افتتاح ملتقى دعم الأسرة للدراسة الإلكترونية والتعليم عن بُعد في أضم

"السفياني" يشيد بجهود تفعيل الجانب التقني للوقاية من كورونا

افتتح محافظ أضم عمر بن عامر السفياني، فعاليات الملتقى الثاني لدعم الأسرة للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، بحضور مدير التعليم بمحافظة الليث الدكتور زكي بن رزيق الحازمي.

أقامت الفعاليات إدارة التعليم بمحافظة الليث، على مسرح مكتب التعليم بأضم، بمشاركة عدد من رؤساء المراكز الإدارية، ومديري الإدارات الحكومية والأهلية، وشيوخ القبائل والمؤثرين ومنسوبي التعليم بمكتبي التعليم بمحافظة أضم، وربوع العين.

وأشاد محافظ أضم عمر بن عامر السفياني، خلال افتتاحه لفعاليات الملتقى بجهود وزارة التعليم، وحرصها على تفعيل الجانب التقني من خلال انطلاقة العام الدراسي عن بعد، بهدف خدمة أجيال هذا الوطن، وتنفيذًا لتوجيهات القيادة الحكيمة، لوقاية الطلاب والطالبات من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا.

كما أثنى على جهود منسوبي ومنسوبات إدارة التعليم بمحافظة الليث في خدمة طلاب وطالبات المحافظة ومراكزها وقراها وحرصهم على تقديم الرعاية التربوية والتعليمية والاجتماعية لهم.

بدوره أكد مدير التعليم بمحافظة الليث الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، حرص إدارة التعليم على تعزيز الشراكة والعلاقة مع الأسرة والمجتمع، لاسيما في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة فيروس كورونا، لضمان استمرار أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات في رحلتهم التعليمية عن بعد، وتحقيق الاستفادة الكاملة من الخدمات والخيارات التي توفرها البدائل التعليمية عبر منصة مدرستي، وشبكة قنوات عين التعليمية.

وثمن مدير التعليم لأولياء أمور الطلاب والطالبات دورهم في متابعة أبنائهم ودعمهم لهم عبر مسارات التعليم الإلكتروني، ودعاهم إلى التكامل والتعاون مع المدرسة.

كما أشاد بدور المؤسسات الخيرية والتنموية بالمحافظة وما قدمته من جهود كبيرة لدعم بعض الأسر منذ انطلاقة الدراسة عن بعد، من خلال توفير أجهزة الكمبيوتر وشرائح الإنترنت.

وأكد أهمية دور شيوخ القبائل والمؤثرين في توجيه المجتمع، ونشر ثقافة التعليم عن بعد، ورفع مستوى الوعي والحرص لدى الأسر وأولياء الأمور لحث أبنائهم على التفاعل والتواجد عبر منصات التعليم.

وكان الملتقى قد تضمن عددًا من المحاور وأوراق العمل؛ من أبرزها: استراتيجية وزارة التعليم لدعم مسارات التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، وقدمها مدير الإعلام التربوي محمد بن ختيم المالكي، والأدوار التربوية للأسرة في دعم التعليم عن بعد، وقدمها مدير التوجيه والإرشاد الدكتور عبد الله بن سعيد الزبيدي، ونماذج لحصص دراسية افتراضية متزامنة، قدمها مدير الإشراف التربوي الدكتور عطية بن يتيم الهلالي، وجهود المؤسسات الاجتماعية في تعزيز التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، وقدمها رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بربوع العين ضيف الله بن مجلي المتعاني.

وفي نهاية الملتقى ناقش محافظ أضم، ومدير التعليم، مع الحاضرين؛ أبرز الصعوبات والتحديات التي تواجه المستخدمين، واستمعا إلى أبرز المطالب للسعي لإيجاد الحلول المناسبة لها.

اعلان
افتتاح ملتقى دعم الأسرة للدراسة الإلكترونية والتعليم عن بُعد في أضم
سبق

افتتح محافظ أضم عمر بن عامر السفياني، فعاليات الملتقى الثاني لدعم الأسرة للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، بحضور مدير التعليم بمحافظة الليث الدكتور زكي بن رزيق الحازمي.

أقامت الفعاليات إدارة التعليم بمحافظة الليث، على مسرح مكتب التعليم بأضم، بمشاركة عدد من رؤساء المراكز الإدارية، ومديري الإدارات الحكومية والأهلية، وشيوخ القبائل والمؤثرين ومنسوبي التعليم بمكتبي التعليم بمحافظة أضم، وربوع العين.

وأشاد محافظ أضم عمر بن عامر السفياني، خلال افتتاحه لفعاليات الملتقى بجهود وزارة التعليم، وحرصها على تفعيل الجانب التقني من خلال انطلاقة العام الدراسي عن بعد، بهدف خدمة أجيال هذا الوطن، وتنفيذًا لتوجيهات القيادة الحكيمة، لوقاية الطلاب والطالبات من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا.

كما أثنى على جهود منسوبي ومنسوبات إدارة التعليم بمحافظة الليث في خدمة طلاب وطالبات المحافظة ومراكزها وقراها وحرصهم على تقديم الرعاية التربوية والتعليمية والاجتماعية لهم.

بدوره أكد مدير التعليم بمحافظة الليث الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، حرص إدارة التعليم على تعزيز الشراكة والعلاقة مع الأسرة والمجتمع، لاسيما في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة فيروس كورونا، لضمان استمرار أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات في رحلتهم التعليمية عن بعد، وتحقيق الاستفادة الكاملة من الخدمات والخيارات التي توفرها البدائل التعليمية عبر منصة مدرستي، وشبكة قنوات عين التعليمية.

وثمن مدير التعليم لأولياء أمور الطلاب والطالبات دورهم في متابعة أبنائهم ودعمهم لهم عبر مسارات التعليم الإلكتروني، ودعاهم إلى التكامل والتعاون مع المدرسة.

كما أشاد بدور المؤسسات الخيرية والتنموية بالمحافظة وما قدمته من جهود كبيرة لدعم بعض الأسر منذ انطلاقة الدراسة عن بعد، من خلال توفير أجهزة الكمبيوتر وشرائح الإنترنت.

وأكد أهمية دور شيوخ القبائل والمؤثرين في توجيه المجتمع، ونشر ثقافة التعليم عن بعد، ورفع مستوى الوعي والحرص لدى الأسر وأولياء الأمور لحث أبنائهم على التفاعل والتواجد عبر منصات التعليم.

وكان الملتقى قد تضمن عددًا من المحاور وأوراق العمل؛ من أبرزها: استراتيجية وزارة التعليم لدعم مسارات التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، وقدمها مدير الإعلام التربوي محمد بن ختيم المالكي، والأدوار التربوية للأسرة في دعم التعليم عن بعد، وقدمها مدير التوجيه والإرشاد الدكتور عبد الله بن سعيد الزبيدي، ونماذج لحصص دراسية افتراضية متزامنة، قدمها مدير الإشراف التربوي الدكتور عطية بن يتيم الهلالي، وجهود المؤسسات الاجتماعية في تعزيز التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، وقدمها رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بربوع العين ضيف الله بن مجلي المتعاني.

وفي نهاية الملتقى ناقش محافظ أضم، ومدير التعليم، مع الحاضرين؛ أبرز الصعوبات والتحديات التي تواجه المستخدمين، واستمعا إلى أبرز المطالب للسعي لإيجاد الحلول المناسبة لها.

30 سبتمبر 2020 - 13 صفر 1442
06:02 PM

افتتاح ملتقى دعم الأسرة للدراسة الإلكترونية والتعليم عن بُعد في أضم

"السفياني" يشيد بجهود تفعيل الجانب التقني للوقاية من كورونا

A A A
0
153

افتتح محافظ أضم عمر بن عامر السفياني، فعاليات الملتقى الثاني لدعم الأسرة للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، بحضور مدير التعليم بمحافظة الليث الدكتور زكي بن رزيق الحازمي.

أقامت الفعاليات إدارة التعليم بمحافظة الليث، على مسرح مكتب التعليم بأضم، بمشاركة عدد من رؤساء المراكز الإدارية، ومديري الإدارات الحكومية والأهلية، وشيوخ القبائل والمؤثرين ومنسوبي التعليم بمكتبي التعليم بمحافظة أضم، وربوع العين.

وأشاد محافظ أضم عمر بن عامر السفياني، خلال افتتاحه لفعاليات الملتقى بجهود وزارة التعليم، وحرصها على تفعيل الجانب التقني من خلال انطلاقة العام الدراسي عن بعد، بهدف خدمة أجيال هذا الوطن، وتنفيذًا لتوجيهات القيادة الحكيمة، لوقاية الطلاب والطالبات من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا.

كما أثنى على جهود منسوبي ومنسوبات إدارة التعليم بمحافظة الليث في خدمة طلاب وطالبات المحافظة ومراكزها وقراها وحرصهم على تقديم الرعاية التربوية والتعليمية والاجتماعية لهم.

بدوره أكد مدير التعليم بمحافظة الليث الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، حرص إدارة التعليم على تعزيز الشراكة والعلاقة مع الأسرة والمجتمع، لاسيما في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة فيروس كورونا، لضمان استمرار أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات في رحلتهم التعليمية عن بعد، وتحقيق الاستفادة الكاملة من الخدمات والخيارات التي توفرها البدائل التعليمية عبر منصة مدرستي، وشبكة قنوات عين التعليمية.

وثمن مدير التعليم لأولياء أمور الطلاب والطالبات دورهم في متابعة أبنائهم ودعمهم لهم عبر مسارات التعليم الإلكتروني، ودعاهم إلى التكامل والتعاون مع المدرسة.

كما أشاد بدور المؤسسات الخيرية والتنموية بالمحافظة وما قدمته من جهود كبيرة لدعم بعض الأسر منذ انطلاقة الدراسة عن بعد، من خلال توفير أجهزة الكمبيوتر وشرائح الإنترنت.

وأكد أهمية دور شيوخ القبائل والمؤثرين في توجيه المجتمع، ونشر ثقافة التعليم عن بعد، ورفع مستوى الوعي والحرص لدى الأسر وأولياء الأمور لحث أبنائهم على التفاعل والتواجد عبر منصات التعليم.

وكان الملتقى قد تضمن عددًا من المحاور وأوراق العمل؛ من أبرزها: استراتيجية وزارة التعليم لدعم مسارات التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، وقدمها مدير الإعلام التربوي محمد بن ختيم المالكي، والأدوار التربوية للأسرة في دعم التعليم عن بعد، وقدمها مدير التوجيه والإرشاد الدكتور عبد الله بن سعيد الزبيدي، ونماذج لحصص دراسية افتراضية متزامنة، قدمها مدير الإشراف التربوي الدكتور عطية بن يتيم الهلالي، وجهود المؤسسات الاجتماعية في تعزيز التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، وقدمها رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بربوع العين ضيف الله بن مجلي المتعاني.

وفي نهاية الملتقى ناقش محافظ أضم، ومدير التعليم، مع الحاضرين؛ أبرز الصعوبات والتحديات التي تواجه المستخدمين، واستمعا إلى أبرز المطالب للسعي لإيجاد الحلول المناسبة لها.