجعلها في أولوية اهتماماتها.