"شؤون المسجد النبوي" تكثف أعمال التعقيم وغسل السجاد خلال شهر صفر

لتوفير الخدمات كافة للزائرين وضمان سلامتهم وتطبيق الإجراءات الاحترازية

تحرص وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي من خلال إداراتها المختلفة على تهيئة المسجد النبوي للزوار والمصلين، وذلك ضمن جهودها المستمرة لخدمة مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. وكثفت إدارة السجاد التابعة للإدارة العامة للشؤون الخدمية أعمالها خلال شهر صفر من عام 1443هـ؛ وذلك لتقديم أرقى وأجود الخدمات المتكاملة لضمان سلامة قاصدي المسجد النبوي، وتهيئة الأجواء المناسبة لهم؛ لينعموا بالطمأنينة والراحة والسكينة أثناء تأديتهم عبادتهم.

وتفصيلاً، يتم تعقيم السجاد 10 مرات في اليوم الواحد قبل وبعد كل صلاة؛ إذ بلغ عدد مرات تعقيم السجاد في الحرم القديم (الروضة الشريفة) قرابة 1800 مرة باستخدام 10000 لتر من مواد التعقيم. أما داخل التوسعات فقد تجاوزت عمليات التعقيم 500 مرة باستخدام 12000 لتر. كما تمت 450 عملية تعقيم باستخدام 9030 لترًا مستخدمة في تعقيم السجاد في ساحات المسجد النبوي الشريف.

كما تم العمل على غسل 1654 سجادة حرصًا على اتخاذ الإجراءات الاحترازية كافة. وتم رش المعطر على السجاد في الحرم القديم (الروضة الشريفة) أكثر من 480 مرة بكمية تجاوزت 1500 لتر، وفي التوسعات والساحات قرابة 600 مرة باستخدام 3100 لتر من المعطر.

وعملت إدارة السجاد على تطبيق الإجراءات الوقائية من خلال التباعد بين الأفراد؛ إذ تم وضع علامات التباعد على السجاد التي بلغ عددها 4500 علامة جديدة، و3384 علامة تم إجراء صيانة لها، إضافة إلى القيام بعمل جولات رقابية مخصصة للإجراءات الاحترازية، تجاوزت 645 جولة في أنحاء المسجد النبوي.

يأتي ذلك ضمن حرص الوكالة على تسخير الخدمات كافة للزائرين على أفضل وجه لضمان سلامتهم، وتطبيق الإجراءات الاحترازية ليؤدوا عباداتهم بكل يسر وطمأنينة، بما يحقق تطلعات ولاة الأمر –حفظهم الله-.

اعلان
"شؤون المسجد النبوي" تكثف أعمال التعقيم وغسل السجاد خلال شهر صفر
سبق

تحرص وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي من خلال إداراتها المختلفة على تهيئة المسجد النبوي للزوار والمصلين، وذلك ضمن جهودها المستمرة لخدمة مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. وكثفت إدارة السجاد التابعة للإدارة العامة للشؤون الخدمية أعمالها خلال شهر صفر من عام 1443هـ؛ وذلك لتقديم أرقى وأجود الخدمات المتكاملة لضمان سلامة قاصدي المسجد النبوي، وتهيئة الأجواء المناسبة لهم؛ لينعموا بالطمأنينة والراحة والسكينة أثناء تأديتهم عبادتهم.

وتفصيلاً، يتم تعقيم السجاد 10 مرات في اليوم الواحد قبل وبعد كل صلاة؛ إذ بلغ عدد مرات تعقيم السجاد في الحرم القديم (الروضة الشريفة) قرابة 1800 مرة باستخدام 10000 لتر من مواد التعقيم. أما داخل التوسعات فقد تجاوزت عمليات التعقيم 500 مرة باستخدام 12000 لتر. كما تمت 450 عملية تعقيم باستخدام 9030 لترًا مستخدمة في تعقيم السجاد في ساحات المسجد النبوي الشريف.

كما تم العمل على غسل 1654 سجادة حرصًا على اتخاذ الإجراءات الاحترازية كافة. وتم رش المعطر على السجاد في الحرم القديم (الروضة الشريفة) أكثر من 480 مرة بكمية تجاوزت 1500 لتر، وفي التوسعات والساحات قرابة 600 مرة باستخدام 3100 لتر من المعطر.

وعملت إدارة السجاد على تطبيق الإجراءات الوقائية من خلال التباعد بين الأفراد؛ إذ تم وضع علامات التباعد على السجاد التي بلغ عددها 4500 علامة جديدة، و3384 علامة تم إجراء صيانة لها، إضافة إلى القيام بعمل جولات رقابية مخصصة للإجراءات الاحترازية، تجاوزت 645 جولة في أنحاء المسجد النبوي.

يأتي ذلك ضمن حرص الوكالة على تسخير الخدمات كافة للزائرين على أفضل وجه لضمان سلامتهم، وتطبيق الإجراءات الاحترازية ليؤدوا عباداتهم بكل يسر وطمأنينة، بما يحقق تطلعات ولاة الأمر –حفظهم الله-.

13 أكتوبر 2021 - 7 ربيع الأول 1443
08:50 PM

"شؤون المسجد النبوي" تكثف أعمال التعقيم وغسل السجاد خلال شهر صفر

لتوفير الخدمات كافة للزائرين وضمان سلامتهم وتطبيق الإجراءات الاحترازية

A A A
0
735

تحرص وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي من خلال إداراتها المختلفة على تهيئة المسجد النبوي للزوار والمصلين، وذلك ضمن جهودها المستمرة لخدمة مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. وكثفت إدارة السجاد التابعة للإدارة العامة للشؤون الخدمية أعمالها خلال شهر صفر من عام 1443هـ؛ وذلك لتقديم أرقى وأجود الخدمات المتكاملة لضمان سلامة قاصدي المسجد النبوي، وتهيئة الأجواء المناسبة لهم؛ لينعموا بالطمأنينة والراحة والسكينة أثناء تأديتهم عبادتهم.

وتفصيلاً، يتم تعقيم السجاد 10 مرات في اليوم الواحد قبل وبعد كل صلاة؛ إذ بلغ عدد مرات تعقيم السجاد في الحرم القديم (الروضة الشريفة) قرابة 1800 مرة باستخدام 10000 لتر من مواد التعقيم. أما داخل التوسعات فقد تجاوزت عمليات التعقيم 500 مرة باستخدام 12000 لتر. كما تمت 450 عملية تعقيم باستخدام 9030 لترًا مستخدمة في تعقيم السجاد في ساحات المسجد النبوي الشريف.

كما تم العمل على غسل 1654 سجادة حرصًا على اتخاذ الإجراءات الاحترازية كافة. وتم رش المعطر على السجاد في الحرم القديم (الروضة الشريفة) أكثر من 480 مرة بكمية تجاوزت 1500 لتر، وفي التوسعات والساحات قرابة 600 مرة باستخدام 3100 لتر من المعطر.

وعملت إدارة السجاد على تطبيق الإجراءات الوقائية من خلال التباعد بين الأفراد؛ إذ تم وضع علامات التباعد على السجاد التي بلغ عددها 4500 علامة جديدة، و3384 علامة تم إجراء صيانة لها، إضافة إلى القيام بعمل جولات رقابية مخصصة للإجراءات الاحترازية، تجاوزت 645 جولة في أنحاء المسجد النبوي.

يأتي ذلك ضمن حرص الوكالة على تسخير الخدمات كافة للزائرين على أفضل وجه لضمان سلامتهم، وتطبيق الإجراءات الاحترازية ليؤدوا عباداتهم بكل يسر وطمأنينة، بما يحقق تطلعات ولاة الأمر –حفظهم الله-.