البحرين ترحّب بتقرير الأمين العام للأمم المتحدة أمام مجلس الأمن بشأن إيران

أكد تحمّل طهران المسؤولية عن الأعمال الإرهابية التي استهدفت أرامكو ومطار أبها الدولي

رحّبت وزارة خارجية مملكة البحرين، بالتقرير الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم أمام مجلس الأمن بشأن إيران، والذي أكد تحمّل إيران المسؤولية المباشرة عن الأعمال الإرهابية التي استهدفت معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خريص بالمملكة العربية السعودية، واستهداف مطار أبها الدولي العام الماضي، بصواريخ "كروز" وطائرات مسيرة بدون طيار في المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وأشادت وزارة الخارجية البحرينية بهذا التقرير الذي اتسم بالمهنية والشفافية العالية، واستند إلى حقائق دامغة أثبتت الدور المخرب الخطير الذي يقوم به النظام الإيراني لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، من خلال مساندة التنظيمات الإرهابية وتمويلها وتسليحها وتدريبها، والاستمرار في دعم جماعة الحوثي الإرهابية التي تهدد المدنيين الآمنين في المملكة العربية السعودية؛ مما يعكس إصرارًا إيرانيًّا على نشر الفوضى والعنف والتخريب لزعزعة استقرار المنطقة، والإضرار بمصالح شعوبها.

وأكدت الوزارة وقوف مملكة البحرين في صف واحد إلى جانب المملكة العربية السعودية، ودعمها لكل الإجراءات التي تتخذها من أجل التصدي لهذه الأعمال الإيرانية العدوانية؛ حمايةً لأمنها واستقرارها؛ مشددة على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي ومجلس الأمن خطوات حازمة لردع إيران والتصدي لها، وتمديد حظر الأسلحة على إيران، حتى تغير نهجها الإجرامي الذي يتناقض مع كل المواثيق والقوانين الدولية، ويهدد الأمن والسلم الإقليمي.

وزارة خارجية مملكة البحرين إيران
اعلان
البحرين ترحّب بتقرير الأمين العام للأمم المتحدة أمام مجلس الأمن بشأن إيران
سبق

رحّبت وزارة خارجية مملكة البحرين، بالتقرير الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم أمام مجلس الأمن بشأن إيران، والذي أكد تحمّل إيران المسؤولية المباشرة عن الأعمال الإرهابية التي استهدفت معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خريص بالمملكة العربية السعودية، واستهداف مطار أبها الدولي العام الماضي، بصواريخ "كروز" وطائرات مسيرة بدون طيار في المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وأشادت وزارة الخارجية البحرينية بهذا التقرير الذي اتسم بالمهنية والشفافية العالية، واستند إلى حقائق دامغة أثبتت الدور المخرب الخطير الذي يقوم به النظام الإيراني لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، من خلال مساندة التنظيمات الإرهابية وتمويلها وتسليحها وتدريبها، والاستمرار في دعم جماعة الحوثي الإرهابية التي تهدد المدنيين الآمنين في المملكة العربية السعودية؛ مما يعكس إصرارًا إيرانيًّا على نشر الفوضى والعنف والتخريب لزعزعة استقرار المنطقة، والإضرار بمصالح شعوبها.

وأكدت الوزارة وقوف مملكة البحرين في صف واحد إلى جانب المملكة العربية السعودية، ودعمها لكل الإجراءات التي تتخذها من أجل التصدي لهذه الأعمال الإيرانية العدوانية؛ حمايةً لأمنها واستقرارها؛ مشددة على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي ومجلس الأمن خطوات حازمة لردع إيران والتصدي لها، وتمديد حظر الأسلحة على إيران، حتى تغير نهجها الإجرامي الذي يتناقض مع كل المواثيق والقوانين الدولية، ويهدد الأمن والسلم الإقليمي.

01 يوليو 2020 - 10 ذو القعدة 1441
08:22 AM

البحرين ترحّب بتقرير الأمين العام للأمم المتحدة أمام مجلس الأمن بشأن إيران

أكد تحمّل طهران المسؤولية عن الأعمال الإرهابية التي استهدفت أرامكو ومطار أبها الدولي

A A A
1
1,264

رحّبت وزارة خارجية مملكة البحرين، بالتقرير الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم أمام مجلس الأمن بشأن إيران، والذي أكد تحمّل إيران المسؤولية المباشرة عن الأعمال الإرهابية التي استهدفت معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خريص بالمملكة العربية السعودية، واستهداف مطار أبها الدولي العام الماضي، بصواريخ "كروز" وطائرات مسيرة بدون طيار في المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وأشادت وزارة الخارجية البحرينية بهذا التقرير الذي اتسم بالمهنية والشفافية العالية، واستند إلى حقائق دامغة أثبتت الدور المخرب الخطير الذي يقوم به النظام الإيراني لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، من خلال مساندة التنظيمات الإرهابية وتمويلها وتسليحها وتدريبها، والاستمرار في دعم جماعة الحوثي الإرهابية التي تهدد المدنيين الآمنين في المملكة العربية السعودية؛ مما يعكس إصرارًا إيرانيًّا على نشر الفوضى والعنف والتخريب لزعزعة استقرار المنطقة، والإضرار بمصالح شعوبها.

وأكدت الوزارة وقوف مملكة البحرين في صف واحد إلى جانب المملكة العربية السعودية، ودعمها لكل الإجراءات التي تتخذها من أجل التصدي لهذه الأعمال الإيرانية العدوانية؛ حمايةً لأمنها واستقرارها؛ مشددة على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي ومجلس الأمن خطوات حازمة لردع إيران والتصدي لها، وتمديد حظر الأسلحة على إيران، حتى تغير نهجها الإجرامي الذي يتناقض مع كل المواثيق والقوانين الدولية، ويهدد الأمن والسلم الإقليمي.