مسؤول سياحة فلسطين لـ"سبق": زارنا 3 ملايين سائح في 2018 والإعلام العربي سلبي

يشاركون منذ أكثر من 23 عامًا ويقدمون صورة إيجابية

شاركت دولة فلسطين في معرض برلين للسفر والسياحة 2019، حيث لفت المعرض الزوار بعروضه الشيقة ومواقع التراث والآثار الإسلامية والمسيحية والرومانية.

وكان لـ"سبق" لقاء مع مدير عام التسويق والإعلام السياحي بوزارة السياحة والآثار الفلسطينية ورئيس الوفد الفلسطيني المشارك في المعرض ماجد إسحاق.

في البداية أشار إسحاق لـ"سبق" أن فلسطين تشارك في معرض برلين منذ إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية، أي منذ عام 1995 بدون انقطاع، وذلك باعتباره أهم وأكبر معرض سياحي دولي، والوفد الفلسطيني وفد كبير جدًا من وزارة السياحة والآثار من سفارة فلسطين في ألمانيا، ونحن ولأول مرة نتميز بضم مؤسسات تعنى بالسياحة من القدس عاصمة فلسطين.

وعن هدف المشاركة، أوضح المسؤول الفلسطيني أن الهدف ليس هدفًا اقتصاديًا أو ترويجيًا فقط، ولكن هدفنا الرئيسي أن يرتفع اسم فلسطين بين كل الدول في العالم، ثم الهدف الآخر التعريف بالمنتج الفلسطيني، والهدف الثالث ترويجي، بمعنى تغيير الصورة النمطية للسائح الأجنبي .

ولفت إسحاق أن الأمن المضطرب فزاعة إعلامية غير صحيحة، وهنا نشكو الإعلام العربي لله، ومع ذلك تتميز فلسطين بالجو الآمن والمستقر، ليس هناك اعتداءات على السياح، كما يحدث في بعض الدول، كما توافد إلينا في عام 2018 ثلاثة ملايين ونصف سائح، منهم فقط 10 آلاف عربي مقابل أكثر من أربعة ملايين سائح زاروا إسرائيل، أما هذا العام كان لدينا اثنان ونصف مليون سائح، ولدينا 11 ألف غرفة فندقية بالقدس الشرقية والضفة الغربية، فالواقع السياحي يتطور بشكل قوي ونحن متفائلون .

وبين إسحاق أن المقاطعة وعدم التطبيع مستمران وبقوة، وأن زيارة فلسطين يفيدنا كثيراً، لإظهار كيان الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، والزيارات هي أفضل طريقة لتقديم الدعم المادي والمعنوي للشعب الفلسطيني.

وكشف إسحاق عن قائمة أبرز الدول الإسلامية التي تزور القدس، قائلاً: يأتي إلينا سياح من الأردن ومصر والمغرب، تركيا، وإندونيسيا وماليزيا يقدمان دعماً كبيراً جداً وخاصة للقدس، وعن الأجانب قال إن روسيا الاتحادية وأوكرانيا ورومانيا والولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك الهند .

أما بالنسبة للإقامة بالفنادق الفلسطينية تحتل أوكرانيا ورومانيا، الهند الولايات المتحدة الأمريكية المراكز اأولى من حيث الإقامة الفندقية بالقدس الشرقية .

وتمنى المسؤول الفلسطيني رؤية السياح العرب في حرم القدس، وفي كل مدن فلسطين، ليقدم لنا الدعم الاقتصادي والمعنوي والنفسي، خاصة وأن السائح العربي لديه نكهة خاصة وشعور معين، مثلاً عندما نرى السعوديين والمصريين والأردنيين نشعر بالارتياح والآمان.

اعلان
مسؤول سياحة فلسطين لـ"سبق": زارنا 3 ملايين سائح في 2018 والإعلام العربي سلبي
سبق

شاركت دولة فلسطين في معرض برلين للسفر والسياحة 2019، حيث لفت المعرض الزوار بعروضه الشيقة ومواقع التراث والآثار الإسلامية والمسيحية والرومانية.

وكان لـ"سبق" لقاء مع مدير عام التسويق والإعلام السياحي بوزارة السياحة والآثار الفلسطينية ورئيس الوفد الفلسطيني المشارك في المعرض ماجد إسحاق.

في البداية أشار إسحاق لـ"سبق" أن فلسطين تشارك في معرض برلين منذ إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية، أي منذ عام 1995 بدون انقطاع، وذلك باعتباره أهم وأكبر معرض سياحي دولي، والوفد الفلسطيني وفد كبير جدًا من وزارة السياحة والآثار من سفارة فلسطين في ألمانيا، ونحن ولأول مرة نتميز بضم مؤسسات تعنى بالسياحة من القدس عاصمة فلسطين.

وعن هدف المشاركة، أوضح المسؤول الفلسطيني أن الهدف ليس هدفًا اقتصاديًا أو ترويجيًا فقط، ولكن هدفنا الرئيسي أن يرتفع اسم فلسطين بين كل الدول في العالم، ثم الهدف الآخر التعريف بالمنتج الفلسطيني، والهدف الثالث ترويجي، بمعنى تغيير الصورة النمطية للسائح الأجنبي .

ولفت إسحاق أن الأمن المضطرب فزاعة إعلامية غير صحيحة، وهنا نشكو الإعلام العربي لله، ومع ذلك تتميز فلسطين بالجو الآمن والمستقر، ليس هناك اعتداءات على السياح، كما يحدث في بعض الدول، كما توافد إلينا في عام 2018 ثلاثة ملايين ونصف سائح، منهم فقط 10 آلاف عربي مقابل أكثر من أربعة ملايين سائح زاروا إسرائيل، أما هذا العام كان لدينا اثنان ونصف مليون سائح، ولدينا 11 ألف غرفة فندقية بالقدس الشرقية والضفة الغربية، فالواقع السياحي يتطور بشكل قوي ونحن متفائلون .

وبين إسحاق أن المقاطعة وعدم التطبيع مستمران وبقوة، وأن زيارة فلسطين يفيدنا كثيراً، لإظهار كيان الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، والزيارات هي أفضل طريقة لتقديم الدعم المادي والمعنوي للشعب الفلسطيني.

وكشف إسحاق عن قائمة أبرز الدول الإسلامية التي تزور القدس، قائلاً: يأتي إلينا سياح من الأردن ومصر والمغرب، تركيا، وإندونيسيا وماليزيا يقدمان دعماً كبيراً جداً وخاصة للقدس، وعن الأجانب قال إن روسيا الاتحادية وأوكرانيا ورومانيا والولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك الهند .

أما بالنسبة للإقامة بالفنادق الفلسطينية تحتل أوكرانيا ورومانيا، الهند الولايات المتحدة الأمريكية المراكز اأولى من حيث الإقامة الفندقية بالقدس الشرقية .

وتمنى المسؤول الفلسطيني رؤية السياح العرب في حرم القدس، وفي كل مدن فلسطين، ليقدم لنا الدعم الاقتصادي والمعنوي والنفسي، خاصة وأن السائح العربي لديه نكهة خاصة وشعور معين، مثلاً عندما نرى السعوديين والمصريين والأردنيين نشعر بالارتياح والآمان.

12 مارس 2019 - 5 رجب 1440
06:17 PM

مسؤول سياحة فلسطين لـ"سبق": زارنا 3 ملايين سائح في 2018 والإعلام العربي سلبي

يشاركون منذ أكثر من 23 عامًا ويقدمون صورة إيجابية

A A A
5
2,718

شاركت دولة فلسطين في معرض برلين للسفر والسياحة 2019، حيث لفت المعرض الزوار بعروضه الشيقة ومواقع التراث والآثار الإسلامية والمسيحية والرومانية.

وكان لـ"سبق" لقاء مع مدير عام التسويق والإعلام السياحي بوزارة السياحة والآثار الفلسطينية ورئيس الوفد الفلسطيني المشارك في المعرض ماجد إسحاق.

في البداية أشار إسحاق لـ"سبق" أن فلسطين تشارك في معرض برلين منذ إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية، أي منذ عام 1995 بدون انقطاع، وذلك باعتباره أهم وأكبر معرض سياحي دولي، والوفد الفلسطيني وفد كبير جدًا من وزارة السياحة والآثار من سفارة فلسطين في ألمانيا، ونحن ولأول مرة نتميز بضم مؤسسات تعنى بالسياحة من القدس عاصمة فلسطين.

وعن هدف المشاركة، أوضح المسؤول الفلسطيني أن الهدف ليس هدفًا اقتصاديًا أو ترويجيًا فقط، ولكن هدفنا الرئيسي أن يرتفع اسم فلسطين بين كل الدول في العالم، ثم الهدف الآخر التعريف بالمنتج الفلسطيني، والهدف الثالث ترويجي، بمعنى تغيير الصورة النمطية للسائح الأجنبي .

ولفت إسحاق أن الأمن المضطرب فزاعة إعلامية غير صحيحة، وهنا نشكو الإعلام العربي لله، ومع ذلك تتميز فلسطين بالجو الآمن والمستقر، ليس هناك اعتداءات على السياح، كما يحدث في بعض الدول، كما توافد إلينا في عام 2018 ثلاثة ملايين ونصف سائح، منهم فقط 10 آلاف عربي مقابل أكثر من أربعة ملايين سائح زاروا إسرائيل، أما هذا العام كان لدينا اثنان ونصف مليون سائح، ولدينا 11 ألف غرفة فندقية بالقدس الشرقية والضفة الغربية، فالواقع السياحي يتطور بشكل قوي ونحن متفائلون .

وبين إسحاق أن المقاطعة وعدم التطبيع مستمران وبقوة، وأن زيارة فلسطين يفيدنا كثيراً، لإظهار كيان الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، والزيارات هي أفضل طريقة لتقديم الدعم المادي والمعنوي للشعب الفلسطيني.

وكشف إسحاق عن قائمة أبرز الدول الإسلامية التي تزور القدس، قائلاً: يأتي إلينا سياح من الأردن ومصر والمغرب، تركيا، وإندونيسيا وماليزيا يقدمان دعماً كبيراً جداً وخاصة للقدس، وعن الأجانب قال إن روسيا الاتحادية وأوكرانيا ورومانيا والولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك الهند .

أما بالنسبة للإقامة بالفنادق الفلسطينية تحتل أوكرانيا ورومانيا، الهند الولايات المتحدة الأمريكية المراكز اأولى من حيث الإقامة الفندقية بالقدس الشرقية .

وتمنى المسؤول الفلسطيني رؤية السياح العرب في حرم القدس، وفي كل مدن فلسطين، ليقدم لنا الدعم الاقتصادي والمعنوي والنفسي، خاصة وأن السائح العربي لديه نكهة خاصة وشعور معين، مثلاً عندما نرى السعوديين والمصريين والأردنيين نشعر بالارتياح والآمان.