فيصل بن فرحان: المملكة ترفض قطعياً استخدام الميليشيات الحوثية للشعب اليمني كرهينة

قال خلال مؤتمر مع وزير الخارجية النمساوي: ندعم جهود منع إيران من امتلاك سلاح نووي

قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، إن المملكة ترفض قطعياً استخدام الميليشيات الحوثية للشعب اليمني كرهينة.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي اليوم مع نظيره النمساوي في الرياض: نؤكّد دعمنا للجهود الدولية لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي.

من جهته، قال الوزير النمساوي: السعودية شريك أساسي للنمسا، وآمل في زيارة مواطنيها بلادنا، وللسعودية دور مهم في أمن واستقرار المنطقة، ونشجع عمليات التطوير التي تشهدها السعودية.

وحول إيران، قال الوزير النمساوي: لم نرَ مؤشرات إيجابية من إيران بشأن الملف النووي، ونأمل في استئناف المفاوضات النووية مع إيران في فيينا.

وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان
اعلان
فيصل بن فرحان: المملكة ترفض قطعياً استخدام الميليشيات الحوثية للشعب اليمني كرهينة
سبق

قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، إن المملكة ترفض قطعياً استخدام الميليشيات الحوثية للشعب اليمني كرهينة.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي اليوم مع نظيره النمساوي في الرياض: نؤكّد دعمنا للجهود الدولية لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي.

من جهته، قال الوزير النمساوي: السعودية شريك أساسي للنمسا، وآمل في زيارة مواطنيها بلادنا، وللسعودية دور مهم في أمن واستقرار المنطقة، ونشجع عمليات التطوير التي تشهدها السعودية.

وحول إيران، قال الوزير النمساوي: لم نرَ مؤشرات إيجابية من إيران بشأن الملف النووي، ونأمل في استئناف المفاوضات النووية مع إيران في فيينا.

12 سبتمبر 2021 - 5 صفر 1443
12:24 PM
اخر تعديل
20 نوفمبر 2021 - 15 ربيع الآخر 1443
03:43 PM

فيصل بن فرحان: المملكة ترفض قطعياً استخدام الميليشيات الحوثية للشعب اليمني كرهينة

قال خلال مؤتمر مع وزير الخارجية النمساوي: ندعم جهود منع إيران من امتلاك سلاح نووي

A A A
4
2,203

قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، إن المملكة ترفض قطعياً استخدام الميليشيات الحوثية للشعب اليمني كرهينة.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي اليوم مع نظيره النمساوي في الرياض: نؤكّد دعمنا للجهود الدولية لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي.

من جهته، قال الوزير النمساوي: السعودية شريك أساسي للنمسا، وآمل في زيارة مواطنيها بلادنا، وللسعودية دور مهم في أمن واستقرار المنطقة، ونشجع عمليات التطوير التي تشهدها السعودية.

وحول إيران، قال الوزير النمساوي: لم نرَ مؤشرات إيجابية من إيران بشأن الملف النووي، ونأمل في استئناف المفاوضات النووية مع إيران في فيينا.