أمام الآلاف.. مرشح المعارضة في إسطنبول يتعهد بوقف تبذير حزب "أردوغان"

تقارير إعلامية: يتم تمرير أموال البلدية إلى مؤسسات مرتبطة بالرئيس التركي

أمام تجمعات ضمّت الآلاف من أنصاره، تعهد مرشح الحزب الجمهوري المعارض في انتخابات الإعادة ببلدية إسطنبول، بوقف التبذير الذي يمارسه الحزب الحاكم، الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وتعهد مرشح المعارضة التركية لانتخابات مدينة إسطنبول أكرم إمام أوغلو أمام أنصاره بإنهاء "التعصب الحزبي" الذي يقول إنه منتشر في بلدية المدينة؛ بسبب ممارسات حزب العدالة والتنمية الحاكم، حزب الرئيس رجب طيب أردوغان الذي كان ممسكاً لسنوات طويلة بأمرها، مع تأكيده على توفير فرص عمل للجميع، بحسب موقع "أحوال" المتخصص في الشأن التركي.
ووفق ما نقلته "سكاي نيوز" تطرق مرشح المعارضة التركية إلى إهدار الأموال في البلدية، التي ترأسها في فترةٍ ما أردوغان، مؤكداً أنه سينهي هذا الأمر في حال فوزه.
جاء ذلك خلال لقاءات لإمام أوغلو، مساء أمس الأربعاء، أمام 3 تجمعات انتخابية في القسم الآسيوي من مدينة إسطنبول، كبرى المدن التركية، التي يسكنها نحو 16 مليون وشخص.
ونشر إمام أوغلو، وهو مرشح حزب الشعب الجمهوري، على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، الذي يتابعه 2.6 مليون شخص، صوراً وفيديوهات في مناطق: مال تبة، وتوزلا، وبنديك.
وظهر في الصور أن الآلاف من أنصاره خرجوا لإظهار دعمهم وتأييدهم له في انتخابات الإعادة.
ترشيد نفقات البلدية
وأصبحت نفقات إسطنبول وغيرها من تلك التي يسيطر عليها حزب العدالة والتنمية الحاكم، محل انتقادات شديدة؛ بسبب الإسراف الذي بدا غير مبرر بالنسبة لكثيرين.
وذكرت تقارير إعلامية أنه يتم تمرير أموال بلدية إسطنبول إلى مؤسسات مرتبطة بـ"أردوغان" والدائرة المقربة منه.

ومن المقرر إعادة انتخابات بلدية إسطنبول، كبرى المدن التركية، في 23 يونيو الجاري، ومن المتوقع أن يشارك فيها زهاء 10 ملايين ناخب يمتلكون حق الاقتراع.

اعلان
أمام الآلاف.. مرشح المعارضة في إسطنبول يتعهد بوقف تبذير حزب "أردوغان"
سبق

أمام تجمعات ضمّت الآلاف من أنصاره، تعهد مرشح الحزب الجمهوري المعارض في انتخابات الإعادة ببلدية إسطنبول، بوقف التبذير الذي يمارسه الحزب الحاكم، الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وتعهد مرشح المعارضة التركية لانتخابات مدينة إسطنبول أكرم إمام أوغلو أمام أنصاره بإنهاء "التعصب الحزبي" الذي يقول إنه منتشر في بلدية المدينة؛ بسبب ممارسات حزب العدالة والتنمية الحاكم، حزب الرئيس رجب طيب أردوغان الذي كان ممسكاً لسنوات طويلة بأمرها، مع تأكيده على توفير فرص عمل للجميع، بحسب موقع "أحوال" المتخصص في الشأن التركي.
ووفق ما نقلته "سكاي نيوز" تطرق مرشح المعارضة التركية إلى إهدار الأموال في البلدية، التي ترأسها في فترةٍ ما أردوغان، مؤكداً أنه سينهي هذا الأمر في حال فوزه.
جاء ذلك خلال لقاءات لإمام أوغلو، مساء أمس الأربعاء، أمام 3 تجمعات انتخابية في القسم الآسيوي من مدينة إسطنبول، كبرى المدن التركية، التي يسكنها نحو 16 مليون وشخص.
ونشر إمام أوغلو، وهو مرشح حزب الشعب الجمهوري، على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، الذي يتابعه 2.6 مليون شخص، صوراً وفيديوهات في مناطق: مال تبة، وتوزلا، وبنديك.
وظهر في الصور أن الآلاف من أنصاره خرجوا لإظهار دعمهم وتأييدهم له في انتخابات الإعادة.
ترشيد نفقات البلدية
وأصبحت نفقات إسطنبول وغيرها من تلك التي يسيطر عليها حزب العدالة والتنمية الحاكم، محل انتقادات شديدة؛ بسبب الإسراف الذي بدا غير مبرر بالنسبة لكثيرين.
وذكرت تقارير إعلامية أنه يتم تمرير أموال بلدية إسطنبول إلى مؤسسات مرتبطة بـ"أردوغان" والدائرة المقربة منه.

ومن المقرر إعادة انتخابات بلدية إسطنبول، كبرى المدن التركية، في 23 يونيو الجاري، ومن المتوقع أن يشارك فيها زهاء 10 ملايين ناخب يمتلكون حق الاقتراع.

13 يونيو 2019 - 10 شوّال 1440
11:19 AM

أمام الآلاف.. مرشح المعارضة في إسطنبول يتعهد بوقف تبذير حزب "أردوغان"

تقارير إعلامية: يتم تمرير أموال البلدية إلى مؤسسات مرتبطة بالرئيس التركي

A A A
0
9,716

أمام تجمعات ضمّت الآلاف من أنصاره، تعهد مرشح الحزب الجمهوري المعارض في انتخابات الإعادة ببلدية إسطنبول، بوقف التبذير الذي يمارسه الحزب الحاكم، الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وتعهد مرشح المعارضة التركية لانتخابات مدينة إسطنبول أكرم إمام أوغلو أمام أنصاره بإنهاء "التعصب الحزبي" الذي يقول إنه منتشر في بلدية المدينة؛ بسبب ممارسات حزب العدالة والتنمية الحاكم، حزب الرئيس رجب طيب أردوغان الذي كان ممسكاً لسنوات طويلة بأمرها، مع تأكيده على توفير فرص عمل للجميع، بحسب موقع "أحوال" المتخصص في الشأن التركي.
ووفق ما نقلته "سكاي نيوز" تطرق مرشح المعارضة التركية إلى إهدار الأموال في البلدية، التي ترأسها في فترةٍ ما أردوغان، مؤكداً أنه سينهي هذا الأمر في حال فوزه.
جاء ذلك خلال لقاءات لإمام أوغلو، مساء أمس الأربعاء، أمام 3 تجمعات انتخابية في القسم الآسيوي من مدينة إسطنبول، كبرى المدن التركية، التي يسكنها نحو 16 مليون وشخص.
ونشر إمام أوغلو، وهو مرشح حزب الشعب الجمهوري، على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، الذي يتابعه 2.6 مليون شخص، صوراً وفيديوهات في مناطق: مال تبة، وتوزلا، وبنديك.
وظهر في الصور أن الآلاف من أنصاره خرجوا لإظهار دعمهم وتأييدهم له في انتخابات الإعادة.
ترشيد نفقات البلدية
وأصبحت نفقات إسطنبول وغيرها من تلك التي يسيطر عليها حزب العدالة والتنمية الحاكم، محل انتقادات شديدة؛ بسبب الإسراف الذي بدا غير مبرر بالنسبة لكثيرين.
وذكرت تقارير إعلامية أنه يتم تمرير أموال بلدية إسطنبول إلى مؤسسات مرتبطة بـ"أردوغان" والدائرة المقربة منه.

ومن المقرر إعادة انتخابات بلدية إسطنبول، كبرى المدن التركية، في 23 يونيو الجاري، ومن المتوقع أن يشارك فيها زهاء 10 ملايين ناخب يمتلكون حق الاقتراع.