مركز الملك سلمان للإغاثة ينظم دورة توعوية عن مخاطر تجنيد الأطفال في مأرب

وزع موادّ إيوائية في مديرية نهم بصنعاء وقدم معدات طبية حديثة لمستشفى الصومعة

نظّم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أمس، في مدينة مأرب؛ ندوة توعوية عن مخاطر تجنيد الأطفال والمسؤولية القانونية المترتبة إزاء التجنيد القسري لهم.


وقال المحامي والحقوقي هادي وردان: إن الدورة استهدفت أولياء أمور الأطفال الذين سبق تجنيدهم ممن يخضعون للتأهيل النفسي والاجتماعي؛ لتكتمل المهمة مع الآباء والأمهات، وللاستفادة أكثر من عملية التأهيل.


وأكد وردان أهمية الحماية للأطفال وإخراجهم من حالتهم النفسية الصعبة بسبب اشتراكهم في القتال، إضافة إلى تعريف الأسر بالقوانين الدولية المجرمة للتجنيد القسري للأطفال، وواجب الحماية لهم، لا الزج بهم في معارك تنال من طفولتهم وحياتهم الطبيعية.


وتأتي الندوة ضمن الدورة الخامسة من المرحلة التاسعة والعاشرة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين في اليمن.


ويخضع 27 طفلًا من محافظات يمنية مختلفة لتأهيل نفسي، برعاية من مركز الملك سلمان للإغاثة، وبإشراف مختصين نفسيين واجتماعيين ضمن خطة المركز لإعادة تأهيل 2.000 طفل يمني.


من جانب آخر وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بالتعاون مع ائتلاف صنعاء للإغاثة والتنمية، أمس؛ مواد إيوائية في مديرية نهم بمحافظة صنعاء، شملت 20 خيمة استفاد منها 120 فردًا في المديرية.


يأتي ذلك في إطار مشروع الحقيبة الشتوية الذي ينفذه المركز للتخفيف من معاناة المحتاجين من أبناء الشعب اليمني خلال فصل الشتاء.


كما زود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مستشفى الصومعة العام في مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء بأجهزة ومعدات طبية حديثة.


ووجه محافظ البيضاء اللواء الركن ناصر الخضر عبدربه السوادي، شكره الجزيل للمملكة ممثلة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية؛ لما يقدمه من معونات إنسانية متنوعة لأهالي المحافظة في أكثر من جانب، وآخرها تجهيز مستشفى الصومعة بالأجهزة الطبية الحديثة والمتنوعة.


وأكد المحافظ السوادي أن هذا ليس بغريب على مركز الملك سلمان للإغاثة، الذي سخر جهوده لتقديم كثير من الخدمات المتميزة لليمن منذ بدء الأزمة الإنسانية الراهنة، مشيرًا إلى أن هذه المعونات ستمثل نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمات الطبية وتخفف من معاناة المرضى.


من جهته أوضح مدير مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بالبيضاء الدكتور فايز الوحيشي؛ أن هذه المساعدات أسهمت في تجهيز قسم الطوارئ، وقسم الأشعة، وقسم العمليات والتخدير، والتي من شأنها أن ترتقي بخدمات المستشفى.

مركز الملك سلمان للإغاثة مأرب تجنيد الأطفال
اعلان
مركز الملك سلمان للإغاثة ينظم دورة توعوية عن مخاطر تجنيد الأطفال في مأرب
سبق

نظّم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أمس، في مدينة مأرب؛ ندوة توعوية عن مخاطر تجنيد الأطفال والمسؤولية القانونية المترتبة إزاء التجنيد القسري لهم.


وقال المحامي والحقوقي هادي وردان: إن الدورة استهدفت أولياء أمور الأطفال الذين سبق تجنيدهم ممن يخضعون للتأهيل النفسي والاجتماعي؛ لتكتمل المهمة مع الآباء والأمهات، وللاستفادة أكثر من عملية التأهيل.


وأكد وردان أهمية الحماية للأطفال وإخراجهم من حالتهم النفسية الصعبة بسبب اشتراكهم في القتال، إضافة إلى تعريف الأسر بالقوانين الدولية المجرمة للتجنيد القسري للأطفال، وواجب الحماية لهم، لا الزج بهم في معارك تنال من طفولتهم وحياتهم الطبيعية.


وتأتي الندوة ضمن الدورة الخامسة من المرحلة التاسعة والعاشرة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين في اليمن.


ويخضع 27 طفلًا من محافظات يمنية مختلفة لتأهيل نفسي، برعاية من مركز الملك سلمان للإغاثة، وبإشراف مختصين نفسيين واجتماعيين ضمن خطة المركز لإعادة تأهيل 2.000 طفل يمني.


من جانب آخر وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بالتعاون مع ائتلاف صنعاء للإغاثة والتنمية، أمس؛ مواد إيوائية في مديرية نهم بمحافظة صنعاء، شملت 20 خيمة استفاد منها 120 فردًا في المديرية.


يأتي ذلك في إطار مشروع الحقيبة الشتوية الذي ينفذه المركز للتخفيف من معاناة المحتاجين من أبناء الشعب اليمني خلال فصل الشتاء.


كما زود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مستشفى الصومعة العام في مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء بأجهزة ومعدات طبية حديثة.


ووجه محافظ البيضاء اللواء الركن ناصر الخضر عبدربه السوادي، شكره الجزيل للمملكة ممثلة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية؛ لما يقدمه من معونات إنسانية متنوعة لأهالي المحافظة في أكثر من جانب، وآخرها تجهيز مستشفى الصومعة بالأجهزة الطبية الحديثة والمتنوعة.


وأكد المحافظ السوادي أن هذا ليس بغريب على مركز الملك سلمان للإغاثة، الذي سخر جهوده لتقديم كثير من الخدمات المتميزة لليمن منذ بدء الأزمة الإنسانية الراهنة، مشيرًا إلى أن هذه المعونات ستمثل نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمات الطبية وتخفف من معاناة المرضى.


من جهته أوضح مدير مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بالبيضاء الدكتور فايز الوحيشي؛ أن هذه المساعدات أسهمت في تجهيز قسم الطوارئ، وقسم الأشعة، وقسم العمليات والتخدير، والتي من شأنها أن ترتقي بخدمات المستشفى.

15 ديسمبر 2019 - 18 ربيع الآخر 1441
06:31 PM

مركز الملك سلمان للإغاثة ينظم دورة توعوية عن مخاطر تجنيد الأطفال في مأرب

وزع موادّ إيوائية في مديرية نهم بصنعاء وقدم معدات طبية حديثة لمستشفى الصومعة

A A A
0
794

نظّم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أمس، في مدينة مأرب؛ ندوة توعوية عن مخاطر تجنيد الأطفال والمسؤولية القانونية المترتبة إزاء التجنيد القسري لهم.


وقال المحامي والحقوقي هادي وردان: إن الدورة استهدفت أولياء أمور الأطفال الذين سبق تجنيدهم ممن يخضعون للتأهيل النفسي والاجتماعي؛ لتكتمل المهمة مع الآباء والأمهات، وللاستفادة أكثر من عملية التأهيل.


وأكد وردان أهمية الحماية للأطفال وإخراجهم من حالتهم النفسية الصعبة بسبب اشتراكهم في القتال، إضافة إلى تعريف الأسر بالقوانين الدولية المجرمة للتجنيد القسري للأطفال، وواجب الحماية لهم، لا الزج بهم في معارك تنال من طفولتهم وحياتهم الطبيعية.


وتأتي الندوة ضمن الدورة الخامسة من المرحلة التاسعة والعاشرة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين في اليمن.


ويخضع 27 طفلًا من محافظات يمنية مختلفة لتأهيل نفسي، برعاية من مركز الملك سلمان للإغاثة، وبإشراف مختصين نفسيين واجتماعيين ضمن خطة المركز لإعادة تأهيل 2.000 طفل يمني.


من جانب آخر وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بالتعاون مع ائتلاف صنعاء للإغاثة والتنمية، أمس؛ مواد إيوائية في مديرية نهم بمحافظة صنعاء، شملت 20 خيمة استفاد منها 120 فردًا في المديرية.


يأتي ذلك في إطار مشروع الحقيبة الشتوية الذي ينفذه المركز للتخفيف من معاناة المحتاجين من أبناء الشعب اليمني خلال فصل الشتاء.


كما زود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مستشفى الصومعة العام في مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء بأجهزة ومعدات طبية حديثة.


ووجه محافظ البيضاء اللواء الركن ناصر الخضر عبدربه السوادي، شكره الجزيل للمملكة ممثلة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية؛ لما يقدمه من معونات إنسانية متنوعة لأهالي المحافظة في أكثر من جانب، وآخرها تجهيز مستشفى الصومعة بالأجهزة الطبية الحديثة والمتنوعة.


وأكد المحافظ السوادي أن هذا ليس بغريب على مركز الملك سلمان للإغاثة، الذي سخر جهوده لتقديم كثير من الخدمات المتميزة لليمن منذ بدء الأزمة الإنسانية الراهنة، مشيرًا إلى أن هذه المعونات ستمثل نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمات الطبية وتخفف من معاناة المرضى.


من جهته أوضح مدير مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بالبيضاء الدكتور فايز الوحيشي؛ أن هذه المساعدات أسهمت في تجهيز قسم الطوارئ، وقسم الأشعة، وقسم العمليات والتخدير، والتي من شأنها أن ترتقي بخدمات المستشفى.